جريدة الزوراء العراقية

هل أنت قريبة من زوجك!


 قد تكون العلاقة رائعة بين المرأة و الرجل في بعض الأحيان فيشكّلان أفضل الثنائيات و يراهما من حولهما فيرغبون في التشبّه بهما إلّا أنّ المرأة قد تظنّ في بعض الأحيان أنّها قريبة من الحبيب بيد أنّها بالفعل بعيدة عنه. ثمّة بعض الإشارات الواضحة التي قد تثبت لها الأمر حتّى لو كان خفيّاً الى حدّ ما.
هل تتساءلين إن كنت بالفعل قريبة من الحبيب؟
1. هل تلغين مشاريعك و مواعيدك مع صديقاتك بهدف قضاء الوقت مع زوجك إن دعت الحاجة أم لا تستطيعين القيام بذلك مطلقاً؟
- نعم فهو الأولوية في حياتك
- في بعض الأحيان إن كنتما تخرجان في موعد مهمّ
- كلّا لا تفعلين مهما دعت الحاجة لأنّك سبق أن اعطيت موعداً و لا يمكنك التغيّب عنه.
2. تقومين بكلّ أعمالك و تتحمّلين الكثير من المسؤوليات من أجله؟
- نعم تفعلين بالتأكيد
- إن شعرت بأنّه يحتاج الى ذلك و لكنّك لا تتخليّن عن أحلامك
- كلّا فلك زاويتك أيضاً و أنت بحاجة الى بعض الخصوصية و تريدين تحقيق أهدافك
3. تتوجّهين الى مكتبه حين لا تعرفين الى أين تتوجّهين؟
- نعم فأنت تشتاقين اليه
- أحياناً إن كنت حائرة في المكان الذي تتوجّهين اليه
- كلّا فلا تريدين إزعاجه في مكان العمل إطلاقاً
4. تحاولين دائماً التحقّق من هاتفه أو موقعه الإلكتروني؟
- كلّا فأنت تثقين به ثقة عمياء
- في بعض الأحيان إذا ما شككت بأمرٍ ما
- نعم لأنّك لا تثقين به على الإطلاق و تريدين معرفة الحقيقة في الحبّ
5. تتّصلين به حين يكون مشغولاً أو يخطّط لأمرٍ ما أو حين يكون بحاجة اليك من دون أن تعرفي...
- نعم لأنّك تشعرين بأنّه في خطر و يحتاج اليك
- في بعض الأحيان إن شعرت بالحاجة الى ذلك
- كلّا أبداً فلا تودّين إزعاجه
6. توقّفت عن ممارسة هواياتك لتبقي معه أكثر...
- نعم لأنّ عليك أن تهتمّي به لا أن تهتمّي بنفسك
 ذلك و شعرت أنّه سيحزن
- كلّا و لن تفعلي من أجل أحد فأنت ترينه في المنزل حين يعود من العمل و هذا يكفي
7. تغيّرين في شكلك من أجله و تفعلين كلّ ما يحبّه...
- نعم دائماً لأنّ رأيه يهمّك
- أحياناً إن رغبت في ذلك
- كلّا أبداً فشكلك يروقك و لن تغيّريه من أجل أحد
8. لا تمنحينه وقتاً ليكون وحده أبداً
- بل تمنحينه كامل الحرية ليفعل ما يحبّ
- أحياناً إن شعرت بالحاجة الى ذلك
- كلّا لأنّك لا تثقين به على الإطلاق
9. تقومين بما لا تحبّينه لجعله سعيداً...
- نعم دائماً
- أحياناً
- كلّا أبداً
10. هل تفرضين نفسك عليه أم هو يحبّ وجودك معه؟
- هو من يدعوك للبقاء بالقرب منه
- أحياناً تفرضين نفسك
- تفرضين نفسك دائماً
إذا كانت إجاباتك كلّها أو بمعظمها تقع في الخانة الأولى إذاً أنت تعرفين الحبيب حقّ معرفة و تحبّينه و لن تتأزّم الأمور بينكما أبداً.
إذا كانت إجاباتك كلّها أو بمعظمها تقع في الخانة الثانية إذاً أنت تعانين من بعدك عن الحبيب و قد تتأزّم الحال بينكما. إذا كانت إجاباتك كلّها أو بمعظمها تقع في الخانة الثالثة إذاً فأنت لست مقرّبة أبداً من الحبيب و ذلك ليس من مصلحتك في الحبّ إطلاقاً.


المشاهدات 1408
تاريخ الإضافة 2021/04/20 - 4:47 PM
آخر تحديث 2022/09/29 - 12:45 AM

طباعة
www.AlzawraaPaper.com