يار الله يعلن تحرير الرمانة ووصول القطعات العسكرية الى الحدود العراقية السورية … العمليات المشتركة لـ “الزوراء” : راوة والرمانة والقرى المحيطة بها آخر معاقل داعش الإرهابي

يار الله يعلن تحرير الرمانة ووصول القطعات العسكرية الى الحدود العراقية السورية ... العمليات المشتركة لـ "الزوراء" : راوة والرمانة والقرى المحيطة بها آخر معاقل داعش الإرهابي

يار الله يعلن تحرير الرمانة ووصول القطعات العسكرية الى الحدود العراقية السورية … العمليات المشتركة لـ “الزوراء” : راوة والرمانة والقرى المحيطة بها آخر معاقل داعش الإرهابي

الزوراء/ دريد سلمان:
أعلن قائد عمليات تطهير الجزيرة واعالي الفرات الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله، امس السبت، عن وصول القطعات العسكرية الى الحدود العراقية السورية غربي الانبار، فيما اكدت قيادة العمليات المشتركة، أن قطعاتها تقدمت لتحرير مناطق شمال الفرات غرب محافظة الأنبار، موضحة أنها آخر معاقل «داعش» في البلد.وقال الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله في بيان : إن « قطعات قيادة عمليات الجزيرة المتمثلة بفرقة المشاة السابعة وفرقة المشاة الالية الثامنة والحشد العشائري تعبر نهر الفرات وتسيطر على جسر الرمانة وتحرر ناحية الرمانة بالكامل».وأضاف يار الله «كما تم تحرير قرى (البوعبيد – البوفراج – البوشعبان – الباغوز – الربط – البو حردان – العش – ختيلة – دغيمة)»، مشيراً الى أن «القطعات تصل إلى الحدود العراقية – السورية ومازالت مستمرة بالتقدم».من جانبها أكدت قيادة العمليات المشتركة، أن قطعاتها تقدمت لتحرير مناطق شمال الفرات غرب محافظة الأنبار، موضحة أنها آخر معاقل «داعش» في البلد وستكون هناك بشرى انتصارات للشعب العراقي.وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة العميد يحيى رسول في حديث لـ «الزوراء»: إن قطعات عمليات الجزيرة المتمثلة بالفرقة السابعة والثامنة والحشد العشائري مسنودة بالغطاء الجوي العراقي شرعت بالتقدم من عدة محاور لتحرير مناطق شمال نهر الفرات، وهي قضاء راوة وناحية الرمانة بعد ان نجحت القطعات بتأمين رأس جسر الرمانة، مبينا أن قطعات قيادة عمليات الجزيرة مستمرة بالتقدم نحو أهدافها وستكون هناك بشرى انتصارات للشعب العراقي.وأضاف رسول: ستكون هذه المناطق آخر معاقل تنظيم داعش الإرهابي في العراق المتمثلة برواة والرمانة والقرى المحيطة بها، تبقى فقط مناطق الجزيرة حيث ستشرع القطعات بعمليات تطهير لهذه المناطق الصحراوية، حيث تتواجد فيها بعض الاوكار لعناصر التنظيم الإرهابي وسيتم تدميرها والقضاء عليها تماما. وكانت قيادة عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات، اعلنت عن بدء القوات الأمنية عملية واسعة لتحرير ناحية الرمانة وقضاء راوة غربي محافظة الأنبار من سيطرة تنظيم «داعش». يذكر أن القوات الأمنية والعشائر والحشد الشعبي تمكنوا خلال الأيام الماضية من تحرير مدينة القائم وناحيتي العبيدي والكرابلة من تنظيم «داعش».كما أفاد مصدر عسكري في محافظة الأنبار، بأن مقاتلي العشائر يطاردون عناصر تنظيم “داعش” الفارين من المناطق المحررة في عمليات تحرير القائم وراوه غربي المحافظة.وقال المصدر: إن قوة كبيرة من مقاتلي العشائر يقومون الأن، بمطاردة عناصر داعش الفارين من مناطق جباب والحصى وT1 المحررة ضمن عمليات تحرير القائم وراوه غربي الأنبار، مبينا أن تلك القوات قتلت عدد من عناصر داعش خلال مطاردتهم”، مشيرا الى أن “مقاتلي العشائر كبدوا التنظيم خسائر مادية وبشرية خلال العملية.وبعد إحكام سيطرتها على مناطق شاسعة وطرد «داعش» منها، تعمل القطعات العسكرية من الجيش بالفرقة السابعة تحصينات على الشريط الحدودي العراقي مع سوريا غربي الأنبار قرب منفذ حصيبة غرب القائم، (350 كم غرب الرمادي).

 

About alzawraapaper

مدير الموقع