واشنطن ترد على تصريحات ماكرون وتؤكد عزم ترامب سحب قواته من سوريا «بأقرب وقت ممكن»

واشنطن ترد على تصريحات ماكرون وتؤكد عزم ترامب سحب قواته من سوريا «بأقرب وقت ممكن»

واشنطن ترد على تصريحات ماكرون وتؤكد عزم ترامب سحب قواته من سوريا «بأقرب وقت ممكن»

واشنطن / أ ف ب :
بعد ساعات من تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن باريس أقنعت ترامب بإبقاء القوات الأمريكية طويلا في سوريا، رد البيت الأبيض ، مؤكدا أن المهمة الأمريكية في سوريا لم تتغير، ومجددا عزم الرئيس دونالد ترامب على إعادة القوات الأمريكية إلى الولايات المتحدة، في أقرب وقت ممكن.وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره هاكابي ساندرز: «نحن عازمون على سحق تنظيم « داعش « بالكامل وخلق الظروف التي تمنع عودته. وبالإضافة إلى ذلك، نتوقع أن يتحمل حلفاؤنا وشركاؤنا الإقليميون مسؤولية أكبر عسكريا وماليا من أجل تأمين المنطقة».وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد قال في مقابلة مع قناة «بي إف إم» وإذاعة «إر إم سي» وموقع «ميديابارت» الإلكتروني إن ترامب بات مقتنعا بضرورة الإبقاء على الوجود الأمريكي في سوريا.وتابع ماكرون: «قبل عشرة أيام قال الرئيس ترامب إن الولايات المتحدة تريد الانسحاب من سوريا. لقد أقنعناه بضرورة البقاء هناك .. أؤكد لكم أننا أقنعناه بضرورة البقاء لمدة طويلة».وكان ترامب قد أعلن، في وقت سابق من الشهر الجاري، عزمه سحب القوات الأمريكية التي يبلغ قوامها نحو ألفي جندي من سوريا.وأضاف ماكرون، في تصريحات للصحفيين، أنه تحدث إلى ترامب قبيل الضربات الجوية الغربية، التي استهدفت مواقع في سوريا السبت الماضي، وأقنعه بالبقاء منخرطا في النزاع على المدى الطويل.واتهم الرئيس الفرنسي روسيا بالتواطؤ، في ما يشتبه أنه استخدام للأسلحة الكيميائية من جانب القوات السورية، وذلك عبر تقويض قدرة المجتمع الدولي على منع مثل تلك الهجمات بالوسائل الدبلوماسية.

About alzawraapaper

مدير الموقع