وزير الخارجية: عودة النازحين إلى مدنهم من أولويات الحكومة

بغداد/ الزوراء:
أكّد وزير الخارجيّة، فؤاد حسين، امس الأربعاء، أنّ مسألةَ عودة النازحين إلى مُدنهم أولوية للحكومة العراقيّة التي تعمل عليها بشكلٍ جديّ ومدروس.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، أحمد الصحاف، في بيان تلقته “الزوراء”: إن “حسين ترَأَسَ اجتماعاً تشاوريّاً يعنى بالنازحين داخلياً، وبحضور وزير التخطيط، خالد بتّال، ووزيرة الهجرة والمهجرين، إيفان فائق، ووزير الداخليّة في إقليم كردستان العراق ريبر أحمد، ونائبة الأمين العام للامم المتحدة للشؤون الإنسانيّة إيرينا فوياشكوفا، وبحضور ممثلي 14 دولة، ومدراء الوكالات الدوليّة المتخصصة المعنيّة بشؤون اللاجئين”.
واضاف: أن “وزير الخارجية ألقى كلمةً أكّد فيها أنّ مسألةَ عودة النازحين إلى مُدنهم بشكلٍ آمن وتوفير أفضلِ السُبُل لتحقيق هذا الهدف،هي أولوية للحكومة العراقيّة التي تعمل عليها بشكلٍ جديّ ومدروس”.
واوضح: أن “الوزير نقلَ شكر حكومة وشعب العراق للجهود الكريمة التي تبذلها جميع الأطراف لدعم النازحين داخليّاً ،نتيجة الأعمال الإرهابيّة، وأدت إلى نزوحٍ قسريّ لأعدادٍ كبيرةٍ من مواطنيه”.
وتابع البيان أن “الوزير اشار إلى أنَّ ظروف إنتشار جائحة كورونا التي فرضت قيوداً جديدة ليس على العراق فحسب، بل على دول العالم أجمع”.
ونقل البيان عن وزير الخارجية قوله انّ “ عقبات جديدة ظهرت تقوّض جهود الحكومة العراقيّة في إعادة النازحين، ما سبّبَ قلقاً لدى الحكومة وشركائها من الدول المانحة والمنظمات الدوليّة المعنيّة حول الظروف الإنسانية التي يعيشها النازحون”، مُجَدّداً “إلتزام الحكومة العراقيّة بتوفير الدعم الممكن للمنظمات والوكالات الدوليّة المتخصصة المعنيّة بدعم النازحين”.
وحسب البيان فإنه تم خلال الاجتماع عرض تقارير ومؤشّرات من قبل ممثلي المنظمات والوكالات الدوليّة تعنى بواقع النازحين وأهمِّ الآليات والسُبُل لدعمهم.

About alzawraapaper

مدير الموقع