رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
«الزوراء» تهنئ العراقيين والأمة الإسلامية بالمولد النبوي الشريف AlzawraaPaper.com أستمارة المكافأت التشجيعية 2021 لنقابة الصحفيين العراقيين AlzawraaPaper.com استبعدت تشريعه قريبا لتزامنه مع قرب الانتخابات ..لجان نيابية: مشروع قانون لتأسيس صندوق استثمار وطني سيعرض في الدورة المقبلة AlzawraaPaper.com القانونية النيابية: تسليم بغداد 200 مليار دينار شهريا لأربيل مخالفة دستورية ..حكومة الإقليم لـ"الزوراء": ملتزمون ببنود موازنة 2021 ولا مانع لدينا من تسليم إيراداتنا للمركز AlzawraaPaper.com وزير الداخلية السعودي: استقرار العراق سينعكس إيجاباً على المملكة ..الكاظمي والحلبوسي يؤكدان أهمية تطوير العلاقات بين بغداد والرياض وضبط الحدود بين البلدين AlzawraaPaper.com إقرأ غدا في «الزوراء».. AlzawraaPaper.com أمير دولة قطر يثمن الجهود المبذولة في إرساء الاستقرار في العراق - وزير الخارجية الإيراني: 13 مليار دولار حجم التبادل التجاري مع العراق..وزير خارجية السعودية: نشدد على ضرورة احترام سيادة العراق وعدم التدخل في شؤونه..الكاظمي: لا عودة للعلاقات المتوترة والحر AlzawraaPaper.com
حراس المرمى يخطفون الأضواء من الجميع في كأس آسيا المقامة في أستراليا


المشاهدات 1091
تاريخ الإضافة 2015/01/12 - 6:13 PM
آخر تحديث 2022/01/24 - 8:33 AM

[caption id="attachment_1128" align="alignnone" width="300"]حراس المرمى يخطفون الأضواء من الجميع في كأس آسيا المقامة في أستراليا حراس المرمى يخطفون الأضواء من الجميع في كأس آسيا المقامة في أستراليا[/caption] فيما يستحوذُ الهدافون دائما على معظم الأضواء والجوائز الشخصية في عالم كرة القدم في ظل الحاجة الماسة إلى وجودهم لتحقيق الانتصارات، أكدت المباريات الأولى لبطولة كأس آسيا 2015 لكرة القدم والمقامة حاليا في أستراليا على أهمية حراس المرمى والدور الذي يلعبونه لقيادة فرقهم إلى الانتصارات. وخطف حراس المرمى الأضواء بعد ايام قليلة من بداية فعاليات البطولة التي تستضيفها أستراليا من التاسع إلى 31 يناير الحالي. وشهد اليوم الثاني للبطولة فوز كل من منتخبات كوريا الجنوبية وأوزبكستان والصين وكان لحارس المرمى دور حاسم في فوز كل من هذه الفرق الثلاثة التي حسمت مبارياتها بنتيجة وادة هي 1/صفر. وسيطر منتخب كوريا الجنوبية على مباراته أمام المنتخب العماني ولكنه فشل في تسجيل هدف ثان للاطمئنان وكادت شباكه تستقبل هدف التعادل في الوقت بدل الضائع للمباراة اثر ضربة ركنية قابلها عماد الحوسني بضربة رأس قوية ولكن حارس المرمى الكوري كيم جين هيون تصدى لهذه الكرة لترتطم بعدها بالعارضة وتضيع الفرصة. وكانت هذه الفرصة العمانية هي الاختبار الحقيقي الأول للحارس الكوري في المباراة ولكنه خطف الأضواء من خلالها حيث حافظ على انتصار الفريق في الوقت القاتل ليكون على نفس الدرجة من الأهمية مع اللاعب الذي سجل هدف الفوز. وبعدها مباشرة، حقق المنتخب الأوزبكي الفوز الهزيل على منتخب كوريا الشمالية رغم سيطرته التامة على مجريات اللعب حيث اكتفى بترجمة هذه السيطرة إلى فوز ثمين بهدف نظيف. وكاد منتخب كوريا الشمالية يخطف هدف التعادل في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة عن طريق ضربة رأس أيضا من اللاعب كوانج ريونج باك حارس المرمى الأوزبكي إجناتي نيستروف تصدى للكرة وحرم المنافس من تفجير المفاجأة في الوقت القاتل. وقال ميرجلال قاسيموف المدير الفني للمنتخب الأوزبكي “كانت مباراة صعبة خاصة في الدقائق الأخيرة. وأود توجيه الشكر إلى حارس مرمانا نيستروف.. كان تصديا رائعا ولكن الفوز يعود للفريق بأكمله مثلما قال إيجور سيرجييف الذي سجل الهدف الوحيد للمباراة. أشعر بالسعادة لجميع لاعبي الفريق وليس لحارس المرمى فحسب”. وأضاف “لكن ، كما نعلم ، حارس المرمى هو قلب الفريق”. ولم تختلف المباراة الثالثة أمس عن هذا الإطار حيث خطف حارس المرمى الصيني وانج دالي الأضواء من خلال تصديه لضربة الجزاء التي سددها المهاجم السعودي نايف هزازي في منتصف الشوط الثاني عندما كانت النتيجة هي التعادل السلبي بين الفريقين قبل أن يحرز المنتخب الصيني هدف الفوز باللقاء. وكان هذا التصدي نقطة التحول الحاسمة في المباراة حيث سجل المنتخب الصيني بعدها بقليل هدف الفوز باللقاء. وقال وانج “اشعر بسعادة بالغة.. إنها المباراة الأولى لي في بطولات كأس آسيا.. أشعر بسعادة طاغية أيضا لفوزنا في المباراة. قبل المباراة ، تلقيت تشجيعا هائلا من المدرب”. وأضاف: “قبل أيام قليلة، سألني أحد الصحفيين عن مدى استعدادي لهذه المباراة. وقلت له إن أدائي في مباراة العاشر من ناير سيرد على سؤاله.. حالفنا الحظ اليوم بالطبع ولكنني أشعر بسعادة بالغة وأود تهنئة مدربي وأشقائي (اللاعبين)”. كما شهدت المباراة الافتتاحية للبطولة، التي فاز فيها المنتخب الأسترالي على نظيره الكويتي 4/ 1، حضورا وتألقا رائعا لحارس المرمى الأسترالي ماتيو رايان. وتصدى رايان لتسديدة رائعة من فهد الأنصاري قبل 20 دقيقة من نهاية المباراة لترتطم الكرة بعدها بالعارضة وتضيع الفرصة على الأزرق لإنعاش آماله حيث كانت النتيجة وقتها هي تقدم المنتخب الأسترالي 3/ 1 . وساهم هذا التصدي في تخفيف الضغوط على المنتخب الأسترالي فيما تبقى من المباراة كما أضاف الفريق هدفا رابعا لينهي اللقاء لصالحه بنتيجة 4/ 1 . وقال رايان “ربما اندهشت أنا نفسي بهذا التصدي، ولكنني أحاول فقط أن أؤدي دوري مع الفريق”.

تابعنا على
تصميم وتطوير