رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
من ذاكرة الإذاعة والتلفزيون: كُرّمت بشهادة دكتوراه فخرية من مجلس الكتاب والأدباء والمثقفين العرب عام 2017 ... الفنان حسين البلداوي: اقمت معرضا شخصيا في بيروت والقاهرة لأربع دورات وعملت في تلفزيون بغداد لأكثر من ثلاث سنوات


المشاهدات 1068
تاريخ الإضافة 2020/12/13 - 6:44 PM
آخر تحديث 2021/05/12 - 4:49 PM

حوار – جمال الشرقي فنان تميز باقامته للعديد من المعارض الشخصية بداها في بغداد ثم انتقل الى المحافظات اسمه الفني الذي عرف به في الاوساط الفنية حسين البلداوي واسمه العام هو حسين علي محمود البلداوي ولد في بغداد مدينة بلد1955، تحصيله الدراسي فنون تشكيلية /رسم /اكاديمية الفنون الجميلة جامعة بغداد تخرجه عام 1977. نشأ بمدينة ( بلد) و كان للبيئة التي عاشها تأثيرا كبيرا جداًعلى اسلوبه ومن المعروف ان بلد مدينة صغيرة لهذا فقد اعتمد فناننا على ما يتوفر في هذه المدينة من (الطين الأحمر) وألوان الأشجار والمزارع والورود ومناظر الطبيعة الخلابة، فاستخدم الورق والكارتون والطابوق والجبس فصنع ادواته على شمل مجسمات من الطين. وكان محل الحدادة العائد لجده هناك تأثيرا مهما، فلفت انتباهه الى امكانية مطاوعة الحديد بالنار لصناعة الادوات الزراعية بمجملها محليا وهي عملية حرفية وابداعية تحتاج الى مهارة وإمكانيات عالية... فاستهوته الحالة كثيراً وعشق عملية الإبداع والابتكار . كان الفنان حسين علي البلداوي واحدا من الفنان التشكيليين الذي شاركوا في مهرجان الواسطي الذي اقامته دائرة الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة الثالث عشر وكان من بين الفناني الذين التقتهم جريدة الزوراء في حوار موسع جاء فيه -اهلا ومرحبا بالاستاذ الفنان التشكيلي حسين البلداوي ونحن ضيوفك الان في معرضك هذا . -اهلا بكم وبالزوراء الغراء . -قدم نفسك للقراء لطفا . -اسمي حسين البلداوي كفنان واسمي بين اهلي وزملائي هو حسين علي محمود البلداوي وانا من اهالي بلد ومسقط راسي فيها . تولد بغداد /بلد 1955 مشرف اختصاصي للفنون متقاعد حالياً. عضو نقابة الفنانين العراقيين. عضو جمعية التشكيليين العراقيين. عضو المركز العالمي للفنون التشكيلية. عضو منظمة حضارة أكد لحقوق الإنسان. حاصل على شهادة بكالوريوس فن في الفنون التشكيلية / فرع الرسم من أكاديمية الفنون الجميلة / جامعة بغداد عام 1977. وقد كُرّمت بشهادةَ دكتوراه فخرية من مجلس الكتاب والأدباء والمثقفين العرب عام 2017 - نتيجة لما نراه من لوحات رائعة واسلوب تقني كبير دعنا نبدأ اولا بالسؤال عن عدد المعارض التي اقمتها وشاركت بها ؟ - حسنا انا اقمت العديد من المعارض منها كبدايات في بغداد والمحافظات ومنها خارج العراق فمثلا اقمت معرضا شخصيا بعنوان (خواطر ملونة من أوراق قديمة) عام 2013 في أربيل / قاعة ميديا.. باستضافة وزارة الثقافة في اقليم كردستان. اقمت معرضا شخصيا في 2014 في بغداد المركز الثقافي البغدادي / شارع المتنبي. اقمت معرضا شخصيا في بيروت على قاعة النادي الثقافي العربي( ايماءات في الضجيج) عام 2015 كما اقمت المعرض الشخصي الرابع (ترانيم في محراب اللون) على قاعة كولبنكيان ببغداد في 15 نيسان 2017 اقمت ايضا المعرض الشخصي الخامس في. مركز الفنون بوزارة الثقافة ببغداد. كذلك المعرض الشخصي السادس (افتراضي) 2020 ضمن النافذة الإلكترونية لدائرة الفنون العامة في وزارة الثقافة بعنوان (بعدما تَلَبدَتْ... لا بدَ من قوسِ قزح) اقمت ايضا المعرض الشخصي السابع ضمن مهرجان بلد الصمود الدولي اون لاين 2020 بعنوان(ابداع في زمن الجائحة. ولي مشاركات في معارض كثيرة منها المشاركة بعشرات المعارض داخل القطر في بغداد وصلاح الدين والسليمانية والعمل في المجال التشكيلي للمهرجانات السنوية لمحافظة صلاح الدين لعدة سنوات المشاركة في المهرجان الدولي الأول لبيت الفنانين العرب في الدار البيضاء/المغرب باربع اعمال عام 2015 . المشاركة في مهرجان تكريم العندليب الاسمر في بيروت على قاعة الاونسكو الذي اقامته لجنة تكريم رواد الشرق في آذار 2017. المشاركة في معارض اتيليه القاهرة التي اقامتها جماعة بصمات الفنانين التشكيلين العرب في القاهرة...لأربع دورات متتالية والحصول على اوسكار الملتقى لأربع مرات للاعوام2015/تموز 2016 /كانون الاول 2016/تموز 2017. المشاركة في معرض زاوية تشكيلية 5/ معرض بيروت الدولي للكتاب 59 في عام 2015. -وبهذا اكيد انك حصلت على كتب شكر وتقدير؟ _ نعم حصلت على عشرات من كتب الشكر والتقدير وشهادات المشاركة في المعارض والمهرجانات الفنية المحلية والعربية لأكثر من أربعين عاما. - وهل لك ابداعات في مجال التصميم؟ - قمت بتصميم أغلفة كتب و مجلات ونشرات عديدة وبطاقات وملصقات جدارية وفي مناسبات عديدة. كما قمت بتصميم ديكور وسينوغرافيا مسرحيات عديدة . - لكل مبدع بيئة وعائلة عاش في كنفها وربما كانت السبب في رسم طريقه ونهجه حدثنا عن النشأة وتأثيراتها عليك ؟ - كانت نشأتي الأولى بمدينة (بلد) و كان للبيئة تأثير كبير جداً، بما يتوفر من خامات بسيطة كمادة(الطين الاحمر) والوان الأشجار والمزارع والورود ومناظر الطبيعة الخلابة، فاستخدمت الورق والكارتون والطابوق والجبس وصنعت مجسمات من الطين. وكان لمحل الحدادة العائد لجدي هناك تأثير مهم، لفت نظري الى امكانية مطاوعة الحديد بالنار لصناعة الادوات الزراعية بمجملها محليا وهي عملية حرفية وابداعية تحتاج الى مهارة وإمكانية عالية... فاستهوتني كثيراً وعشقت عملية الإبداع والابتكار… - حدثنا عن مشاركاتك الدولية؟ - مثلما ذكرت لك كانت لدي مشاركات عديدة خارج القطر منها في المغرب ومصر ولبنان وسوريا والسعودية وتونس. - نهجك في التشكيل واحدا ام حصلت عليه تغييرات ونعني هل تعددت مضامينك ام طغى عليك لون واحد؟ - بالنسبة لي التجريب مهم جداً... فأحاول العمل بكل الأساليب والمدارس الفنية دون اي تقييد.. بما يخدم مبتغاي في الشكل والمضمون محاولا ترجمة ذلك إلى عمل إبداعي وإيصاله إلى المتلقي كونه هو همي الأول. - اين تضع نفسك بين معاصريك؟ - انا لا أضع نفسي بمكان، أنتم من يفعل ذلك... ولكن انا أقدم كل ما يجول في خاطري، وما أشعر انه يجب أن أقدمه من منجزات بصرية وعناصر جمالية... اتمتع بها واتمنى بل واسعى ان يتمتع بها المتلقي أيضاً. - المناصب التي تحملت عبئها ؟ - عملت مديرا لمعهد الفنون الجميلة في السليمانية من عام 1985‪. ثم مشرفاً اختصاصيا للفنون في محافظة صلاح الدين.. وكذلك مديرا لعدة دورات تربوية وفنية.. ثم مديراً لقسم التربية في قضاء بلد. - هل لديك مؤلفات ؟ - نعم كتاب دليل تدريس التربية الفنية في المدارس الثانوية(غير مطبوع) - هل حصلت على الجوائز ؟ - جوائز كثيرة.. مادية ومعنوية... منها الأوسكار العربي (لأربع مرات) وقلادة الإبداع وقلادة الحضارة والتراث وميداليات عديدة أهمها ميدالية فائق حسن وميدالية جواد سليم. ودروع واوسمة. - الاهتمام الفني في الحركة التشكيلية في العراق هل يعجبك ؟ _ نطمح ان يكون للفن التشكيلي في العراق والوطن العربي دور اكبر ويأخذ القائمون عليه فرصة أوسع، ورعاية واهتمام من قبل الدولة... الفن لغة إنسانية سامية، ورغم كل الصعاب والعراقيل فهي عابرة للحدود... كان هاجسُنا دائما بالفن نلتقي ونتوحد بعد أن فرقتنا السياسة... -تعاونك مع وسائل الاعلام وخاصة الاذاعة والتلفزيون وهل اعددت يوما برامج للتلفزيون سابقا وحاضرا وهل تمت استضافتك في قنوات او اذاعات.. -عملت في التصوير السينمائي لبرامج القسم الثقافي في تلفزيون بغداد لأكثر من ثلاث سنوات..تصوير وتوثيق الأنشطة الفنية والثقافية وأحوال الفنانين في العراق.. وقد تم استضافتي للحديث عن سيرتي الفنية وتجربتي.. في عشرات القنوات الفضائية المحلية والعربية وأهمها قناة النيل الثقافية وقناة مصر الأولى.. -حدثنا عن نفسك كمدرس تشكيل ومن الفنانين تخرج على يديك؟ _ تدريس الفن متعة وسعادة بالنسبة لي وافتخر بانني مارستها في مؤسسة عريقة كمعهد الفنون الجميلة في السليمانية حيثُ أصبح طلبتنا فنانين معروفين ولهم حضور وتميز في العراق والعالم. -هل تحتفظ باعملك وكم خزينك ؟ - احتفظ ببعض أعمالي والقسم الأكبر موزعة على الأصدقاء والمعارف والدوائر. - مشاعر وانت احد المشاركين في مهرجان الواسطي . - مهرجان الواسطي مناسبة مهمة ولها تاريخ وذكريات وسمعه في الاوساط الفنية وعلى المستوى الدولي... حيث منذ دورتِهِ الأولى كان برعاية حكومية واهتمام كبير... وكل فنان يطمح المشاركة فيه.. ولم تكن مشاركتي في دورته (١٣) هذا العام هي الأولى وإنما لدي مشاركتين قبلها. -هل ترسم كل يوم ؟ - انا ارسم دون انقطاع وبشكل يومي ... وليس لدي وقت فراغ... واعمل الآن على الإعداد لمعرضي الشخصي القادم (الثامن) في السنة الجديدة إن شاء الله. - ما الذي بيدك الان واين انت ؟ - انا في مرسمي المتواضع وعالمي الخاص ولا أغادره.. وأناضل لاكمال مشروعي الجمالي. - بخصوص نقابة الفنانين التشكيليين هل لديك راي ؟ - المنظمة المهنية يكون دورها في الأساس مساعدة الفنان لتحقيق أهدافه وتذليل المعوقات أمام عمله والأخذ بيده... وللأسف الشديد بلغت الخامسة والستون من العمر... ولم يكن للنقابة أثر مهم في حياتي ومسيرتي سوى (كارت الهوية) ومن باب العتب أقول... لم اكلف النقابة حتى ثمن باقة ورد رغم معارضي الشخصية (السبعة) ومشاركاتي على مدى خمسين عاماً من الإبداع. - امنياتنا بجزالة العطاء واكمال المسيرة بجد وتطور وصحة وعافية ان شاء الله . - من القلب اشكركم ومتمنيا لجريدتكم دوام الموفقية .

تابعنا على
تصميم وتطوير