وجه هندسة الحشد بإقامة مشاريع خدمية بمناطق شمال العاصمة … عبد المهدي يشرف على إطلاق المرحلة الثانية من عملية “إرادة النصر” ويتفقد قطعاتها في شمال بغداد

الزوراء/ دريد سلمان:
أشرف رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي ميدانيا على اطلاق المرحلة الثانية من عملية “ارادة النصر” في شمال بغداد والمناطق المحيطة بها التي بدأت الصفحة الاولى منها فجر امس السبت، وفيما تفقد القوات المشاركة ومقرات الوحدات العسكرية في منطقتي الطارمية والمشاهدة، وجه هندسة الحشد باقامة مشاريع خدمية بمناطق شمال العاصمة.وذكر مكتب رئيس الوزراء في بيان تلقت “الزوراء” نسخة منه: ان عبد المهدي التقى بالقادة والآمرين خلال تفقده للقوات المشاركة ومقرات الوحدات العسكرية في منطقتي الطارمية والمشاهدة، واستمع الى شرح مفصل عن الخطط والاجراءات والتشكيلات المشاركة في هذه العملية التي تستهدف تحقيق الأمن والاستقرار وسيادة القانون في هذه المناطق ومنع فلول عصابة داعش من التسلل اليها او اتخاذها ممرات لتنفيذ عمليات ارهابية .ووجه عبد المهدي، بحسب البيان، القطعات العسكرية كافة بأداء واجبها بمهنية عالية وبإسناد وتعاون كاملين من المواطنين وابناء العشائر والوجهاء واهالي المناطق التي تشملها العملية العسكرية، مؤكدا ان وحدة شعبنا وتعاونه مع قواتنا المسلحة كفيلان بتوفير الامن والاستقرار وتوفير الشروط لتقديم الخدمات للمواطنين.واضاف: ان الامن والخدمات كلاهما مكمل للآخر ولا يمكن تجزئتهما، حاثا الدوائر الخدمية والادارية والقضائية والجهد الهندسي على مضاعفة جهودهم لخدمة المواطنين الذين عانوا كثيرا من الاهمال والارهاب. وحيا عبد المهدي، المقاتلين من مختلف التشكيلات المشاركة، مشيدا بالتنسيق العالي فيما بينها وبالعلاقة المتميزة بين القوات الأمنية والمواطنين وكسب ثقتهم ، والتي تعد عاملا اساسيا في نجاح العملية وتحقيق اهدافها.ورافق القائد العام للقوات المسلحة في جولته الميدانية فجر الامس وزيرا الدفاع والداخلية وهيئة الحشد الشعبي ، وعدد من القادة العسكريين في قيادة عمليات بغداد والعمليات المشتركة والشرطة الاتحادية والرد السريع والقوات الجوية والنهرية. .كما وجه القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، مديرية هندسة الحشد الشعبي بإقامة مشاريع خدمية وتعبيد الطرق وكري الأنهر والمبازل في مناطق شمالي بغداد، عقب انتهاء المرحلة الثانية من عمليات “إرادة النصر”، فيما اعلنت قيادة العمليات المشتركة فجر امس السبت، عن انطلاق المرحلة الثانية من عملية “إرادة النصر” لتعزيز الأمن والاستقرار في مناطق شمال بغداد والمناطق المحيطة بها لمحافظات ديالى وصلاح الدين والأنبار.وقال إعلام الحشد الشعبي، إن عبد المهدي “وجه خلال زيارته للقطعات التي تنفذ عمليات إرادة النصر بمرحلتها الثانية مديرية هندسة الحشد الشعبي بتعبيد الطرق لتكون صالحة للاستخدام المدني وكري الأنهر والمبازل في مناطق شمالي بغداد لخدمة المزارعين”.وأضاف إعلام الحشد في بيان: أن، “عبد المهدي وجه الهندسة كذلك بإقامة مشاريع خدمية بالتنسيق مع إدارة المحافظة”.وكانت قيادة العمليات المشتركة، اعلنت السبت، عن انطلاق المرحلة الثانية من عملية ارادة النصر بشمال بغداد والمناطق المحيطة بها في ثلاث محافظات.وقال نائب قائد العمليات الفريق القوات خاصة الركن عبدالامير رشيد يارالله في بيان : انه “بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة وباشراف قيادة العمليات المشتركة، وبعد أن حققت المرحلة الأولى من “عملية إرادة النصر “ أهدافها المرسومة بدقة ونجاح، انطلقت المرحلة الثانية من هذه العملية فجر امس السبت ، لتعزيز الأمن والاستقرار في مناطق شمال بغداد والمناطق المحيطة بها لمحافظات ديالى وصلاح الدين والانبار”.

About alzawraapaper

مدير الموقع