جريدة الزوراء العراقية

أكثر من 3 ساعات مع رئيس مجلس القضاء


كان لنا يوم السبت الماضي لقاء لأكثر من ثلاث ساعات  مع معالي رئيس مجلس القضاء والسادة القضاة (اياد محسن واحمد الساعدي والقاضية علياء) في لقاء مكشوف حضرته (أنا) والساده نقباء الصحفيين والمعلمين والسيدة هناء ادور، وجمع كثير من اهل القانون والاعلام والثقافة وشؤون المرأة وعدد من مقدمي البرامج في الفضائيات واصحاب العلاقة، وكان الحضور يمثلون النخب ذات الاهتمام بموضوع القضاء والقانون وشؤون المجتمع المختلفة وكان معالي رئيس مجلس القضاء واضحاً وبيناً في ايضاح ما هو يهم الحضور من اجراءات قضائية تتخذها المحاكم الملتزمة بنصوص القانون، فالعدالة تحددها احكام الدستور والقانون، والقاضي في احكامه يدور مع الدليل وجوداً وعدماً، إذ حرم عليه القانون الحكم طبقاً لعلمه الشخصي، وحدد معالي رئيس مجلس القضاء علاقة القضاء بالشعب وبالإعلام ومنظمات المجتمع المدني، وضرب امثلة من احكام صادرة في قضايا لم يطلع الاعلام على تفاصيلها وقضايا اخرى كانت محلاً للتساؤل الشعبي، واوضح معاليه فترة التهارج والاستطالة وظهور من يدعي معرفته بالقانون وهو بعيد عن احكامه ويتكلم في الاعلام او التواصل الاجتماعي خلافاً للقانون، واوضح ان باب مجلس القضاء الاعلى مفتوح لكل من يرى ظلماً وقع عليه، فالقضاء لا يخشى سطوة احد مهما تكن صفته او كتلة سياسية او جهة ما، طالما ان القضاء يطبق القانون حتى لو رأى فيه البعض مظلمة لان البرلمان هو جهة مختصة بتعديل القانون والغائه ولا علاقة لمجلس القضاء بتشريع القانون او تحديد احكامه وقواعده، وانما على القضاء تطبيق القانون النافذ مهما كانت احكامه، والبرلمان مسؤول عن القانون واحكامه.
 وفي حديث معالي رئيس مجلس القضاء كانت الأسئلة تنهار من الحاضرين وفي شتى مختلف الانواع وطرح لآراء الحضور في كل ما يتعلق بالقضاء في بادرة اقدم عليها مجلس القضاء تذكرنا بقولهم «من تولى القضاء فقد ذبح بغير سكين»، والقضاة ثلاثة ومن تولى القضاء عليه ان يخصص يوما للقضاء ويوما للبكاء واعان الله القضاة والقضاء، فزماننا زمان تهارج واستطالة، وهي ساعات مع القضاء لم تحصل لها سابقة في تاريخ علاقة القضاء بالشعب.
 


المشاهدات 1103
تاريخ الإضافة 2021/07/11 - 6:30 PM
آخر تحديث 2021/09/19 - 8:16 PM

طباعة
www.AlzawraaPaper.com