هند صبري: اشتقت للدراما

تتواجدُ هند صبري حالياً في المغرب للمشاركة بمهرجان مراكش السينمائي الذي انطلق في 29 من شهر نوفمبر ويستمر حتى السادس من ديسمبر الحالي؛ حيث تشارك هند في قسم المناقشات المفتوحة مع الجمهور ضمن سلسلة ندوات مختلفة بالمهرجان.
وسيشاركها كل من النجمة الهندية بريانكا شوبرا والمخرج الأميركي روبيرت ريدفورد والممثلة الفرنسية ماريون كوتيار والمخرج الفلسطيني إيليا سليمان والمنتج البريطاني جيريمي طوماس.
وبمجرد عودة هند صبري إلى القاهرة فور انتهاء مهمتها السينمائية بمراكش، تبدأ التحضير لعودتها الدرامية الجديدة من خلال عمل تلفزيوني نكشف عن تفاصيله.
من خلال عمل درامي جديد، تستعد هند صبري لمقابلة جمهورها بعام 2020 ولكن حتى الآن لم يتحدد سواء كان العمل بالموسم الرمضاني او خارجه؛ خاصة أنها لم تبدأ التحضيرات الفعلية للعمل بسبب انشغالها بالمهرجانات الدولية.
وقد أكدت هند في تصريحاتها الخاصة أنها اشتاقت للدراما التلفزيونية التي غابت عنها لمدة عامين منذ مسلسلها الأخير «حلاوة الدنيا» أمام ظافر العابدين.
وقررت هند أن تعود بعمل درامي ينتمي لنفس النوعية من الأعمال الإنسانية، وستبتعد عن الكوميديا هذه المرة أيضاً بعكس ما توقع الجمهور أنها ستقدم عملاً كوميدياً؛ خاصة بعد تقديمها أكثر من تجربة درامية إنسانية خلال الفترة الأخيرة سواء بالدراما التلفزيونية او بالأعمال السينمائية.
وأشارت هند إلى أنها تدرك جيداً أن الجمهور يحبها أكثر في هذه النوعية من الأعمال؛ مما جعلها تفضّل العودة بها بعد نجاحها القوي في مسلسل «حلاوة الدنيا».
جدير بالذكر ان هند احتفلت بعيد ميلادها وسط جمهور حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي بدورته الواحد والأربعين.

About alzawraapaper

مدير الموقع