هاجس اقتحام البرلمان يخيم على النواب والجبوري يؤكد عدم جواز عقد جلسة بدون الكرد .. البياتي لـ “الزوراء” : الكتل ستحضر الاجتماع القادم لو ضمنت أجواء مريحة بعيدة عن التهديدات

هاجس اقتحام البرلمان يخيم على النواب والجبوري يؤكد عدم جواز عقد جلسة بدون الكرد ..البياتي لـ "الزوراء" الكتل ستحضر الاجتماع القادم لو ضمنت أجواء مريحة بعيدة عن التهديدات

هاجس اقتحام البرلمان يخيم على النواب والجبوري يؤكد عدم جواز عقد جلسة بدون الكرد ..البياتي لـ “الزوراء” الكتل ستحضر الاجتماع القادم لو ضمنت أجواء مريحة بعيدة عن التهديدات

بعد أحداث اقتحام البرلمان الأخيرة باتت الضمانات الأمنية الشغل الشاغل لمعظم النواب والكتل السياسية التي ينتمون لها، فهم يأبون عقد جلسة مجلس النواب إلا في حال توفر “أجواء مريحة بعيدة عن التهديدات”، وعدم تكرار ما حصل، فيما أكد رئيس البرلمان سليم الجبوري عدم جواز عقد جلسة البرلمان بدون مشاركة الكرد، والتجاوز على إرادة النواب. وأكد النائب عن التحالف الوطني عباس البياتي حرص الحكومة وهيئة رئاسة البرلمان على توفير الضمانات الأمنية الكافية لعقد جلسة مجلس النواب.وقال البياتي في حديث لـ”الزوراء”، أمس: إن عودة الكتل السياسية الى قبة البرلمان ومشاركتها في عقد الجلسة المقبلة ستكون على ضوء الضمانات والتعهدات لضمان أمن البرلمان والمنطقة الخضراء، مشيرا الى ان الحكومة وضعت خطة لتعزيز أمن المنطقة الخضراء ومبنى البرلمان، لان هناك كتلا سياسية تطالب بهذه القضية.وتابع البياتي: أن جميع الكتل ستحضر الاجتماع القادم فيما لو ضمنت لهم هيئة الرئاسة العمل في “أجواء مريحة بعيدة عن التهديدات”. الى ذلك أكد النائب عن التحالف الكردستاني بيستون عادل، أن تحالفه اشترط تقديم الحكومة الاتحادية ضمانات امنية لحماية النواب الاكراد من اي اعتداء مقابل حضور جلسة البرلمان المقرر عقدها يوم غد الثلاثاء.وقال بيستون: إن الكتل الكردستانية ابلغت الحكومة الاتحادية ومجلس النواب أن العودة الى بغداد تعتمد على موافقة جميع الكتل الكردية اولا، وتقديم اعتذار رسمي الى النواب المعتدى عليهم، وان تكون هناك ضمانات امنية من قبل الحكومة لحماية النواب الكرد من اي اعتداء مستقبلا، مشيرا الى أن هناك سلسلة من الاجتماعات المشتركة بين القيادات الكردستانية ورئيس البرلمان سليم الجبوري، وماتزال مستمرة من اجل مشاركة التحالف الكردستاني في الجلسة المقبلة. وتابع بيستون: أن الاحزاب الكردستانية ستصدر بيانا مشتركا اليوم الاثنين، تحدد فيه عودتها الى بغداد من عدمها، مشيرا الى أن هناك مساعي لتهيئة الأجواء من اجل عودة الكتل الكردستانية الى بغداد ومشاركتها في الجلسات البرلمانية.الى ذلك أكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، أن الجهود مستمرة مع كل الأطراف لبدء عقد جلسات البرلمان، لافتا الى عدم جواز عقد جلسة البرلمان بدون مشاركة الكرد. وقال الجبوري في مؤتمر صحفي مشترك مع نائبه آرام شيخ محمد ورئيس كلة الإتحاد الإسلامي الكردستاني مثنى أمين عقده في السليمانية: إن الجهود مستمرة مع كل الأطراف لبدء عقد جلسات البرلمان، مشيرا إلى أن الوضع الحالي بحاجة إلى تفاهم بين جميع الأطراف. وأضاف الجبوري: نحن نريد أن تشارك جميع الأطراف في جلسات البرلمان، لافتا إلى أنه “لا يجوز عقد جلسة البرلمان بدون مشاركة الكرد، ولا يجوز الضغط على البرلمانيين والتجاوز على إرادتهم”.

About alzawraapaper

مدير الموقع