موسكو تطلب من مجلس الأمن مناقشة تحركات تركيا في سوريا والعراق

موسكو تطلب من مجلس الأمن مناقشة تحركات تركيا في سوريا والعراق

موسكو/رويترز
طلبت روسيا من مجلس الأمن الدولي، عقد مناقشات مغلقة حول تحركات عسكرية تركية في سوريا والعراق في أحدث علامة على زيادة التوترات بين موسكو وأنقرة. فيما وصلت غواصة روسية مزودة بصواريخ كروز، الثلاثاء، الى الجزء الشرقي من البحر المتوسط قبالة السواحل السورية.ولم يصدر تعقيب فوري من البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة حول الموضوع، لكن دبلوماسيين بالمجلس قالوا إنهم يتوقعون أن تتناول المناقشات الحادث الذي وقع في 24 تشرين الثاني الماضي وأسقطت فيه تركيا طائرة روسية بالقرب من الحدود السورية التركية، وتدهورت العلاقات بين روسيا وتركيا منذ ذلك الحادث.وقال دبلوماسي لرويترز، “ليست لدينا تفاصيل لكن روسيا طلبت مناقشة مسألة التحركات التركية في العراق وسوريا”، وردد دبلوماسيون آخرون في المجلس تعليقاته.وسترأس الولايات المتحدة التي تتولى رئاسة مجلس الأمن للشهر الحالي المناقشات.وقال مسؤولون أتراك: إن الطائرة الروسية التي أسقطتها تركيا انتهكت المجال الجوي التركي وتم تحذيرها مرارا، وتقول موسكو إن الطائرة كانت فوق سوريا حيث تقوم روسيا بحملة جوية لدعم قوات الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية المستمرة منذ قرابة خمس سنوات.وتقول روسيا إنها تستهدف متشددي “داعش” الذين استولوا على مساحات كبيرة من سوريا والعراق، ويقول مسؤولون غربيون، إن عددا قليلا جدا من الغارات الجوية الروسية تستهدف تنظيم داعش وان معظمها تضرب جماعات المعارضة السورية التي يدعمها الغرب.ومن ناحية أخرى اتهم العراق تركيا بانتهاك سيادته بنشر قوات مدججة بالسلاح في معسكر قرب خط الجبهة في شمال العراق الأسبوع الماضي، وهدد بإحالة المسألة الى مجلس الأمن الدولي ما لم تسحب تركيا قواتها.وقالت تركيا، أمس الأول الاثنين، أنها لن تسحب مئات الجنود الذين وصلوا الأسبوع الماضي الى قاعدة في شمال العراق على الرغم من أمر من بغداد لسحبهم في غضون 48 ساعة.ومن غير الواضح ما إذا كانت روسيا تنوي إثارة الشكاوى العراقية أو ما إذا كان الوفد الروسي يريد من المجلس أن يتخذ إجراء. وعلى نفس الصعيد وصلت غواصة روسية مزودة بصواريخ كروز، الثلاثاء، الى الجزء الشرقي من البحر المتوسط قبالة السواحل السورية. ونقلت وكالة “انترفاكس” الروسية عن مصدر قوله، إن “غواصة روسية مزودة بصواريخ كروز دخلت الجزء الشرقي من البحر المتوسط واقتربت من الساحل السوري”. وأضاف المصدر، بحسب “انترفاكس”، أن “الغواصة مزودة بصواريخ شبيهة بتلك التي استخدمتها السفن الحربية في أسطول بحر قزوين الروسي لضرب أهداف تابعة لتنظيم داعش”.

About alzawraapaper

مدير الموقع