ناسا تبدأ في إنشاء مركبة فضاء لاستكشاف كوكب غني بالمعادن

تبدأ وكالة ناسا في بناء مركبتها الفضائية التي ستستكشف كويكبًا غنيًا بالمعادن يسمى Psyche، تبلغ قيمته أكثر من 10000 كوادريليون، وهناك العديد من المعادن الثمينة المدفونة داخل الكويكب بحيث يمكن أن تجعل كل شخص على وجه الأرض مليارديرًا إذا أعيدت إلى الكوكب. وأنهت وكالة ناسا التصميم وبدأت في بناء المسبار الذي سيطير إلى الكويكب الغني بالمعادن Psyche، الذي سيتم إطلاقه على صاروخ SpaceX Falcon Heavy في أغسطس 2022. كما أنه بالإضافة إلى كونه غنيًا بالمعادن، هو موضوع مهم لعلماء الكواكب حيث يعتقد أنه قلب كوكب مبكر فقد طبقاته الخارجية. يبلغ عرض الصخرة المعدنية حوالي 140 ميلاً، ويعني اجتياز مرحلة مراجعة التصميم أن فريق العمل يمكن أن يبدأ الآن في بناء المسبار، بما في ذلك التصنيع عالي السرعة لأجهزة المركبة الفضائية. تقول وكالة ناسا، إن الكويكب يمكن أن يكون مشابهًا لجوهر الأرض، وهو غني بالحديد المعدني والنيكل، ومن المحتمل أن يعطي علماء الفلك رؤى حول كيفية تشكل عالمنا لأول مرة.
عندما تطلق المركبة الفضائية Psyche ستتجه خارج كوكب المريخ إلى حزام الكويكبات الذي يقع بين الكوكب الأحمر والمشتري العملاق للغاز.وقالت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، إنها ستستخدم مقياس مغناطيسي لقياس المجال المغناطيسي للكويكب، وسيلتقط جهاز تصوير متعدد الأطياف صورًا للسطح. ستقوم البعثة أيضًا بجمع البيانات حول تكوين الصخور المعدنية وتضاريسها لفهم جوهر الكوكب بشكل أفضل.
وأوضحت الوكالة أن أجهزة قياس الطيف ستحلل النيوترونات وأشعة جاما القادمة من السطح ستكشف عن العناصر التي يتكون منها الكويكب نفسه.

About alzawraapaper

مدير الموقع