نواب يطالبون بإلغاء النتائج وعقد جلسة طارئـة لاستضافة المفوضية للتحقق من الخروقات … ائتلاف دولة القانون لـ”الزوراء”: العد والفرز اليدوي سيسهم في تصحيح العمليـة الانتخابية

نواب يطالبون بإلغاء النتائج وعقد جلسة طارئـة لاستضافة المفوضية للتحقق من الخروقات ... ائتلاف دولة القانون لـ"الزوراء": العد والفرز اليدوي سيسهم في تصحيح  العمليـة الانتخابية

نواب يطالبون بإلغاء النتائج وعقد جلسة طارئـة لاستضافة المفوضية للتحقق من الخروقات … ائتلاف دولة القانون لـ”الزوراء”: العد والفرز اليدوي سيسهم في تصحيح العمليـة الانتخابية

الزوراء / يوسف سلمان:
مع اعلان مفوضيـة الانتخابات ان النتائج النهائية لانتخابات اختيار مجلس النواب 2018 ستعلن خلال اليومين المقبلين، طالب ائتلاف دولة القانون باعادة العد والفرز اليدوي بنسبة 5 % ، فيما ذهب نواب اخرون الى ابعد من ذلك مطالبين بإلغاء نتائج الانتخابات.
وقال المتحدث الرسمي باسم الائتلاف عباس الموسوي لـ “ الزوراء” ، ان “ الاشكالات والخروقات والخلل الذي رافق الانتخابات النيابية الاخيرة يجب معالجتها من قبل مفوضية الانتخابات ، وبدعم من الحكومة وجميع القوى السياسية قبل الانتقال الى مرحلة مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة ، والتي ستحمل معها كل هذه الاشكالات ولانها ستطعن بالعملية السياسية برمتها “.
واضاف ان “ العلاج لما حصل في الانتخابات سواء الكُلي منها او الجزئي يكون عبر نقطتين نطالب بها وهي اعادة العد والفرز اليدوي بنسبة 5 % في جميع محافظات العراق بشكل عشوائي ، وبعد وفرز جميع صناديق الانتخابات يدويا “ ، مبينا ان” واحدة من تلك النقاط سُتسهم في تصحيح الموقف الانتخابي واستيعاب الشكاوى والاتهامات لاسيما وقد حذرنا من وجود عمليات تزوير ستحصل”.
كما طالب النائب عن التحالف الوطني محمد اللكاش بالغاء نتائج الانتخابات وعقد جلسة طارئة لمجلس النواب وابقاء الحكومة الحالية لتصريف الاعمال لحين توفير الظروف الملائمة لإجراء انتخابات تعبر عن تطلعات الشعب العراقي.
فيما دعا النائب عن تحالف القوى عبد القهار السامرائي ، رئاسة مجلس النواب واللجنة القانونية النيابية الى عقد جلسة طارئة باستضافة مجلس المفوضين مع لجنة الامم المتحدة المتابعة للملف الانتخابي لكشف الخروقات التي شهدتها بعض مراكز ومحطات الاقتراع في المحافظات .
كما طالب ائتلاف عابرون مفوضية الانتخابات باعتماد العد اليدوي لمحطات المهجرين وتدقيق البيانات لمراكز الناخبين بسبب عمليات تزوير واسعة في نتائج الانتخابات البرلمانية.
وذكر الائتلاف في بيان صحفي ، انه “على المفوضية العليا للانتخابات الاعتماد على العد اليدوي بدلا من اجهزة العد الكترونية ، لاسيما في محطات المهجرين والحركة السكانية”، داعيا الى “تدقيق البيانات في مراكز الناخبين وذلك نتيجة حصول عمليات تزوير واسعة في النتائج الاولية التي اعلنت مؤخرا “.

About alzawraapaper

مدير الموقع