هروب عناصر داعش الى الحدود بعد انقطاع أغلب الاتصالات بينهم … تطهير 35 قرية ومساحة 4300 كم2 ضمن عمليات الجزيرة وأعالي الفرات

هروب عناصر داعش الى الحدود بعد انقطاع أغلب الاتصالات بينهم ... تطهير 35 قرية ومساحة 4300 كم2 ضمن عمليات الجزيرة وأعالي الفرات

هروب عناصر داعش الى الحدود بعد انقطاع أغلب الاتصالات بينهم … تطهير 35 قرية ومساحة 4300 كم2 ضمن عمليات الجزيرة وأعالي الفرات

بغداد/ متابعة الزوراء:
أعلنت القوات الامنية عن إطلاقها عملية عسكرية لتحرير بادية الغرب وصولا إلى الحدود السورية ، فيما اعلنت خلية الاستخبارات ، هروب عناصر داعش من صحراء الجزيرة تجاه الحدود السورية، فيما أعلن قائد عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، عن تطهير 35 قرية ومساحة 4300كم2 ضمن الصفحة الثانية من المرحلة الثانية للعمليات.
وقال قائد “عمليات تطهير الجزيرة واعالي الفرات” الفريق قوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد يار الله في بيان امس: إن القوات العراقية اطلقت عملية عسكرية واسعة لتطهير مناطق الجزيرة بين محافظتي نينوى والانبار شمال غرب البلاد.
واضاف يار الله أن “قوات الجيش والحشد الشعبي شرعت بعملية واسعة لتطهير مناطق الجزيرة بين محافظتي نينوى والانبار ضمن المرحلة الثانية من عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات”.
كما أعلن يار الله، عن تطهير 35 قرية ومساحة 4300كم2 ضمن الصفحة الثانية من المرحلة الثانية للعمليات.
وقال يار الله في بيان : إن “قطعات الحشد الشعبي من الألوية (1-2-20-21-25-26-31-33 -40-41-44- العتبة العلوية) تمكنت من تطهير 35 قرية ومساحة 4300كم2 ضمن الصفحة الثانية من المرحلة الثانية من عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات ومازالت مستمرة بعمليات التطهير”.
في غضون ذلك أعلن الحشد الشعبي ان قواته انطلقت مع الجيش العراقي بعمليات عسكرية واسعة لاستكمال تحرير بادية الجزيرة مؤكدًا نجاح ألويته بتحرير ثلاث قرى هي: اطماخيات ودحم وجلود بعمق البادية الغربية وواصلت تقدمها بعمق الصحراء باتجاه الشريط الحدودي العراقي السوري.
وعلى صعيد ضرب مواقع داعش، فقد قالت خلية الإعلام الحربي التابعة للقوات العراقية إن “طيران التحالف الدولي نفذ خمس ضربات جوية اسفرت عن تدمير وكر وخطين لإمداد تنظيم داعش بصحراء الانبار والجزيرة وقتل مجموعة ارهابية من عناصر تنظيم داعش”.
وبالتزامن مع ذلك، كشفت قيادة عمليات الأنبار عن العثور على ثلاثة أنفاق وعربة تابعة لداعش في عمق الصحراء غرب المحافظة. وقال قائد عمليات اللواء الركن محمود الفلاحي إن قوة من الجيش في الفرقة الأولى تمكنت من العثور على ثلاثة أنفاق وعربة “بيك أب” رباعية الدفع لعناصر داعش فى عمق الصحراء جنوب مدينة الرطبة 310 كيلومترات غرب الرمادي.
وأضاف الفلاحي أن قوة من الجيش في الفرقة العاشرة تمكنت من معالجة سبع عبوات ناسفة في شمال الرمادي .. مشيرًا إلى أن قوة من شرطة الأنبار تمكنت من تفجير ثماني عبوات ناسفة في قضاء الرمادي.
كما اعلنت خلية الاستخبارات ، امس الجمعة، هروب عناصر داعش من صحراء الجزيرة تجاه الحدود السورية.
وتابعت في بيان لها ، ان، ” عناصر داعش الذين كانوا في الصحراء الرابطة بين الانبار والموصل هربوا تجاه الحدود السورية بعد انقطاع اغلب الاتصالات بين عناصر التنظيم”، مشيرة الى ، ان ” قطعات الجيش العراقي شرعت ، امس بالصفحة الثالثة من العمليات العسكرية الواسعة لاستكمال تحرير بادية الجزيرة الغربية الرابطة بين الموصل والانبار وصولا الى الحدود العراقية السورية.
وتسيطر القوات الأمنية والعشائر على جميع مدن محافظة الأنبار بعد تحريرها من سيطرة داعش، فيما تواصل القوات مطاردة الدواعش في الصحراء غرب المحافظة.
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قال خلال مؤتمر صحفي في بغداد عقب الاجتماع الاسبوعي لحكومته في بغداد الثلاثاء الماضي إن العراق وضع خطة متكاملة لحفظ حدودها مع سوريا، معبرًا عن القلق من استمرار سيطرة داعش على مناطق من سوريا ما يمكنها من دفع عناصرها الى العراق او زرع عبوات ناسفة.
وأكد أن القوات العراقية على وشك انجاز عمليات تطهير الصحراء والجزيرة بغرب البلاد من جيوب داعش بمساعدة العشائر والسكان المحليين .. موضحًا ان العراق يمتلك الآن قوة تضاهي قوة معظم قوات دول المنطقة.

About alzawraapaper

مدير الموقع