وجَّهت له انتقادات ووصفته بـ“الطامع في الشهرة” … سُهير القيسي تشنّ هجومًا عنيفًا على مديرها سابقًا في “أم بي سي”

بغداد/متابعة الزوراء:
شنّت المذيعة العراقية سهير القيسي، هجومًا عنيفًا على مديرها سابقًا في قناة “mbc”، حيث وجهت له انتقادات ووصفته بـ“الطامع في الشهرة”، مشيرةً في الوقت ذاته إلى علاقات سرية ومحاباة. وقالت القيسي في سلسلة تغريدات: “إن المؤسسة الإعلامية التي تعطي للمدير مهمة تقديم برامج ستفشل لا محالة وتبقى في النهاية دونما أسماء أحبها الجمهور بسبب ذلك الإداري”. وتهكمت المذيعة العراقية على البرامج التي تعرض ملقبة إياها بـ“برامج أبو درهم ودرهمين”، قائلة: “إن أردت إطلاق قناة وجعلها الأولى في مساحتها الجغرافية فاحرص على فريق يطمح للصدارة وليس فريق (أبو فليس) ينتج برامج أبو درهم ودرهمين ويحطك آخر الصف”، وأشارت إلى أن خبرتها الإعلامية زادت ووعيها في تقدم عندما قالت “كلما زادت خبرتي وتقدم وعيي أسقطت من حساباتي بعض ممن كنت أعتبرهم قدوة في الإعلام، عذراً لنفسي إن اقتدت بعقول فاشلة سابقًا”. يذكر أن سهير القيسي انضمت إلى قناة “العربية” في العام 2004، لتنتقل بعدها إلى mbc، وكانت القيسي صرحت في وقت سابق بانتقالها لإحدى القنوات الخليجية ولم تفصح عن اسمها، إلا أن إحدى الصحف العربية كشفت عن انتقال القيسي إلى شاشة “بي إن”، وهذه ليست المرة الأولى التي تهاجم فيها سهير القنوات الفضائية التي تعمل بها، فسبق وهاجمت قناة “العربية” بسبب احتفال القناة بمرور 15 عامًا على انطلاقها وتجاهلت ذكر اسمها، وقالت القيسي حينها في تغريدة: “لا تختصر اسم قدم تغطيات ميدانية صحفية متعددة لفترة عشر سنوات وبأصعب الظروف السياسية في بغداد بكلمة جميلة، هذا سوء استخدام للتعابير مردود عليكم ولا يعكس حسن نية”.

About alzawraapaper

مدير الموقع