يقضي فترة السجن خمسين أسبوعًا في لندن … الادّعاء السويدي يُعيد فتح قضية الاغتصاب ضد جوليان أسانغ

لندن/متابعة الزوراء:
أبدت محامية سويدية، ترحيبها بقرار سلطات البلاد، إعادة فتح قضية الاغتصاب ضد مؤسس موقع “ويكيليكس”، جوليان أسانغ.
ووصفت محامية المرأة التي تشكو تعرضها للاغتصاب في سنة 2010، بـ“الأخبار العظيمة”، وفق ما نقلت رويترز. وأوضحت إليزابيث ماسي فريتس، أن قرار السلطات السويدية بفتح قضية الاغتصاب ضد أسانج “يؤكد أنه لا أحد فوق القانون” كما أن “النظام القانوني في السويد لا يمنح معاملة خاصة لأي شخص.
وأخبرت ماسي فريتس، الصحفيين، اول امس الاثنين، أنها تحدثت مع موكلتها، التي لم يعلن عن اسمها، هاتفيا. وقالت إنها “تشعر بامتنان كبير”. وفي وقت سابق من يوم امس الثلاثاء، قال الادعاء السويدي إنه سيسعى لترحيل أسانج للسويد.
وأضافت ماسي فريتس أنها تأمل في أن تسود العدالة، “ونعتقد بأن الأدلة جيدة بما يكفي لضرورة اختبارها”. وينفي أسانغ ارتكاب أي جريمة. ويقضي فترة السجن لخمسين أسبوعا في لندن لتجاوزه الكفالة في 2012 وتجنبه الترحيل إلى السويد لمواجهة الاتهامات.

About alzawraapaper

مدير الموقع