من ذاكرة الإذاعة والتلفزيون: دخلت الإذاعة والتلفزيون عام ١٩٨٥ وأول أغنية سجلتها للتلفزيون “اتركني وحدي” … الفنان كريم الرسام لـ”الزوراء” :استطعت على مدى 15 عاما جمع الموسيقيين وخدمتهم وأسعى للحصول على الدكتوراه

حوار – جمال الشرقي

عرفت الفنان كريم الرسام من خلال تواجده بيننا في الإذاعة نتيجة لطيبته وحسن أخلاقه وحلو سلامه، لم اكن بداية اعرف انه فنان اي مطرب، كان تواجده ربما الأكثر نتيجة استضافته في بعض البرامج الإذاعية المفتوحة اي التي تقدم على الهواء خاصة الخميس، كريم الرسام شاب متفتح سريع الاستجابة لما يطلب منه ثم صار صديقا حميما لي وللكثيرين .
كريم الرسام كانت بداياته صحيحة فقد شارك في بداية مسيرته كهاو من هواة الغناء في برنامج ركن الهواة الذي يشرف عليه الفنان الكبير جعفر الخفاف عام 76 وكانت مشاركته بأغنية مكتوب أشوفك من بعد ثم شارك في مهرجان المدى الثالث في الجادرية وتوالت مشاركاته في مهرجانات المدى الرابع والخامس ثم تم تكليفه بمهمة المدير الفني للمهرجان، وشارك في مهرجان الجواهري لخمس دورات وشارك في احتفالية تأبين الشاعرة نازك الملائكة، بعدها شارك في مسرحية الديك الصياح وهي من تأليف وإخراج الدكتور حسين علي هارف ثم شارك في مهرجان بغددة للعام 1917 واو بريت بغدده عام 1918 الذي تقام الاستعدادات لإحيائه هذه الايام وشارك في مهرجان المربد وله العديد من الاغاني الوطنية ولا ننس ان كريم الرسام عمل على تأسيس اتحاد الموسيقيين العراقيين مع مجموعة من الفنانين عام 2004 ولكريم ايضا العديد من الأغاني الخاصة به وله أغان كثيرة قلد فيها بعض المطربين الذين يقول عنهم انه يعتز بهم كثيرا .
جريدة الزوراء أجرت حوارا مع كريم الرسام وكان أول سؤال له هو :-
– البطاقة التعريفية الكاملة الاسم الثلاثي والعمر ومسقط الراس والشهادة لطفا ؟
– اولا شكري الجزيل لجريدة «الزوراء» الغراء على اجراء الحوار معي اما اسمي فهو :- كريم محمد حسين
الولادة ديالى ١٩٦٠
الاسم الفني : كريم رسام
الشهادة.ماجستير كلية الفنون الجميلة والان ادرس الدكتوراه كلية الفنون جامعة بغداد .
– لكل مبدع بيئة نشأ فيها وترعرع فيها وربما كان لها تأثير كبير على حياته ورسم طريقه حدثنا عن دور عائلتك وهل كان لها دور في تنشئتك الفنية ؟
أكيد كان لعائلتي دور كبير وخصوصا أبي الذي كان يشجعني باستمرار والذي كان يمتلك صوتا جميلا .
– حدثنا عن بداياتك قبل ان تكون فنانا معروفا كيف كنت تمارس الفن وأين وكيف كانت مراحل تطورك ؟
– البداية كانت من المدرسة ومشاركاتي ضمن النشاطات الفنية آن ذاك وكان للمدرسة تأثير واضح لصقل موهبتي من خلال اللجان الفنية والفرق التي كنت مشتركا بها وكنت اغني بجميع المناسبات والنشاطات حين ذاك وبعد ذلك تطورت موهبتي الغنائية واشتركت ببرنامج ركن الهواة والذي كان يقدمه الفنان جعفر الخفاف وغنيت في البرنامج اغنية مكتوب أشوفك من بعد للفنان الكبير حسين نعمة وحصلت بها على المركز الأول وفي عام ١٩٨٠ دخلت كلية الفنون الجميلة وشكلنا فرقة البنفسج في الكلية واشتركت بكل الحفلات داخل وخارج الكلية وعندما تخرجت من الكلية عام ١٩٨٥ دخلت الإذاعة والتلفزيون عندما طلبت الاذاعة والتلفزيون اصوات رجالية ونسائية وقدمنا حوالي ٥٠٠ صوت ونجحنا ٢٢ صوتا فقط من هذا العدد
– هل تتذكر أعضاء لجنة الاختبار يا كريم ؟
– كانت لجنة الاختبار متألفة من الفنانين منهم طالب القرغولي. وديع خوندة. عبدالفتاح حلمي. حسن الشكرجي د.فاضل عواد. صباح السهل .
– كيف بدأت تنشر علاقاتك مع من وما هو مستوى التشجيع ؟
– بدأت علاقاتي من خلال الحفلات والنشاطات التي كنت اشترك بها وأصبحت لدي علاقات فنية مع فنانين كبار منهم الأستاذ الراحل طالب القرغولي والفنان حسن الشكرجي والفنان عبد الحسين السماوي والذي قال لي عندما نزلت من حفلة التخرج عام ١٩٨٥ وقال لي انت مطرب وبعد دخولي للإذاعة والتلفزيون تطورت علاقاتي
– من شجعك اولا ؟
– لقد شجعني الأصدقاء والأقارب والمعنيين بالفن ومنهم الكبير ياسين الراوي الذي شجعني كثيرا والفنان حسن الشكرجي والذي اشاد بصوتي كثيرا .
– لك اسم مشابه باسمك هو فنان تشكيلي فهل بينكما علاقة ؟
– نعم هناك أسماء مشابهه لاسمي الفني هناك شاعر من محافظة ميسان وتربطني به علاقة صداقة وهو شاعر غنائي وهناك فنان تشكيلي كذلك له نفس الاسم الفني تربطني به علاقة صداقة عن طريق الفيس فقط.
– هل يتذكر كريم الرسام أول أغنية سجلها وحظيت بالإعجاب ؟
– أول أغنية سجلتها وصورتها للتلفزيون هي اغنية اتركني وحدي وهي من كلام الشاعر البصري ابو وليد ولحن الدكتور عدنان حردان وتوزيع المايسترو فتح الله احمد وكانت عام ١٩٩٢ وهي التي اجازتني مطربا في الاذاعة والتلفزيون.
– وبعد ظهورها ماذا كان رد فعلك ؟
– عند ظهور اغنيتي على شاشة القناة الاولى والتي اخرجها للتلفزيون صديقي واخي قحطان ابراهيم فرحت كثيرا وتلقيت تهاني كثيرة من فنانين كبار واصدقاء يشيدون بي كصوت جديد ظهر في الساحة الفنية وبعدها استمريت بهذا النجاح ووجدت لي طريقا وهو ان أحافظ على أصالة الأغنية العراقية من خلال ما نقدمه من فن أصيل وراقٍ يخدم الاغنية العراقية لكنني اصطدمت ببعض المعوقات آنذاك وخاصة عند ظهور تلفزيون الشباب والذي اهتم بفئة معينة من المطربين ونحن انحسبنا على القناة الاولى مما حال دون شهرتنا آنذاك وأضف الى ذلك اننا لم ننجرف للاغنية الهابطة وبقينا محافظين على اسلوبنا وفننا .
– هل تتذكر اول اغنية قدمتها على مسرح . ما هي واين وما تاثيرها عليك؟
– اول اغنية غنيتها في ساحة ومسرح المدرسة في المتوسطة عام ٧٦ وهي موال يعيني عليمن ربية للفنان الكبير حسين نعمة والذي كنت متاثرا به آن ذاك وكنت احفظ كل اغانيه .
– كيف بدأت تنسج علاقاتك مع الاخرين ومع من ؟
– علاقتي كانت جيدة جدا استاذ جمال وانت واحد من أصدقائي وكذلك لي أصدقاء مهمين مثل الصديق فلاح المشعل والاخ علي رياح والفنان ناظم فالح والفنان سرمد عبد الجبار والفنان قاسم ماجد والفنان عدنان حردان والشاعر ابو وليد واغلب الفنانين آن ذاك والفنان الكبير طالب القرغولي والمرحوم صباح السهل .
– كم اغنية سجلت للإذاعة والتلفزيون وما أسماؤها ؟
– الاغاني التي سجلتها للإذاعة والتلفزيون وصورتها هي ١.اتركني وحدي ٢.حاولت انسة ٣.اهتزت الصورة ٤.ولاترمي بيدك حجر هي جميعها كلام الشاعر ابو وليد ولحن عدنان حردان وعائد المنشد وتوزيع المايسترو فتح الله احمد وعرضت جميعا عام ١٩٩٣ .
– هل ساهمت في تمثيليات او مسلسلات عرضت في الاذاعة والتلفزيون وما هي ومتى ؟
– ساهمت بمسرحيات معدة للاطفال مع اخي الدكتور حسين علي هارف وسافرنا معا لتونس وحصدنا جوائز عديدة وشاركت بمسرحية ياحريمة ايضا مع اخي د.حسين علي هارف وهي مسرحية موندراما وشارك معنا الفنان سامي نسيم والفنان المغترب ستار الساعدي وشاركنا بها في فرنسا وبلجيكا وحققت نجاحا كبيرا وشاركت في مسرحية موجز انباء الموت واخيرا شاركت في اوبريت بغددة بجزئه الثاني والذي عرض على مسرح جامعة بغداد يوم ٢٢ في هذا الشهر وهو يتحدث عن بغداد وشخصياتها وتراثها وقد جسدت شخصية ناظم الغزالي تمثيلا وغناء ومعي فنانون كبار منهم الكبير سامي قفطان وعزيز كريم واميرة جواد وهاشم سلمان وخالد احمد مصطفى ود.زينب عبد الامير وبعض الفنانين الشباب وهو من تاليف الشاعر رحيم العراقي واخراج الدكتور حسين علي هارف .
– تطورك الدراسي الاكاديمي ومدى تاثيره عليك كفنان ؟
– للدراسة الاكاديمية تاثير واضح اضافة للمكانة الاجتماعية فهي تضيف لك ولموهبتك الشيء الكثير تضيف لك الثقافة الفنية والموسيقية من خلال دراستك الاكاديمية وتفيدك في ثقافتك العامة وعلاقاتك الاجتماعية فهي بالتاكيد مهمة جدا للفنان الذي يسلك طريقا صعبا يحتاج لكل الاساليب التي من خلالها يستطيع الوصول الى مبتغاه واهدافه واعني بالاساليب ان تكون صحيحة ومدروسة وناضجة .
– حدثنا عن عطائك الغنائي اي اسماء اغانيك وملحنيك ومخرجيك ؟
– الملحنون الذين تعاملت معهم هم ياسين الشيخلي عدنان حردان ،قاسم ماجد، عائد المنشد محمد هادي ، علي سرحان وغيرهم اما المخرجون مسرحيا فهم كل من د.حسين علي هارف تلفزيونيا.
قحطان ابراهيم ونبيل ابراهيم وعبد الجبار الصغير وصوتيا ياسين الشيخلي .
– لديك بعض الاغاني تقلد فيها بعض المطربين لماذا وما هي ؟
– اعتزازا بفنانينا الكبار امثال ناظم الغزالي وحسين نعمة وفاضل عواد وياس خضر وفؤاد سالم وقحطان العطار والذين تاثرت بهم وبفنهم قمت بإعادة بعض أغانيهم الجميلة بصوتي والحمد لله وفقت بذلك وبشهادتهم انفسهم وتعرف حضرتك استاذ جمال انا من المتاثرين بالاغاني والنفس السبعيني لهذا انا اغني تلك الاغاني.
ناظم الغزالي الاغاني ياحريمة، حاسبينك، ياعشكنة، شكول عليك
والتي اغنيها في جميع حفلاتي .
– احدث ما لديك الان واين انت من المركز الموسيقي الان ؟
– انا الان اشغل منصب رئيس جمعية الموسيقيين العراقيين ونائب رئيس اتحاد الموسيقيين ومعي بعض الزملاء ومنهم الاستاذ المايسترو عبد الرزاق العزاوي والفنان جمال السماوي والفنان حسين سعد والفنان حيدر شاكر وسعد العاني وماجد ابو عمار ومحي الحديثي وليث الشيخلي ومديح قاسم وآخرون وجمعية الموسيقيين تعنى بمشاكل الموسيقيين وتنظيم عملهم واصدار هويات عملهم وهي ماضية لتحقيق اهدافهم، واخيرا اشكرك الشكر الجزيل على اهتمامك استاذ جمال الاخ والصديق الراقي كما اتقدم بالشكر الجزيل لجريدة الزوراء التي تعطي اهتماما كبيرا للمبدعين والفنانين
– جريدة الزوراء تتقدم بالشكر الجزيل لكم استاذ كريم متمنين لك التوفيق في نيل شهادة الدكتوراه والمزيد من العطاء الفني .

About alzawraapaper

مدير الموقع