وزير ألماني: الإنترنت المجاني حق إنساني

برلين / متابعة الزوراء:
اعتبر وزير الاقتصاد الألماني، بيتر ألتماير، أن الحق في الدخول المجاني إلى شبكة الإنترنت يضاهي الحق في الحصول على التعليم والرعاية الطبية.
وقال ألتماير: “الدخول المجاني إلى الإنترنت يجب أن يكون حقا أساسيا وإنسانيا يتمتع به جميع الأشخاص على مستوى العالم، كما هو الحال في الحصول على المياه أو الرعاية الصحية أو التعليم كحق أساسي”. مؤكدا أهمية أن يبقى الإنترنت في الدول الصاعدة والنامية “عالميا ومجانيا”.
يذكر أن عدد مستخدمي الإنترنت حول العالم بلغ في عام 2018 نحو ثلاثة مليارات وثمانمئة مليون شخص، متجاوزا بذلك نصف سكان كوكب الكرة الأرضية، ومرتفعا عما كان عليه في عام 2017 بنسبة ستة بالمئة.
ويتوقع أن ينمو عدد مستخدمي الإنترنت في 2019 بنسبة 2 بالمئة عن العام 2018، وسبق أن وصل عدد مستخدمي الإنترنت في 2017 إلى 3.6 مليار شخص حول العالم.
وكان استطلاع للرأي نشرت نتائجه يوم 24 نوفمبر 2014 أظهر أن أغلبية الشعوب أصبحت ترى أن الاتصال بالإنترنت بتكلفة معقولة يجب أن يكون “حقا أساسيا للإنسان”.
وتعقيبا على منتدى حوكمة الإنترنت، الذي بدأ في العاصمة الألمانية برلين، الاثنين، ويستمر حتى الجمعة القادم، أوضح ألتماير أنه “يتعين علينا جميعا التمسك بذلك، سواء الحكومات أو الجهات غير الحكومية”.
عدد مستخدمي الإنترنت في 2019 يتوقع أن ينمو بنسبة 2 بالمئة عن العام 2018 حيث بلغ نحو ثلاثة مليارات وثمانمئة مليون شخص
وتقام فعاليات “المنتدى العالمي لحوكمة الإنترنت الرابع عشر” (IGF 2019)، التابع للأمم المتحدة في مدينة برلين عاصمة ألمانيا الاتحادية، بحضور إقليمي ودولي واسع على رأسه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وذلك بهدف تبادل الأفكار والرؤى والتعاون في مجال حوكمة الإنترنت.
ومن أبرز القضايا التي سيتناولها المنتدى العالمي إدارة الإنترنت والاقتصاد الرقمي أو اقتصاد الإنترنت والذكاء الاصطناعي والبيانات والأمن السيبراني والنظم والقوانين والمواثيق ذات الصلة.
وتتمثل أهم الموضوعات التي سيتم بحثها في الاجتماع حوكمة البيانات وتعزيز الثقة في شبكة الإنترنت، وكيف يمكن الاستفادة من البيانات لتعزيز النمو والتنمية في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى قضية أمن الإنترنت واستقراره ومرونته والمخاطر المحتملة على الأمن والسلامة من مختلف الزوايا مع إيلاء الاعتبار الواجب لكيفية تحقيق الاستقرار، على وفق بيان صادر عن المنتدى.
كما تتضمن أجندة الاجتماع الشمول الرقمي وكيف يساهم تعزيز الشمول الرقمي للفئات المهمشة في التنمية الاقتصادية وإيجاد فرص العمل والرفاهية والديمقراطية.
ويسبق انعقاد المنتدى اجتماع مائدة مستديرة للوزراء المعنيين بالاتصالات وتقنية المعلومات. تجدر الإشارة إلى أن المنتدى العالمي لحوكمة الإنترنت تأسس بموجب قرار صدر خلال القمة العالمية لمجتمع المعلومات التي انعقدت في تونس عام 2005، ليضم كل الأطراف الفاعلة في مجال سياسات الإنترنت من حكومات وقطاع خاص ومجتمع مدني ومجتمع تقني وغيرهم من أصحاب المصلحة ذوي الصلة، في حوار منفتح حول قضايا السياسات العامة الدولية المرتبطة بالإنترنت.
ويمثل المنتدى منصة لتلاقي الأطراف كافة في إطار يتيح فرصة لبحث القضايا المهمة، ومناقشة الحلول العملية لها.

About alzawraapaper

مدير الموقع