وزيرالتخطيط يشيد بحجم المساعدات الدولية في إعادة إعمار المناطق المدمرة

وزيرالتخطيط يشيد بحجم المساعدات الدولية في إعادة إعمار المناطق المدمرة

وزيرالتخطيط يشيد بحجم المساعدات الدولية في إعادة إعمار المناطق المدمرة

بغداد/ متابعة الزوراء:
اعلن وزير التخطيط سلمان الجميلي، إن المساعدات الدولية فاقت حجم التوقعات وانها ستساهم في إعادة إعمار المناطق المدمرة، مشيرا في الوقت نفسه إلى جاهزة قضاء الكرمة لاستقبال سكانه.
وقال الجميلي خلال زيارته الى مركز قضاء الكرمة، ان “هناك تخصيصات ومبالغ كبيرة رصدها المجتمع الدولي لإعادة الاستقرار والأعمار في المناطق المحررة ومن بينها الكرمة والفلوجة”.وأشار إلى أن “هذه المبالغ جاءت اكثر مما كان متوقعا اذ بلغ حجم المنح الدولية 2.1 مليار دولار وكنا نتوقع ان لايتجاوز المبلغ المليار دولار”.ودعا الجميلي، بحسب بيان للوزارة الادارة والمجلس المحليين والقوات الامنية والحشد وشيوخ العشائر في الكرمة الى الاسهام في عملية عودة النازحين الى مدينة الكرمة.وقال إن الحكومة استنفرت كل اجهزتها لإدراكها ان المشكلة كبيرة لاسيما في مراحل النزوح الاولى وفي مناطق القتال اذ يتعرض النازحون الى الكثير من المصاعب مما سبب لهم معاناة كبيرة لصعوبة اغاثتهم ونقلهم الى مناطق امنة.ولفت وزير التخطيط، إلى أن هناك مشاريع مهمة لم تتعرض للأضرار وبعضها الاخر يجري العمل على تأهيله ومن هذه المشاريع مشروع ماء الكرمة وهذا المشروع جاهز للعمل وسيوفر الماء الصالح للشرب لابناء المدينة، موضحا ان توفير الماء يعد من العوامل المهمة في عودة النازحين. وأفاد بيان الوزارة بأن المسؤولين المحليين أكدوا للجميلي، جاهزية المدينة لاستقبال النازحين وهم بانتظار الموقف الامني اذ من المؤمل ان يتم اعلان المدينة خالية من الالغام يوم 5 اب الجاري لتبدأ المدينة بعدها باستقبال النازحين البالغ عددهم 16 الف اسرة.وقال الجميلي إن الحكومة خصصت ملياري دينار لتأهيل المناطق المحررة فضلا عن الاموال التي حصل عليها العراق من الدول المانحة والتي ستخصص لاعادة الاستقرار في المناطق المحررة.

About alzawraapaper

مدير الموقع