وفاة العاهل السعودي ومبايعة الأمير سلمان ملكاً و مقرن ولياً للعهد

 


بغداد/ الزوراء:
وصل الى العاصمة السعودية الرياض الوفد العراقي برئاسة الرئيس فؤاد معصوم للمشاركة بمراسم العزاء بوفاة الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود. ويضم الوفد اضافة للرئيس معصوم، رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ونائب رئيس المجلس آرام شيخ محمد ،ونائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي ونائب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي وعددا من المسؤولين. وذكر مصدر نيابي: ان “الوفد العراقي سيقدم واجب العزاء للعاهل السعودي الجديد الملك سلمان بن عبد العزيزآل سعود وولي عهده الامير مقرن بن عبد العزيز والعائلة والشعب السعودي الشقيق بوفاة الراحل الملك عبدالله بن عبد العزيز”.من جانبه ارسل رئيس الوزراء حيدر العبادي، امس الجمعة، برقية تعزية الى المملكة العربية السعودية بمناسبة وفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز. وقال المركز الخبري الرسمي في خبر: إن “رئيس الوزراء حيدر العبادي ارسل، امس، برقية تعزية الى السعودية بمناسبة وفاة خادم الحرمين الشريفين عبد الله بن عبد العزيز”. وكان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، قد بعث امس الجمعة، رسالة تعزية ومواساة إلى ملك السعودية سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بوفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود.وقال معصوم في بيان: “نتقدم إليكم، ومن خلال جلالتكم للعائلة الكريمة ولشعب المملكة العربية السعودية الشقيق، بأحر مشاعر المواساة برحيل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود”. واضاف معصوم “وإذ نتضرع إلى البارئ عز وجلّ أن يلهمكم الصبر والسلوان وأن يسبغ على المغفور له بإذن الله واسع رحمته ويجعل مثواه الجنة، فإننا نبتهل إليه تعالى ليحفظكم ويديم عز المملكة العربية السعودية وشعبها وتطلعه إلى مزيد من التقدم”. وأعلن الديوان الملكي السعودي امس الجمعة وفاة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز فجرا في عمر يناهز التسعين عاما بعد أن أصيب مؤخرا بالتهاب رئوي أدخل إثره إلى المستشفى، كما تمت مبايعة ولي عهده الأمير سلمان بن عبد العزيز ملكا، بحسب بيان أصدره الديوان الملكي السعودي. وأورد البيان أيضا أن الأمير مقرن، وهو الأخ غير الشقيق للملك الراحل، بات وليا للعهد. والملك الجديد سلمان شغل مناصب رفيعة طوال العقود الماضية، لاسيما منصب أمير منطقة الرياض ووزير الدفاع. وكان الملك الراحل الذي يعتقد أنه يناهز التسعين عاما قد نقل إلى المستشفى في وقت سابق هذا الشهر لتلقي العلاج من التهاب رئوي وكان يتنفس بواسطة أنبوب.وذكر البيان الرسمي أن الملك عبدالله “وافته المنية في تمام الساعة الواحدة من صباح امس الجمعة” وأديت صلاة الجنازة على جثمان الملك الراحل في جامع الإمام تركي بن عبدالله بالرياض‌. وتقدم جموع المصلين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود. كما أدى الصلاة الأمير بندر بن عبدالعزيز والأمير ممدوح بن عبدالعزيز والأمير عبدالإله بن عبدالعزيز آل سعود مستشار خادم الحرمين الشريفين والأمير أحمد بن عبدالعزيز آل سعود والأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء والأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية. وبحسب البيان الملكي، فإن ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز “تلقى البيعة ملكا على البلاد وفق النظام الأساسي للحكم. وبعد إتمام البيعة، دعا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لمبايعة صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز وليا للعهد”.وأشار البيان إلى أن “البيعة من المواطنين لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ولسمو ولي عهده الأمير مقرن بن عبد العزيز بدأت بقصر الحكم في الرياض بعد صلاة العشاء امس الجمعة”. وفي آذار/مارس 2014، عين الملك الراحل عبدالله أخاه غير الشقيق الأمير مقرن وليا لولي العهد في خطوة غير مسبوقة تهدف إلى تأمين انتقال سلس للحكم.والملك عبدالله الذي ولد في الرياض، هو الابن الثالث عشر للملك عبد العزيز، مؤسس المملكة، من أصل 45 ابنا.وفي ظل حكم الملك عبدالله الذي اعتلى سدة الحكم في 2005، مارست السعودية دورا متعاظما على الساحة العربية، وعززت تحالفها مع الولايات المتحدة. وانضمت السعودية مؤخرا إلى الائتلاف الدولي ضد “تنظيم “داعش” في العراق وسوريا. وسارع الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى الإشادة بالعاهل السعودي الراحل واصفا إياه بأنه صديق أمين وقائد “صادق” اتخذ قرارات شجاعة في عملية السلام بالشرق الأوسط. وقال أوباما في بيان “كان دائما قائدا صادقا يتمتع بالشجاعة في قناعاته” متحدثا عن “صداقة حقيقية وودية” مع الملك عبدالله الذي توفي عن عمر يناهز التسعين عاما. وأضاف “عمل بلدانا معا في مواجهة العديد من التحديات وثمنت دائما وجهات نظر الملك عبدالله وقدرت صداقتنا الحقيقية والودية”.

About alzawraapaper

مدير الموقع