هل تتحول السجون البريطانية إلى مراكز لتجنيد الارهابيين؟

هل تتحول السجون البريطانية إلى مراكز لتجنيد الارهابيين؟

حذرَ كبير مفتشي السجون البريطانية السابق، نيك هاردويك، من قيام الجهاديين باستغلال السجون كوسيلة لتجنيد “إرهابيين محتملين”.
وتأتي تعليقات هاردويك وسط تحذيرات متزايدة بين العاملين بالسجون من تزايد تواجد الجهاديين داخل السجون البريطانية، بحسب ما نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية، الاثنين 28 ديسمبر/كانون الأول 2015.
ونقلت صحيفة “التايمز” البريطانية عن هاردويك قوله: “لاشك أن هناك عدداً قليلاً من الرجال الخطرين الذين تدفعهم عقيدتهم ويحاولون تجنيد آخرين لاقتراف مخالفات وجرائم ترتبط بتلك العقيدة أو الأيديولوجيا”.
تحذيرات هاردويك تأتي بالتزامن مع خطوات التصعيد المحتملة لوزير العدل البريطاني، مايكل جوف، التي تستهدف العمل ضد المجموعات الجهادية في السجون.
وبحسب صحيفة “التايمز”، يمثل المسلمون 40 % من نزلاء سجن “لونغ مارتن” شديد الحراسة بمدينة ورشسترشاير، بالإضافة إلى نحو 50 % من نزلاء الغرف الرئيسة بسجن “وايتمور” بمدينة كامبريدج شاير شديد الحراسة أيضاً.
وكانت حادثة احتفاء أحد المساجين بخبر وفاة حارس بريطاني، وإطلاقه لقب “نفايات بيضاء” على الأشخاص البيض، أثارت مخاوف من تصاعد خطر التطرف في السجون.
وذكرت “دايلي ميل” أن الرجل ذاته الذي كان عضواً بإحدى الجماعات التي تطلق على غير المؤمنين “حثالة من آكلي لحم الخنزير يستحقون التفجير”.

About alzawraapaper

مدير الموقع