من ذاكرة الإذاعة والتلفزيون…في حوار خاص لا تنقصه الصراحة…الملحن علي سرحان يروي لـ“الزوراء” كيف بدأ حياته ومسيرته الفنية

حوار – جمال الشرقي

قد لا تنطبق نظرية لجوء المطرب الى التلحين بعد شعوره بالفشل في الأداء الصوتي وعدم قدرته على كسب السامعين فيلجأ الى التلحين. هذه النظرية استطاع ضيفنا علي سرحان كسرها فصار مطربا ناجحا اضافة الى قدرته ونجاحه في التلحين وعلي سرحان يعتز انه مطرب ناجح وملحن ناجح ايضا.
علي سرحان رغم قلة تسليط الضوء على إمكاناته وقلة الحوارات الصحفية معه الا انني وجدت فيه الكثير الذي يثبت انه مطرب ناجح وملحن ناجح ايضا فهو الملحن الذي غنى له اكثر المطربين ولحن ما يقارب الـ150 اغنية عراقية وعربية ولديه الطموح بتقديم المزيد والمزيد.
وعلي سرحان رغم اخفاقه اولا في ارضاء لجنة الاختبار التابعة الى دائرة الإذاعة والتلفزيون عندما حاول التقديم اليها الا ان اصراره على النجاح كان مبعث ثقة له وللاخرين خاصة بعد تلحينه لاول اغنية (مراسيل آنه وديت) التي غناها رياض كريم.
علي سرحان ضيف الزوراء تمت استضافته في مقهى رضا علوان فاجاب على اسئلتنا مشكورا.

– اهلا وسهلا اخ علي في حوارنا للزوراء.
– اهلا ومرحبا بالزوراء الجريدة العتيدة التي تتابع المبدعين وتلقي الضوء على مسيرتهم واخر اعمالهم .
– نرجو بداية ان تعرف نفسك بتفاصيل البطاقة الشخصية لعلي سرحان .
– اسمي الكامل علي حنش بوشي السرحان مواليد 1957 بغداد انا خريج الاعداية ولم يسعفني الحظ لاكمال دراستي .
– حدثنا عن المحيط الذي نشأت منه وهل له تاثير على حياتك الفنية .
– نشأت في عائلة بسيطة حالها حال بقية العوائل، والدي كان محبا للغناء ويمتلك صوتا جميلا وكثيرا ما كان يغني في المناسبات الخاصة بعائلتنا. كنت انا معجبا كثيرا بادائه وصوته بل وكثيرا ما احاول تقليده كما كان احد اعمامي يمتلك الة كمان وقد درس الموسيقى وكان عازفا في قصر الثقافة والفنون التابع الى وزارة الثقافة وقد عمل مع فاروق هلال وفنانين اخرين وفي حينها كنت صغيرا ارافقه في الاماكن التي يعزف فيها واحاول ان اتعلم منه واتابعه بدقة، كنت منذ صغري امتلك اذنا موسيقية واشعر انني امتلك صوتا استطيع من خلاله ان اغني وبخاصة عند عودتي الى البيت. كنت اغني على الفطرة ويوما بعد اخر نمت لدي الرغبة الشديدة للغناء فتعلمت عزف الايقاع اولا واصبحت متميزا في الايقاع واخذت اشارك في بعض الحفلات الشعبية بعد ذلك جربت صوتي في الغناء وكنت استمع كثيرا الى مطربين واغانٍ عربية واسمع المقام والغناء العراقي بالوانه واخذت اغاني بالوان مختلفة ثم حاولت مع بعض الاصدقاء تشكيل فرقة شبابية فشاركنا باعياد الميلاد وغيرها ثم سجلت في اتحاد شباب العراق وكنت امارس الغناء والموسيقى في اتحاد الشباب فتعلمت العزف على العود ثم مارست التلحين فكانت اول أغنية لحنتها هي (مراسيل آنه وديت) وقد غناها رياض كريم فحققت نجاحا ممتازا وشارك فيها من خلال برنامج اصوات شابة فكانت هي الانطلاقة الاولى رسميا واستمر عملي في الموسيقى والتلحين والغناء ايضا فعملت اول كاسيت لي واسمه على الله يا حبيبي والثاني اسمه مراسيل وعملت كاسيت ثالث وبالمناسبة تطورت اغنية على الله ولما غناها سعدون جابر صار اسمها بشيرة.
– هل تتذكر اول لحن لك ؟
– اول لحن كان بصوتي واسمه على الله وقد كتبها الشاعر حسن الخزاعي وقد غناها الفنان ناظم سعد من خلال فرقة الانشاد العراقية .
– كيف دخلت عالم الاذاعة والتلفزيون؟
– قدمت كمطرب الى الاذاعة وقد سبقتني اغنيتي مراسيل ورغم هذا فشلت في الاختبار الاول من خلال برنامج ركن الهواة وقد اختبرني كنعان وصفي ومجموعة اخرى في اللجنة .
– وماذا فعلت بعد الاخفاق ؟
– حاولت ان اعرف الاسباب التي جعلتني اخفق في الاختبار وعالجتها فقررت اعادة التقديم ونجحت في الاختبار الثاني والحمد لله .
– وما هي اول اغنية اذيعت لك من خلال الاذاعة والتلفزيون ؟
– اول اغنية قدمت من خلال التلفزيون هي اغنية على الله يا حبيبي بصوت ناظم سعد غناها في فرقة الانشاد العراقية .
– كيف حاولت ان تتعامل مع النص خاصة بعد ان اصبح ملحنا ؟
– عندما نجحت في التلحين شعرت اني يجب ان استمر في التلحين فاستمرت الحاني ومشاركاتي في تلك الفترة التي كانت فيها نوادي ومنتديات اهلية وقد اشتهرت اغنية مراسيل كثيرا فبدأ بعض المطربين يتحدثون معي ويطالبوني باغانٍ.
– وما هي الاغاني الاخرى التي لحنتها؟
– اللحن الثاني كان لمحمود انور وكانت الاغنية اسمها (ويلاه يا ويلاه) وكانت من شعر محمد المحاويلي ثم لحنت له (بهيده امشي بهيده) كلمات كريم العراقي واغنية يا والدي ومجموعة اغانٍ اخرى .
– كم مطرب غنى لك ؟
– كثيرون جدا وربما اكثرهم .
– ومع من بعد محمود انور ؟
– بعده تعاملت مع المطرب محمود الشامي في اغنية (ابتعد عني وروح ما ظل صبر بالروح) ثم غنت لي الفنانة امل خضير تعال للديره خليتني بحيره ثم غنت لي الله يا عيني بعدها لحنت الى المطربة فريدة اغنية القطار ثم لحنت للمطرب علاء سعد بالليل يا حبيبي .
– ومن أي جيل يرى علي سرحان نفسه؟
– انا اعتبر نفسي من جيل السبعينات ورغم اني اصغر منهم لكني اعتبر نفسي امتدادا لهم .
– ومن سبقك من الملحنين ؟
– سبقني بفترة ابراهيم السيد وسرور ماجد .
– وهل تاثرت باحد منهم ؟
– لا انا لم اتاثر باحد ولكني كنت اسمعهم بشغف كبير فقد كنت استمع الى طالب القرغولي وكوكب حمزة وامجد اموري.
– وانت كملحن هل تغني عندما يطلب منك الغناء ؟
– نعم انا امتلك الصوت واللحن ولهذا لا مانع من الغناء .
– هل حاولت ان تتدخل بالنص ؟
– اكيد كثيرا ما حاورت الشعراء وربما اضفت وحذفت واقترحت لهم الكثير وكنت عندما يصر الشاعر احاول ان اتجنبه واجد الاعذار له .
– وهل حاولت ان تستمع الى الموسيقى الخاصة باغانيك ؟
– نعم اسمعها وانا اول من يضع النوتة للاغنية التي الحنها بالة العود .
– هل يجد علي سرحان نفسه مازل متوثبا او لديه العطاء المستمر ؟
– نعم انا اجد نفسي في عطاء مستمر وانا اعتبر نفسي سبقت جيلي فقد تعاملت مع سعدون جابر مبكرا وياس خضر وفاضل عواد وحميد منصور واخرين .
– وهل يستطيع علي سرحان ان يعطي عدد الاغاني التي قام بتلحينها ؟
– الحاني قد تصل الى مئة وخمسين اغنية .
– وكم مطرب غنى لك ؟
– كل المطربين العراقيين غنوا لي منهم القدامى والجدد .
– وهل غنى لك كاظم الساهر ؟
– كان من المفترض ان يكون لي عمل مع كاظم وبصراحة انا تاخرت في تنفيذ العمل وغنى لي ماجد المهندس وحاتم العراقي وعلي العيساوي وعادل عكله واحمد نعمة ووحيد علي .
– وهل لحنت لمطربين عرب ؟
– نعم لحنت لديانا حداد ورجا لمليح وشباب اخرين .
– وكيف تعاملت مع سعدون جابر الذي عرف بارائه وطروحاته ؟
– سعدون فنان عملاق ونجم عربي كبير ، والتعامل معه يجب ان يكون بطريقة خاصة جدا لانه يتعامل مع الكلمة واللحن بإحساس ، ولكن الجديد انني اضفت اشياء لحنية حتى لا اكون نسخة من الملحنين المبدعين الذين سبقوني ، وقد توضحت الاضافة لي وله في اغنية (الحلم) ، والصعوبة في التعامل مع سعدون انه لا يقتنع بسهولة بالكلمة واللحن ، لانه يأخذ الكلمات واللحن ويعيش معها وبعدها يعطي قراره بالموافقة من عدمها ، انا تجاوزت هذه الحالة معه من خلال حالة الفهم لما يريده .
– واين تعمل الان ؟
– انا الان موظف في دائرة الفنون الموسيقية .
– وهل تشعر انك مرتاح في عملك ؟
– ليس بالشكل الكافي اذ ان اهتمام الدوائر قليل بالموظف الرسمي ولكننا لا نرى الاهتمام من قبل الوزارة بالذات.
– وهل تشعر انك بحاجة لتنفيذ طموح معين ؟
– نعم انا طموحي ان اوسع عملي مع الفنانين العرب وارى ان المستقبل قد يحقق لي هذا الطموح .
– بعد كل هذه السنين من العمل والالحان هل يرى علي سرحان نفسه قد وصل الى مرحلة افضل بكثير من المراحل التي سبقتها ؟
– في هذا المجال احاول دائما ان ارى نفسي في عقول الاخرين فمثلا اسمع الحاني الاخيرة لبعض الناس او حتى لطفل لارى ردود افعال الناس تجاه الحاني فان وجدت البارومتر قد وصل عنده الى مرحلة القبول اشعر ان الحاني مقبولة ولها ردود افعال جيدة واستطيع ان اجد صداها فاشعر انني في تطور وبهذا اكون الناقد الاول لنفسي.
– وهل لديك جديد ؟
– عندي مجموعة جديدة من الاغاني والالحان فمثلا هناك البوم جديد لسعدون جابر ولي فيه عمل هي اغنية اسمها صحيح ولدي وهي من كلمات شاعر خليجي ولي مع الفنان وحيدعلي مجموعة ولدي تعاون من لبنان الفنانة نادين الملكي ولدي اعمال مع خليجيين ولدي اعمال لم تنفذ الان لا اود ذكرها.
– وهل تتعامل مع الشعر الفصيح؟
– نعم لدي اغنية من شعر الاستاذ جواد الحطاب ولدي قصيدة لشاعرة سعودية حاليا انفذها ولدي اعمال مع مطرب عربي ساعلنها عندما نتفق عليها .
– اخيرا ما هي رؤيتك العامة للغناء وللحركة الفنية ؟
– ارى ان البعض قد استسهل الفن وصار يعتبره وسيلة للانتشار ولكني اراها غير اكاديمية وليست مهنية تسيء للغناء العراقي وهذا ما نراه حاليا بعكس الماضي الذي كان فيه الرقيب هو القناة التي تخرج منها الاغنية واللحن المقبول وانا انصح الشباب بالمهنية واحترام الذوق العام .
بارك الله بك وامنياتنا ان يستمع الشباب لقولك .

About alzawraapaper

مدير الموقع