رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
تأسيس مجلس الإعمار العراقي عام 1950


المشاهدات 1042
تاريخ الإضافة 2021/06/06 - 6:50 PM
آخر تحديث 2021/06/18 - 5:30 PM

إن فكرة تأسيس مجلس للإعمار ضمن اطار الاصلاح الاجتماعي والاقتصادي راجت كثيراً في بغداد بعد الحرب العالمية الثانية، ففي السنوات ٤٨/٤٧ طلبت حكومة صالح جبر من البنك الدولي قرضاً شأنها شأن الدول الاعضاء في البنك، فربط البنك موافقته بشرطين، الاول جعل حصة العراق النفطية ضامنة، والثاني تأسيس مجلس خاص يعهد اليه أمر الاشراف على صرف هذا القرض، وبعد تأليف وزارة نوري باشا في الشهر الاول من عام ١٩٤٩ زار وفد من البنك الدولي بغداد ودخل في مفاوضات مع العراقيين، وبعد فترة قليلة وصل ممثل البنك في الشرق الاوسط وتقدم البنك بمشروع يستهدف انشاء مجلس مستقل يسمى مجلس الاعمار، وفي الشهر الرابع من السنة نفسها تقدمت وزارة المالية بمشروع قانون الى مجلس الوزراء اقترحت فيه ان يكون رئيس الوزراء رئيساً لمجلس الاعمار، ويضم المجلس في عضويته وزير المالية وستة اعضاء لا يكونوا مرتبطين بالدول وظيفياً على ان تتوفر فيهم الخبرة بالامور المالية والاقتصادية وامور الري، وتكون مدة عملهم خمس سنوات، ومنح المشروع للمجلس الشخصية المعنوية والصلاحيات اللازمة، وعلى ان تكون موازنة المجلس من كل الموارد النفطية، وتولى مجلس الوزراء في جلسة خاصة لمناقشة المشروع .
وفي الرابع من الشهر السادس من السنة نفسها وصل وفد من خبراء البنك الدولي برئاسة (باين) E A Bayne، حيث قام بدراسات وكشوفات حول الموضوع بعد ان تم تزويده بالوثائق والمعلومات، ومن بينها مشروع قانون مجلس الاعمار، حيث ارادت الحكومة الاستئناس برأي البنك الدولي بشأنها، وبعدها تقدمت حكومة نوري باشا الذي كان رئيساً للوزراء بطلب قرض يخصص للمشاريع العمرانية، ووافقت على تأسيس مجلس الاعمار على ان يمنح  الصلاحيات القانونية اعتماداً على مبلغ القرض الذي يوضع تحت تصرف المجلس وليس تحت تصرف الحكومة، وهكذا وضعت اللمسات الاخيرة للتعاون بين بغداد والبنك الدولي، وفي نهاية هذه السنة وصل الى بغداد وفد من البنك برئاسة (أي. جي. برلاند  Burland) الذي دخل في مفاوضات تكميلية مع لجنة عراقية برئاسة وزير المالية، وفي الاجتماع الاخير في اليوم الثالث من الشهر الاخير من السنة نفسها أيد المستر(برلاند) فكرة تأسيس المجلس وحث على الاسراع في تشريع قانونه حتى يتسنى للبنك الدولي منح القرض، وتأكد ذلك بمذكرة ارسلها مدير شعبة القروض في البنك الدولي الى بغداد في الخامس من الشهر الاول ١٩٥٠، واشار الى ان مشروع القانون الذي اعدته الحكومة يفي بالغرض، وفي الشهر الثاني من السنة نفسها تم تعيين اشد المتحمسين لإٔنشاء مجلس اعمار مستقل عن وزارة المالية، وهو السيد عبد الكريم الازري وزير المالية في وزارة السويدي الجديدة، وهكذا تولت هذه الحكومة اكمال مشروع قانون مجلس الاعمار واودعته الى مجلس الامة لتشريعه، وقد شرع مجلس النواب القانون في جلسة واحدة فقط.
وتطبيقاً لأحكام الدستور الملكي تم عرض القانون على مجلس الاعيان ايضاً الذي صوت لصالحه دون مناقشة اطلاقا، إذ اكتفى هذا المجلس بتوصية اللجنة الاقتصادية والمالية التابعة له، وهكذا صدر قانون مجلس الاعمار رقم ٢٣ لسنة ١٩٥٠ وتم نشره في جريدة الوقائع العراقيه الجريدة الرسمية بعددها ليوم ١٩٥٠/٥/٢٧.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير