وزير الداخلية في ضيافة لجنة الأمن والدفاع النيابية اليوم .. نائب لـ “الزوراء”: سنبحث مع الأعرجي خطط معالجة النزاعات العشائرية والحد من خروقات المنافذ الحدودية

وزير الداخلية في ضيافة لجنة الامن والدفاع النيابية اليوم .. نائب لـ "الزوراء": سنبحث مع الاعرجي خطط معالجة النزاعات العشائرية والحد من خروقات المنافذ الحدودية

وزير الداخلية في ضيافة لجنة الامن والدفاع النيابية اليوم .. نائب لـ “الزوراء”: سنبحث مع الاعرجي خطط معالجة النزاعات العشائرية والحد من خروقات المنافذ الحدودية

الزوراء/ يوسف سلمان
بعد ان وافق مجلس النواب الاسبوع الماضي على طلب وقعه 124 نائبا لاستضافة وزيري الداخلية والدفاع وقائدي شرطة وعمليات محافظة البصرة حول النزاعات العشائرية والخروقات في المنافذ الحدودية ، اعلنت لجنة الأمن والدفاع النيابية عن استضافة وزير الداخلية قاسم الاعرجي اليوم الأحد.وذكرت اللجنة في اعمام صحفي ان « استضافة وزير الداخلية ستكون لمناقشة مجموعة من المواضيع المهمة وآخر التطورات الأمنية في عملية تحرير نينوى».وقال عضو اللجنة ماجد الغراوي لـ «الزوراء» ان اللجنة ستطرح عدة ملفات خلال استضافة وزير الداخلية قاسم الاعرجي ، منها الوضع الامني في العاصمة وعمليات الخطف الاخيرة التي شهدتها بغداد ، وكذلك مناقشة عمل مفاصل الوزارة والاجهزة الاستخبارية والدعم اللوجستي «، مشيرا الى ان» اللجنة ستبحث ايضا موضوع سور بغداد الامني والعمليات في مناطق حزام بغداد «.واضاف ان» ملف النزاعات العشائرية في البصرة وعمل المنافذ الحدودية سيكون من ضمن اجندة الاجتماع بعد ان تم تشكيل لجنة تحقيقية في قضية هيمنة الاحزاب والمافيات على بعض المنافذ ومنها منفذ الشلامجة الحدودي لبيان اجراءات الوزارة بصدد ذلك»، مبينا انه «بعد تقديم طلب الى رئاسة لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب، وافقت هيئة الرئاسة على الطلب وشكلت لجنة تحقيقية في قضية هيمنة الاحزاب والمافيات على المنفذ وزيادة حالات الفساد والابتزاز في المنفذ».وتابع ان «اللجنة التحقيقية المشكلة ستبدأ عملها في الايام المقبلة لإجراء التحقيقات لمعرفة الجهات التي تسيطر على منفذ الشلامجة الحدودي ومحاسبتها «.واكد ان» اللجنة تعتزم مناقشة وزير الداخلية حول اجراءات الوزارة بشأن الخروقات الامنيـة في بعض المناطق داخل وخارج العاصمة فضلا عن متابعة ملف رفع نقاط وحواجز التفتيش واجهزة السونار وعجلات كشف المتفجرات».يأتي ذلك بعد ان دعت لجنة الامن والدفاع النيابية ، النائبة عالية نصيف بتقديم ملفات الفساد التي حصلت عليها ضد مسؤولين في وزارة الدفاع الى اللجنة للتحقيق فيها وليس الاعلان عنها في وسائل الاعلام .وقال مقرر اللجنة عبد العزيز حسن في تصريح صحفي ان «المعلومات التي أدلت بها النائب عالية نصيف الى وسائل الاعلام بوجود شبهات فساد ضد مسؤول في وزارة الدفاع خطيرة ويجب التحقيق فيها من قبل اللجنة المختصة».واوضح أنّ «النائبة ملزمة مهنيا لكونها قد اعلنت بها امام وسائل الاعلام بتقديم هذه الملفات الى اللجان المختصة للتحقيق فيها والتأكد من صحتها ، وبالتالي احالة المسؤول المتورط الى القضاء لياخذ جزاءه».واضاف ان «هذه التصريحات والاتهامات يجب ان تاخذ سياقها القانوني وان تبلغ اللجان النيابية ومنها لجنة الامن والدفاع النيابية بكل ما له علاقة بعمل وزارتي الدفاع والداخلية»، مبينا أنّ «لجنة الامن والدفاع ستناقش هذا الملف الخطير خلال اجتماعها المقبل لاتخاذ قرارات فاعلة لمعرفة الحقائق واستدعاء المسؤولين في وزارة الدفاع للتحقيق فيها باعتبارها جهة رقابية مختصة وفق النظام الداخلي لعمل اللجان في مجلس النواب».

About alzawraapaper

مدير الموقع