موظفو الكهرباء والنزاهة ينضمون الى قائمة المحتجين على السلم الوظيفي الجديد

الوطنية والتحالف  يطالبان الحكومة التريث بتطبيقه

الوطنية والتحالف يطالبان الحكومة التريث بتطبيقه

الزوراء/ ليث جواد:
تواصلتْ الاحتجاجات ضد السلم الوظيفي الذي اعلنت عنه الحكومة قبل ايام لتشهد وزارة الكهرباء وهيئة النزاهة والجامعة المستنصرية وقفة احتجاجية ضد هذا السلم الذي وصفه بغير العادل والمجحف بحق الموظفين . فيما دعا التحالف الوطني الى مراجعة قرار تخفيض الرواتب بشكل يتناسب مع دعم الكفاءات العلمية مشيرا الى وجود إجراءات أخرى يمكن أن تغني الدولة عن قرارات تخفيض رواتب.اذ خرج موظفو واساتذة الجامعة المستنصرية وقفة احتجاجية ضد السلم الوظيفي المزمع تطبيقه مطالبين بالغائه وعدم المساس بارزاق عوائلهم وقال احد الاساتذة لـ(الزوراء)امس ان الوقفة التي نظمها الاساتذة والموظفون هي للتعبير عن رفضهم القاطع للسلم الوظيفي الجديد الذي اعلنت عنه الحكومة قبل ايام .موضحا: ان «هذا السلم الحق ضرر كبير بشريحة الموظفين لكون وصل مقدار التخفيض لبعض الدرجات الى النصف وهذا اجراء غير عادل»فيما نظم منتسبو محطات انتاج الطاقة الكهربائية التابعة لوزارة الكهرباء وقفة احتجاجية ضد سلم الرواتب الذي اقر من قبل مجلس الوزراء . وقال احد المهندسين العاملين فيها ان” مديرية انتاج الطاقة الكهربائية هي من اكثر الدوائر فاعلية في الوزارة ومن الاعمدة الاساسية التي تستند عليها في مسألة انتاج الطاقة الكهربائية مشيرا الى ان” اغلب المنتسبين العاملين في جميع المحطات التابعة لهذه المديرية معرضين بصورة مستمرة الى تلوث البيئة نتيجة كثرة الغازات المنبعثة من الوحدات التوليدية والتي تعتبر مواد مسرطنة بحسب تقرير بعض المختصين .لافتا الى ان” الضوضاء الموجودة في هذه المحطات سببت الكثير من حالات فقدان السمع او الضرر به . مطالبا في الوقت نفسه رئيس الوزراء بالعدول عن هذا القرار وجعل بعض الاستثناءات في سلم الرواتب . واضاف عدد اخر من المنتسبين ان” هذه المحطات تحتاج الى طاقات كبيرة واعداد كبيرة من الكوادر الفنية لصيانتها بين فترة واخرى ،مبينين بان” اغلب الكوادر الفنية قد قطعت عنهم بعض المبالغ التي كانوا يتقاضونها جراء ساعات العمل الطويل وخارج اوقات الدوام الرسمي بسبب حالة التقشف التي يمر بها البلد . وفي سياق متصل أفاد مصدر مطلع بأن موظفي هيئة النزاهة أضربوا عن العمل احتجاجاً على سلم الرواتب الجديد. وقال المصدر إن «موظفي هيئة النزاهة أضربوا عن العمل احتجاجاً على سلم الرواتب الجديد». وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن «اللجان التحقيقية في الهيئة توقفت عن العمل لنفس السبب». وفي سياق متصل ذكر النائب عن القائمة الوطنية عبد الباري زيباري لـ(الزوراء)امس» ان الحكومة لا يمكن ان تطبق السلم الوظيفي في حال عدم عرضه على السلطة التشريعية لان القوانين تقترحها الحكومة ويشرعها البرلمان وغير تلك الاجراءات يعد مخالف دستور . موضحا انه «اذا كان هناك عجز مالي لاي سبب كان سواء بسبب سوء الادارة او الفساد لا ينبغي المساس برواتب الموظفين لانها خط احمر والمفروض نسعى الى توفير حياة رغيدة لهم « لافتا الى انه نتمنى من الحكومة عدم الاستعجال بتطبيق هذا السلم الذي اثار موجة من الاحتجاجات قد تكون لها عواقب وخيمة . مبينا انه في حال اصرار الحكومة على العمل بهذا السلم دون الرجوع الى البرلمان فانه سكون لنا القدرة على تعطيل تنفيذه حسب الطرق القانونية. فيما قال النائب عن التحالف الوطني عبد الحسين الموسوي: «إننا في الوقت الذي نؤيد قرارات تخفيض رواتب وأمتيازات كبار مسؤولي الدولة من الرئاسات الثلاث والوزراء والنواب وأصحاب الدرجات الخاصة ونعتبره خطوة باتجاه إلغاء الفوارق الطبقية بين العراقيين»، مؤكداً «ضرورة مراجعة القرارات الاخرى التي خفضت بشكل كبير رواتب ومخصصات فئات مهمة في عملية البناء والتنمية الانسانية والعلمية كألاساتذة الجامعيين والكفاءات العلمية التخصصية». وشدد الموسوي على «اهمية مراعاة هذه الفئات أمر مهم ومطلوب لضمان دعمها وتشجيعها وتوفير أساسيات العيش الكريم لها ليزداد إبداعها وعطاؤها للمجتمع»، مشيرا إلى أن «إجراءات أخرى يمكن أن تغني الدولة عن قرارات تخفيض رواتب هذه الشرائح وشرائح من الموظفين ذوي الرواتب الدنيا أو المتوسطة واهمها سد منافذ الفساد المالي وتفعيل إجراءات و آليات الرقابة الفاعلة وتقليل النفقات غير الضرورية». ولفت الى أن «مبدأ الادخار الاختياري للمواطن يمكن أن يوفر بديلاً أفضل يحفز المواطن للمساهمة في معونة الدولة على تجاوز الازمة المالية ويشعره بالاحتفاظ في حقوقه المالية».

About alzawraapaper

مدير الموقع