واشنطن كانت تريد ضم مواقع لجبهة النصرة في هدنة حلب .. لافروف: الأسد ليس حليفا لروسيا لكن موسكو تدعمه في الحرب ضد الإرهاب

واشنطن كانت تريد ضم مواقع لجبهة النصرة في هدنة حلب .. لافروف: الأسد ليس حليفا لروسيا لكن موسكو تدعمه في الحرب ضد الإرهاب

واشنطن كانت تريد ضم مواقع لجبهة النصرة في هدنة حلب .. لافروف: الأسد ليس حليفا لروسيا لكن موسكو تدعمه في الحرب ضد الإرهاب

موسكو / رويترز:
نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قوله امس الأربعاء إن الرئيس السوري بشار الأسد ليس حليفا لروسيا لكنها تدعمه في الحرب ضد الإرهاب.واضاف لافروف في مقابلة مع الوكالة “الأسد ليس حليفا لنا. نعم نحن ندعمه في الحرب ضد الإرهاب وفي الحفاظ على الدولة السورية.“ولكنه ليس حليفا بنفس القدر الذي تعتبر فيه تركيا حليفة للولايات المتحدة.”وقال لافروف إن روسيا تتوقع استئناف محادثات السلام السورية في جنيف الشهر الجاري. واكد إن الأوضاع المناسبة لم تتوفر بعد لإجراء مفاوضات مباشرة بين طرفي الصراع السوري بسبب “نزوات” الهيئة العليا للمفاوضات ودول أخرى بينها تركيا.وتابع أيضا أن اجتماع المجموعة الدولية لدعم سوريا قد يعقد خلال الأسابيع المقبلة.وفي سياق متصل نقلت وكالة الإعلام الروسية عن لافروف قوله إن الولايات المتحدة كانت تريد أن تضم مواقع يسيطر عليها متشددو جبهة النصرة إلى هدنة في مدينة حلب السورية لكن هذا المقترح رفض لأنه لا يمكن القبول به.وقال لافروف “هذا يدفعنا للتفكير في أن شخصا يريد استخدام الأمريكيين لمنع استهداف النصرة في هجمات.”

About alzawraapaper

مدير الموقع