نواب لـ الزوراء: لا اتفاق في اجتماع الرئاسات الثلاث على حصر السلاح وتجريم الطائفية

48 ساعة لحسم مفاوضات تحالفا القوى والوطنية للعدول عن قرار تعليقهما جلسات مجلس النواب اوعدمه

48 ساعة لحسم مفاوضات تحالفا القوى والوطنية للعدول عن قرار تعليقهما جلسات مجلس النواب اوعدمه

الزوراء/ يوسف سلمان:
فيما وصف رئيس مجلس النواب سليم الجبوري اجتماع الرئاسات الثلاث بالايجابي كونه تناول قضايا مختلفة تتعلق بالملف الامني والتطورات السياسية وسبل تذليل العقبات أزاء تنفيذ الاتفاق النفطي بين بغداد واربيل. ابدت مكونات تحالف القوى العراقية وائتلاف الوطنية امتعاضها من النتائج التي افضى اليها اجتماع الرئاسات الثلاث مساء امس الاول. ومع ان الجبوري دعا خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني يوم امس الى اهمية التواصل وعقد اللقاءات بين فترة واخرى بين القيادات السياسية. لكن تحالف القوى العراقية اعلن عن تكليف قياداته السياسية بتقديم تقرير مفصل خلال 48 ساعة المقبلة عن نتائج المفاوضات مع رئيس الوزراء حيدر العبادي والمكونات الاخرى للبت في استئناف حضورها جلسات مجلس النواب او عدمه. وفي ذلك الاطار اكدت النائب ناهدة الدايني ان تعليق حضور تحالفها لجلسات البرلمان سيبقى مفتوحا وهناك اجراءات اكثر تصعيدا ستشهدها الساعات المقبلة.وقالت لـ “الزوراء” ان “تحالف القوى وائتلاف الوطنية كلفت قادة الكتل رئيس البرلمان سليم الجبوري ونائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك للتفاوض مع التحالف الوطني والجهات الاخرى في الحكومة على مدى الايام الأربعة الماضية لا سيما تلك التي ينتمي اليها رئيس الوزراء حيدر العبادي”. واضافت الدايني ان “اللجنة القيادية سعت للتفاوض مع الحكومة والكتل لكشف الجناة والضغط على رئيس الوزراء لإصدار قرار لمنع المظاهر المسلحة ومنع الميليشيات والحد من الجرائم في الشارع العراقي”.واكدت ان “هناك خيارات مفتوحة للتصعيد في الساعات المقبلة وقد تكون هناك انسحابات اخرى او تعليق لاعمال الوزراء ومقاطعة من النواب ايضا”.وبدوره اعلن النائب صلاح الجبوري ان قيادات الكتل الممثلة للمكون السني ستقدم تقريرا مفصلا خلال 48 ساعة المقبلة عن جميع المفاوضات والحوارات التي اجرتها في الايام الخمسة الماضية للعدول عن قرار تعليقها جلسات مجلس النواب اوعدمه. في اشارة الى الجبوري والنجيفي والمطلك. وقال لـ “الزوراء”ان “لقاء الرئاسات الثلاث كان بروتوكوليا مقتصرا على الوعود في تنفيذ وتمرير بعض القوانين المهمة كالمساءلة والعدالة وتجريم الميليشيات والحرس الوطني”.لكن النائب عن تحالف القوى العراقية محمد العبد ربه عد أن اجتماع الرئاسات الثلاث لم ينفذ مطالب تحالفه.وقال لـ “الزوراء” أن “الاجتماعات ماتزال مستمرة للخروج بموقف موحد ومناسب من العملية السياسية”. واوضح ان “نتائج اجتماع الرئاسات الثلاث لم تكن إيجابية لأن المطالب القانونية والشعبية المتعلقة بحصر السلاح بيد الدولة وحظر المليشيات وتجريم الطائفية لم يتم الاتفاق على تنفيذها”. ولفت الى أن “الدولة لن تستطيع السيطرة على السلاح لوجود إرادة اكبر من إرادتها” بحسب وصفه.

About alzawraapaper

مدير الموقع