واشنطن تشارك في محادثات مع الحوثيين ولا توجد آلية لتقاسم المعلومات حول القاعدة

واشنطن تشارك في محادثات مع الحوثيين ولا توجد آلية لتقاسم المعلومات حول القاعدة

واشنطن تشارك في محادثات مع الحوثيين ولا توجد آلية لتقاسم المعلومات حول القاعدة

واشنطن / صنعاء/أ.ف.ب:
يشاركُ مسؤولون أمريكيون في محادثات مع ممثلين عن جماعة أنصار الله (الحوثي) في اليمن، بحسب ما أعلن متحدث باسم البنتاغون. فيما قال الحوثي إن جماعته تسعى لانتقال سلمي للسلطة بعد استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي ودعا كل الفصائل اليمنية إلى العمل معا لإيجاد مخرج من الأزمة.وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي، إن هذه المحادثات لا تتعلق باتفاق لتقاسم المعلومات الاستخبارية حول القاعدة في اليمن، مضيفا أنه “نظرا إلى الفوضى السياسية، فمن الصواب القول إن مسؤولين حكوميين أميركيين هم على اتصال مع مختلف الأطراف في اليمن حيث الوضع السياسي متحرك جدا ومعقد جدا”.وأوضح كيربي، أنه “من الصحيح القول أيضا إن الحوثيين سيكون لهم بالتأكيد أسباب للتحدث مع الشركاء الدوليين ومع الأسرة الدولية، عن نواياهم والطريقة التي ستتم فيها العملية”.وردا على سؤال لمعرفة ما إذا كان الأمريكيون والحوثيون يتقاسمون معلومات استخبارية حول القاعدة في شبه الجزيرة العربية، أجاب كيربي بأنه “لا توجد آلية لتقاسم المعلومات مع الحوثيين، ولا يوجد اتفاق رسمي للقيام بذلك، ونحن بحاجة لهذه الاتفاقات الرسمية كي نكون قادرين على فعل ذلك”.وفي سياق متصل دعا زعيم الحوثيين اليمني عبد الملك الحوثي الذي يسيطر عناصره على العاصمة صنعاء، إلى انتقال سلمي للسلطة، بعد استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي التي وصفها بأنها “مناورة”. وأكد الحوثي أن الأطراف السياسية بدعم من الأمم المتحدة تجري مشاورات من أجل الخروج من الأزمة التي تعصف بالبلاد.
وقال الحوثي إن جماعته تسعى لانتقال سلمي للسلطة بعد استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي ودعا كل الفصائل اليمنية إلى العمل معا لإيجاد مخرج من الأزمة. وجاءت تصريحات الحوثي في كلمة عبر التلفزيون بعد أقل من ساعة على إفراج أنصاره عن مدير مكتب الرئيس هادي الذي احتجزوه الأسبوع الماضي في محاولة لترجيح كفتهم في نزاع مع هادي بشأن الدستور. وساعد احتجاز المساعد الرئاسي أحمد بن مبارك على إغراق اليمن بدرجة أكبر في أزمة سياسية ما أدى إلى اشتباكات بين الحوثيين والحرس الرئاسي لهادي دفعت الرئيس والحكومة إلى الاستقالة .وحذر الحوثي في كلمته من دفع اليمن إلى الانهيار وقال إن المشاورات تمضي قدما تحت رعاية الأمم المتحدة وإنه يأمل في نجاحها. وأضاف في كلمته عبر تلفزيون المسيرة التابع للحوثيين “نسعى إلى تحقيق انتقال سلمي للسلطة على قاعدة الشراكة”. ودعا الجميع إلى التعاون بدلا من التصادم والجدال والتصارع.

About alzawraapaper

مدير الموقع