واشنطن تغير جميع قادتها في العراق وسوريا للحرب ضد داعش

التحالف الدولي : القضاء على داعش يحتاج الى 3- 5 سنوات

التحالف الدولي : القضاء على داعش يحتاج الى 3- 5 سنوات

بغداد/متابعة الزوراء::
غير الجيش الامريكي كبار قادته المسؤولين في الحرب ضد تنظيم داعش في كل من العراق وسوريا، واختار قائدا واحدا ليتولى مهمة ثلاثة جنرالات. فيما قال التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، امس إن القضاء على التنظيم المتشدد في العراق سيستغرق من ثلاث إلى خمس سنوات. وفي غضون ذلك اكد المتحدث العسكري باسم التحالف الدولي العقيد ستيف وارن ، ان عملية الحويجة وتحرير الرهائن هي عملية عراقية .وكلف وزير الدفاع الامريكي آشتون كارتر، وبعيدا عن الاعلام، اللفتنانت جنرال شون ماكفرلاند للإشراف على أنشطة مكافحة داعش في العراق وسوريا. وكان ثلاثة جنرالات يتولون من قبل هذه المسؤولية. وقال كارتر إن قائدا واحدا سيتولى مهمة ثلاثة جنرالات في الحرب ضد داعش، موضحا أن ماكفرلاند كان رائدا في استخدام قوات الصحوة عملت مع القوات الأمريكية لهزيمة تنظيم القاعدة في العراق قبل ستة أعوام. وأضاف كارتر متحدثا عن ماكفرلاند “ستكون جهوده حاسمة في الأشهر القادمة مع استمرارنا في تقديم الدعم لشركاء قادرين على القتال على خطوط المواجهة.” بدوره، قال مساعد وزير الخارجية الامريكي لشؤون العراق، المبعوث الخاص للرئيس الامريكي في التحالف الدولي، بريت ماكغورك، على صفحته في موقع تويتر “خبر غير سار لداعش، تم توحيد القيادة في العراق وسوريا، وأصبحت تحت إمرة الجنرال شون ماكفرلاند”. وفي سياق متواز قال التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، امس الأول إن القضاء على التنظيم المتشدد في العراق سيستغرق من ثلاث إلى خمس سنوات. وأضاف المتحدث باسم التحالف ستيف وارن، في مؤتمر صحفي عقده في مبنى السفارة الاميركية ببغداد، أن “قوات التحالف حققت في الفترة الاخيرة الكثير من الأهداف الجوية في معارك تطهير بيجي، بالتزامن مع تقدم القوات العسكرية العراقية على الارض”.

About alzawraapaper

مدير الموقع