من ذاكرة الإذاعة والتلفزيون: فنانون قرائن لبعضهم..حمودي الحارثي و الراحل سليم البصري والراحل راسم الجميلي

كتابة – جمال الشرقي

الفنان الدكتور حمودي الحارثي
بدأ حياته نجارا ثم ممثلا فكاهيا
أشهر أدواره شخصية «عبوسي في مسلسل تحت موس الحلاق
اول ممثل عراقي شهير طبع البسمة على شفاه العراقيين
شارك في أكثر من (500) عمل إذاعي وتلفزيوني
درس الفن والإخراج السينمائي مدة عامين في فرنسا
اخرج اشهر برنامج تلفزيوني اسمع العلم للجميع
حصل على الدكتوراه في الإخراج والإنتاج الفني من فرنسا
ولده احد المساهمين في بناء ضريح حسقيال في الحلة
شارك مع (سليم البصري) بطولة الفيلم السينمائي (العربة والحصان)
ممثل شاب استطاع ان يبرز من خلال مسلسل واحد، عرف بالفكاهة والنكتة وبقيت تلك الصورة عالقة في أذهان المشاهدين منذ أن شاهدوه وحتى الآن أي ما يقارب الأربعين عاما.
انه مسلسل تحت موس الحلاق ذلك المسلسل الفكاهي الذي شاهدته الناس من شاشة تلفزيون العراق الفضية عام 1978 وبرز فيه حمودي الحارثي صانع الحلاق المرحوم سليم البصري ( حجي راضي ) الذي عرف بأدائه الطبيعي غير المتكلف .
حمودي ألحارثي ممثل عراقي شهير طبع البسمة على شفاه العراقيين من خلال أعماله الفنية وهو من أبناء الكرخ باب السيف في بغداد ولد فيها عام 1936 وتعلم النجارة وهو في السادسة من عمره على يد اخيه الذي ورث المهنة عن أبيه الذي لقب بنجار الأئمة حينها لصنعه الكثير من الأبواب والشبابيك للأضرحة في الكاظمية وسامراء وكربلاء والروضة القادرية وحيث ساهم في بناء ضريح النبي حسقيال في الحلة وكما قام بعمل أثاث عائلة الاستربادي في الكاظمية وبيت النواب والشيخ خزعل شيخ المحمرة في البصرة آنذاك. دخل حمودي الحارثي معهد الفنون الجميلة مع الفنان جواد سليم والفنان فائق حسن حيث ترك قسم النحت والرسم وتفرغ للتمثيل والإخراج من عام 1958 ولغاية عام 1961 ومن ثم درس الفن والإخراج السينمائي لمدة عامين في فرنسا (1964-1965) وبعدها درس الفن والتمثيل السينمائي من عام(1974-1981) وهو عضو جمعية التشكيليين العراقيين. دخل عالم التلفزيون في مطلع ستينيات القرن الماضي ليسجل أول حلقة من المسلسل الكوميدي (تحت موسى الحلاق)، والتي قدم من خلالها أشهر أدواره شخصية «عبوسي» في المسلسل ذاته، كما شارك في العديد من الأعمال المسرحية والمسلسلات والتمثيليات وأهمها (حياة العظماء)، (مع الخالدين)، (كاريكاتير)، (إلى من يهمه الامر) وشارك في أكثر من (500) عمل إذاعي وتلفزيوني واخرج الكثير من البرامج التلفزيونية منها العلم للجميع للاستاذ كامل الدباغ والرياضة في اسبوع للاستاذ مؤيد البدري. حيث برز كنجم كوميدي في شخصية عبوسي صانع الحلاق المشاكس, وشكل ثنائيا متميزا مع زميله الفنان سليم البصري الذي كان يقوم بدور الحلاق الحجي راضي في المسلسل.. ولا يزال هذا المسلسل بشخصيتي عبوسي وحجي راضي راسخا في ذاكرة ملايين العراقيين، ما دفع مجموعة من الفنانين المهتمين بالرسوم المتحركة إلى إنجاز حلقات تمثيلية مستوحاة من المسلسل .. بعد النجاح الذي حققه مسلسل (تحت موس الحلاق) قرر الفنان حمودي الحارثي أن يكمل دراسته العليا فحصل في منتصف الستينيات على شهادة الماجستير في الإخراج التلفزيوني من القاهرة, ثم الدكتوراه في الإخراج والإنتاج من فرنسا ليكون أول مخرج تلفزيوني وإذاعي يحصل على هذه الشهادة. عاد بعدها إلى العراق ليعمل مخرجا في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون حيث أخرج العديد من البرامج التلفزيونية والإذاعية كالبرنامج الشهير (الرياضة في أسبوع), و(عدسة الفن). عند عودته من القاهرة عام 1981 ارسل اليه وزير الاعلام انذاك طالباً منه ان تعاد كتابة مسلسل «تحت موس الحلاق» في جزء ثاني وان يشارك هو في العمل ، لكن حمودي الحارثي اقترح ان يخرجه بنفسه دون المشاركة بالتمثيل، وبالفعل اعاد مع الفنان البصري كتابة النص والسيناريو، نجح العمل فنيا ولكن الجمهور لم يتقبله لعدم وجود شخصية (عبوسي) فيه ، وتم تقديم هذا العمل مسرحيا في امريكا في خمس ولايات امريكية عام 1978 مع الفنانة غزوة الخالدي والفنان طالب القره غولي. كما شارك مع الفنان الراحل ورفيق دربه (سليم البصري) بطولة الفيلم السينمائي (العربة والحصان) للمخرج : محمد منير فنري . عقب وفاة زميله ورفيق دربه الفنان سليم البصري, أتخذ الفنان حمودي الحارثي قرارا بترك الوطن والهجرة.. سافر عام 1997 الى الاردن بسبب ظروف اقتصادية صعبة وظل في الاردن لعشرة أشهر، سافر بعدها الى هولندا ليقيم بها بشكل دائمي، وأقام خلالها اكثر من (15) معرضا للنحت داخل المدن الهولندية مع (15) لقاء جماهيريا للعراقيين والعرب هناك ، وكذلك في السويد والدنمارك والمانيا.
الفنان الراحل سليم البصري
بأول فرقة أهلية للتمثيل وكان مقرها قرب ساحة الرصافي
قدم الفنان سليم البصري عدة أعمال مسرحية كان أهمها (الصحراء) ليوسف وهبي
أصبح الفنان سليم البصري رئيس المسرح الجامعي في كلية الآداب في بغداد
اشهر ادواره حجي راضي
من اعماله أعماله السينمائية الشهيرة : فائق يتزوج 1984
فنان عرف باستقطابه لاكبر قاعدة من المشاهدي، خلده المشاهد العراقي وبقي في اذهان الناس في اكبر مسلسل درامي فكاهي اسمه تحت موس الحلاق وتم تحويل المسلسل الى عدد من السيناريوهات كافلام وكدعاية انتخابية لمجالس المحافظات
الله على روحه .. ولد الفنان الراحل سليم البصري (سليم عبد الكريم البصري) بمحلة الهيتاويين عام 1926م في ، والتحق في سنة 1942 م بأول فرقة أهلية للتمثيل وكان مقرها قرب ساحة الرصافي الحالية في بغداد التي كانت بحسب ما ينقل قبة لضريح ولي صوفي بغدادي ، ودخل كلية الآداب والعلوم عام 1950 وتخرج منها في 1954 قسم اللغة العربية قدم الفنان سليم البصري عدة أعمال مسرحية كان أهمها (الصحراء) ليوسف وهبي ومثل فيها أحد الشيوخ الثائرين وتم عرضها في سينما علاء الدين في وقتها ، ثم حدث إن انقطع الفنان سليم البصري عن التمثيل بين عامي 1944- 1948 ثم عاد ليقدم مسرحية (سليم البصري في ساحة التدريب)، دخل بعدها كلية الآداب والعلوم قسم اللغة العربية العام 1950 وتخرج منها في 1954 وكان من أساتذته آنذاك (جبرا إبراهيم جبرا، جميل سعيد، عبد العزيز الدوري الذي كان عميد الكلية في وقتها،بعدها أصبح الفنان سليم البصري رئيس المسرح الجامعي في كلية الآداب في بغداد، وخلالها قام بتقديم عدد من المسرحيات و التمثيليات نذكر منها (فنان رغما عنه) أنتقد من خلالها المذاهب الحديثة في الرسم، التي كانت أقرب للعبث والنزق منه إلى الجد والفن الجميل، أتجه في العام 1961 إلى الكتابة، واستهواه موضوع الحياة في المحلة البغدادية القديمة لتعايشه و اندماجه فيها. وكانت نتيجة هذا التعايش و الخبرة الطويلة الخروج من خلال سياقاتها برائعته التي طبعت اسمها في ذاكرة العراقيين في مسلسل (تحت موس الحلاق) الذي قام بالتمثيل فيه بدور الحجي راضي و أخرجها حينها المخرج العراقي عمانوئيل رسام، ورام من خلاله نقد بعض جوانب حياة الإنسان العراقي في وقته ولاسيما موضوع محو الأمية ، ولم يتوان البصري في المشاركة في السينما حيث شارك في فيلم (أوراق الخريف) نهاية العام (1963) إخراج: حكمت لبيب . ثم توالت بعدها أعماله السينمائية وهي : (فائق يتزوج 1984 – للمخرج إبراهيم عبد الجليل ) ( عمارة 13 – للمخرج صاحب حداد) و(العربة والحصان – للمخرج السوري محمد منير فنري) ، أما مساهماته الرائدة في مجال التلفزيون فهي: ( النسر وعيون المدينة – الذئب وعيون المدينة – الأحفاد وعيون المدينة) وتمثيلية (هواجس الصمت) . وغيرها من الأعمال التلفزيونية ، وفي آخر سني حياته انزوى الفنان سليم البصري بعيداً عن الأضواء حتى وافته المنية في منزله بتأريخ الثامن من أيار 1997 في بغداد.
الفنان الراحل راسم الجميلي
أول عمل مسرحي اشترك فيه (معلم الأولاد) كان في الصف الخامس الابتدائي
عمل الجميلي في فرقة مسرح «14 تموز» والفرقة القومية للتمثيل،
اشترك مع فنانين وقدموا (ألف عافية» و»بيت الحبايب» و»فلوس وعروس)
فنان شهير جدا عرف بأدائه لادوار عديدة واقترنت أكثر أعماله بالممثلين السابق ذكرهما .. قدم واعد الكثير من البرامج الإذاعية وكنا نستفيد منه ونشركه في الكثير من البرامج مع الناس كونه شخصية مالوفة ومعروفة تستقطب المستمع والمشاهد ..ولد الجميلي في محلة سراج الدين في بغداد عام 1938 واشترك في أول عمل مسرحي بينما كان في الصف الخامس الابتدائي باسم «معلم الأولاد»، وعند تخرجه من أكاديمية الفنون الجميلة عام 1964، استدعي إلى خدمة العلم فدخل كلية الاحتياط أسوة بزملائه من خريجي البكالوريوس والماجستير، وبعد ستة أشهر تخرج برتبة ملازم، ولكونه فنانا، فقد أحيل للعمل في إذاعة القوات المسلحة، ثم عمل مديرا للإذاعة. وعمل الجميلي في فرقة مسرح «14 تموز» والفرقة القومية للتمثيل، وأسس عام 1987 مع الفنانين سامي قفطان ومحمد حسين عبد الرحيم فرقة مسرح دار السلام، وقدموا من خلالها مسرحيات شعبية عرف منها «ألف عافية» و «بيت الحبايب» و «فلوس وعروس». ولمع نجم الجميلي بمشاركته في مسلسل «تحت موس الحلاق» الكوميدي الذي بث للمرة الأولى في ستينيات القرن الماضي عبر شخصية أبو ضوية التي تركت أثرا كبيرا لدى المشاهدين. وغادر العراق على غرار العديد من الفنانين وتوجه الى سوريا، حيث قدم أعمالا كوميدية تنتقد ما آلت إليه الأوضاع في العراق بعد الغزو الأمريكي عام 2003.نذكر منها اعمال : (ميليشيا الحب 2006) للمخرج : فاروق القيسي ، ومسلسل (المواطن جي 2007) للمخرج الراحل : عدنان ابراهيم . وكان آخر أعماله مسلسل «الزعيم» الذي أنتج العام الحالي، وعرض خلال شهر رمضان الماضي، ويتضمن انتقادات للوضع العراقي وللحكومات التي تعاقبت على العراق عقب سقوط النظام السابق، وهو المسلسل الذي بات الجميلي يعرف به. كما ألف العديد من الكتب، أبرزها «البغداديون أيام زمان»، حيث كان يُعد من عشاق بغداد. ومن ابرز اعماله المسرحية : (مملكة الشحاذين) و(حايط انصيص) و(الشريعة – اخراج : فاضل خليل) ، كما الف واخرج العديد من الاعمال المسرحية منها : (الامبراطور) و(سعيد اكشن) و(عيش وشوف) وغيرها . كما قدم عددا من الاعمال السينمائية نذكر منها : (يوم اخر) و(الاسوار) و(حب في بغداد) و(100%) و(بديعة) و(السيد المدير) وغيرها من الاعمال السينمائية ، وكان الجميلي أدخل المستشفى قبل نحو عشرة أيام، قبل أن يوافيه الأجل فجر اليوم عن عمر يناهز 69 عاما ، رحل عنا فجر السبت 1-12-2007 في أحد مشافي العاصمة السورية دمشق، الممثل العراقي راسم الجميلي، الذي عرف باسم «الزعيم» إثر تقديمه لدور حمل الاسم في مسلسل عرضته الفضائيات في رمضان الفضيل .

About alzawraapaper

مدير الموقع