ميركل تدعو إلى دعم دول أفريقيا بالسلاح لـ «محاربة التطرف»

ميركل تدعو إلى دعم دول أفريقيا بالسلاح لـ «محاربة التطرف»

ميركل تدعو إلى دعم دول أفريقيا بالسلاح لـ «محاربة التطرف»

برلين/ رويترز:
اعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أنه ينبغي على البلدان الصناعية الكبرى أن تكون أكثر انفتاحاً على نقل السلاح إلى أفريقيا ضمن مساعدات التنمية، حتى تتمكن بلدان القارة من محاربة الجماعات المتشددة.
واعتبرت المستشارة الألمانية العلاقات مع الدول الأفريقية نقطة محورية في رئاسة ألمانيا الحالية لـ «مجموعة دول العشرين»، وقالت أن «عدداً من زعماء أفريقيا اشتكى لها من أنه يُنتظر منهم محاربة التشدد من دون الحصول على مساعدات عسكرية مهمة من الغرب».وقالت في افتتاح مؤتمر لـ «مجموعة العشرين» عن أفريقيا في برلين: «على مدار سنوات طويلة شعرنا بارتياح عندما لم نركز على المعدات العسكرية… لكن ينبغي لنا أن نتحلى بالصدق مع أنفسنا، فالتنمية لا تتحقق إلا بضمان الأمن».
وقدمت ميركل وصفاً موجزاً لخطط المجموعة (مدمجة مع أفريقيا) تنتقل من الأفكار القديمة عن مساعدات التنمية، لتبحث بدلاً من ذلك عن فرص للشراكة مع الدول الأفريقية التي يسجل كثير منها معدلات نمو كبيرة. وقالت: «نحتاج إلى تنمية اقتصادية مستدامة وشاملة لكل العالم».
وأيدت مديرة «صندوق النقد الدولي» كريستين لاغارد المبادرة، وقالت أن دراسات أظهرت أن أفريقيا تحتاج إلى مشاريع بنية تحتية بقيمة مئة بليون دولار، وما يصل إلى 20 مليون وظيفة جديدة كل عام للتعامل مع النمو السكاني المتوقع.وأثنت ميركل على الدول الأفريقية التي تحارب متشددين مثل مالي ودول مجاورة، وتعهدت دعم ألمانيا خطةَ فرنسية تهدف إلى إصدار قرار من مجلس الأمن بتشكيل قوة في غرب أفريقيا لمحاربة الإرهاب والتهريب في منطقة الساحل.

About alzawraapaper

مدير الموقع