وقفة مع طلبتنا ومناشدة إلى وزارة التربية

احمد الجنديل

عندما تطلب النجاح عليك أن توفر العوامل التي تساعدك على توفير النجاح، وعندما نتطلع الى تحقيق الصورة المشرقة علينا ايجاد السبل الكفيلة لذلك.. العملية التربوية اليوم شأنها شأن العمليات الحياتية الأخرى تمر بظرف غير طبيعي، فالبلد يمر بمجمل أزمات تتفاوت في درجة تأثيرها، ولعل أهمها هذا الوباء الذي بدأ يفرض سطوته على الجميع، وبما ان العملية التربوية ليست جهدا منفردا كان على الجميع، وفي مقدمتها وزارة التربية الموقرة، أن تبذل جهدا مضاعفا، وأن تكون قراراتها نابعة من الظرف الذي نعيشه وما يفرضه من تباعد وارتداء الكمامة وغيرها من وسائل الوقاية العامة.
ما زاد الأمر تعقيدا في هذا الأمر هو الوضع النفسي الذي يعيشه الطلبة نتيجة البقاء في البيت، وما ترتب عليه من متابعة الدرس، والتحضير لمواجهة الامتحانات بروح تختلف عن الظرف الاعتيادي الذي كان يتمتع به الطلبة قبل انتشار الجائحة.
الطلبة اليوم يؤدون امتحاناتهم في ظرف غير طبيعي، ومن هذا المنطلق نناشد وزارة التربية الموقرة بالالتفات الى وضع الاسئلة التي تتناسب مع هذه المرحلة، وعدم التشدد والمحاسبة فيما يتعلق مع الدرجات الحرجة، والمعاملة الشفافة معهم، ودراسة أوضاعهم، وبطريقة تشعرهم بالراحة وابعاد مصادر القلق عنهم، فضلا عن مراعاتهم في تصحيح دفاترهم الامتحانية التي لا تتحمل الشدة والقسوة امام ما يمرون به من ظروف عصيبة.
إننا نناشد الوزارة وسيادة الوزير بتقديم كل أشكال العون والمساعدة لطلبتنا الاعزاء وهم يؤدون امتحاناتهم.
إننا في الوقت الذي نناشد الوزارة نسجل فخرنا واعتزازنا بكل ما تقدمه من تسهيلات، ونشد على ايدي الطلبة من أجل احراز النجاح، اضافة الى النجاح الآخر المتمثل بالتحدي على مواجهة الصعاب، ومجابهة ما خلّفه هذا الفايروس من ازعاج ومنغصات ومعوقات.
إنها روح التحدي التي يتمتع بها الطلبة، والتي تستحق تقديم كل أشكال المساعدة لهم، وتوفير سبل الراحة، لكي نحقق ما نصبو إليه.
الطلبة اليوم يثبتون للجميع انهم القادرون على المضي قدما من أجل رفع المستوى العلمي للبلد، والقادرون على احراز النصر على كل أشكال التحدي. الثروة الوطنية تبدأ بهم، ووتيرة التقدم تتحقق على ايديهم، والمستقبل هم بناته، هؤلاء الطلبة هم عماد الحياة وأمل الجميع، ولأنهم حجر الزاوية في البناء والتقدم، ولأنهم رجال الغد وفرسانه، جاءت مناشدتنا لجناب السيد الوزير من منبر جريدة الزوراء، وكلنا أمل في أن العملية التربوية تسير على أحسن وجه.
نتمنى على طلبتنا الأعزاء دوام النجاح والتقدم، وهم يؤدون الامتحانات من أجل تحقيق الوصول الى اهدافهم.
إلى اللقاء…

About alzawraapaper

مدير الموقع