من ذاكرة الإذاعة والتلفزيون: جريدة الزوراء تستذكر الفنان الراحل عبد الجبار كاظم … فنانون وصحفيون يتحدثون لـ “الزوراء” : عن ذكرياتهم معه ويصفونه بـ “عبد الله غيث” العراق

:

كتابة – جمال الشرقي

لماذا تستذكر الزوراء المبدعين الراحلين؟
تعودت جريدة الزوراء منذ انطلاقها ان توثق حياة المبدعين على جميع الصعد من فنانين وأدباء وصحفيين واهتمامات أخرى وهي اليوم تستذكر فنانا كبيرا قدم للفن العراقي الكثير انه الفنان الراحل (عبد الجبار كاظم ) نعم تستذكر الزوراء كل المبدعين شعورا منها بالاعتزاز والفخر ، لكل من رحل عنا ، ولكي لا ننسى كل من توهج بيننا مثل شمعة نيرة ، ورحل عن الخشبة المسرحية فجأة ، وليبقى هاجسنا الدائم ، هو ان نتذكر فنانينا العراقيين الراحلين الكبار، بشيء من الود والإكبار ، وان نترجم هذا الود والحب والإكبار الى مواطن سرمدية تسكن بداخلها أرواحهم الشفيقة ، وان نترحم عليهم أولا ، ومن ثم نواري أجسادهم الطاهرة بالذكر الطيب ، والمواساة التي لا نملك غيرها البته. لأنهم سقطوا فوق باحة ملاذهم النبيل ( المسرح )وحُملوا فوق الأكف ، وهم يرقدون بسلام وسط الواح خشب ، فاحت من جوانبها الأخاذة ، رائحة عبق خشبة ( المسرح العراقي ) .

 

من هو عبد الجبار كاظم ؟
لمجرد ان ترى صورته تتعرف عليه وكأنك تعيش أعماله وتراه اليوم .. عبد الجبار كاظم ممثل عراقي مخضرم بدء العمل فى المسرح وانتقل بين العديد من المدن العربية وعمل على مسارحها، ولد عبد الجبار كاظم عام 1949 في محافظة واسط جنوب بغداد، مثل دور الملك في مسرحية النعمان بن المنذر من إخراج حسن ناموس سنة 1960 .. فحاز نتيجة لإبداعه فيها على العديد من الجوائز ، وكانت تعتبر بمثابة انطلاقة له.
لماذا عبد الله غيث العراق ؟
عبد الجبار كاظم ممثل عراقي. ولد في مدينة الكوت بالعراق – بدأ مسيرته الفنية عام 1956، كان صبيا في الصف الرابع الابتدائي في مسرحية مشاعل النضال عن ثورة الجزائر.. وكانت من إخراج : مالك عطوان، وامتدت فترة تلمذته من عام 1968، إلى عام 1972م، وقدم العشرات من الأعمال الطلابية المسرحية ومن أهم المسرحيات التي قدمها في تلك الفترة المذكورة : (زنوبيا ملكة تدمر – والبخيل لمؤلفها الشهير موليير -وسليمان القانوني)، تخرج عام 1972م من أكاديمية الفنون الجميلة ببغداد وقدم أهم أعماله المسرحية وهي (عطيل) للمخرج المسرحي : فاضل خليل، و(المسيح يصلب من جديد) للمخرج المسرحي الراحل : عوني كرومي، ومسرحية (كاليجولا)، ثم قدم بعد ذلك عملا مسرحيا وهو (انا ضمير المتكلم) للمخرج المسرحي الراحل : قاسم محمد، في معهد بغداد التجريبي لفرقة المسرح الفني الحديث، وقد وصفه الفنان العراقي القدير خليل شوقي قائلا : من أين أتيتم بـ « عبد الله غيث العراق»؟ ثم صعد على المسرح وطبع قبلة على جبينه، وكذلك قدم العديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية. نال شهادة الماجستير عن رسالته (إشكالية التكامل الفني في العرض المسرحي) وقد ناقشه كل من (اسعد عبد الرزاق ،ود. فاضل خليل، ود.عقيل مهدي، ود.وليد شامل) ونال شهادته بدرجة الامتياز.
أعماله المسرحية
للراحل العديد من الأعمال الفنية منها مسرحية ومنها مسلسلات
مسرحية (هاملت عربيا) و(جيفارا عاد) والاثنان إخراج : سامي عبد الحميد. وكانتا لفرقة المسرح الفني الحديث العراقية المشهورة.
وقدم أعمالا للفرقة القومية للتمثيل أبرزها : مسرحية (رسالة الطير) للمخرج الراحل : قاسم محمد، ومسرحية (الغزاة – للمخرج : محسن العزاوي)، ومسرحية (محاكمة الرجل الذي لم يحارب) للمخرج : سليم الجزائري، و(زهرة الاقحوان – للمخرج : سعدون العبيدي)، ومسرحية (دائرة الفحم البغدادية) و(مقامات أبي الورد) والاثنان إخراج الراحل : إبراهيم جلال، و(مجالس التراث) للمخرج الراحل : قاسم محمد، و(جلجامش – إخراج : سامي عبد الحميد)، و(المحطة – للمخرج : فتحي زين العابدين) و(مبادرات – إخراج الراحل : عوني كرومي) و(سالومي – اللعبة – وعقدة حمار) للمخرج : فاضل خليل، ومسرحيات (تالي الليل) و(السوق) وغيرها من المسرحيات التي قدمها.
اخر عمل مسرحي أخرجه
كان آخر عمل مسرحي أخرجه هو مسرحية (يا حافر البير) عام 1996م. وقام ببطولتها كل من : سوسن شكري وسمر محمد وعماد بدن، وبهجت الجبوري.
اخرج للمسرح
مسرحية (في داخل البيت) للمؤلف العالمي : موريس ميترلنغ.
مسرحية (اليكترا سوفليت). مسرحية (حفلة عرس) التي اعدها وأخرجها بنفسه. مسرحية (مأساة جيفارا). أعماله في المسرح العراقي العسكري مسرحية (نائب العريف حسين ارخيص)
مسرحية (البرقية) مسرحية (يونس السبعاوي) مسرحية (عش القصب)
أعماله السينمائية
فيلم (المنعطف 1975) إخراج الراحل : جعفر علي. فيلم (الرأس 1976) إخراج : فيصل الياسري. فيلم (بيوت في ذلك الزقاق 1977) إخراج : قاسم حول. فيلم (الارجوحة) فيلم (الانتفاضة)
فيلم (القادسية 1982) إخراج المصري الراحل : صلاح أبو سيف.
فيلم (فائق يتزوج 1984) إخراج المصري الراحل : إبراهيم عبد الجليل. فيلم (حب في بغداد 19887) إخراج : عبد الهادي الراوي. فيلم (المنفذون) إخراج :عبد الهادي الراوي.
فيلم (شمسنا لن تغيب) إخراج : عبد السلام الاعظمي.
فيلم (البيت 1988) إخراج : عبد الهادي الراوي.
فيلم (ستة على ستة 1988) إخراج : خيرية المنصور.
فيلم (اللعبة 1989) إخراج : محمد شكري جميل.
فيلم (السيد المدير 1989) إخراج : عبد الهادي الراوي.
فيلم (الحب كان السبب) إخراج : عبد الهادي مبارك.
فيلم (مائة بالمائة1993) إخراج : خيرية المنصور.
فيلم (افترض نفسك سعيدا 1994) إخراج : عبد الهادي الراوي.
للراحل أعمال تلفزيونية
مسلسل (جرف الملح) إخراج الراحل : إبراهيم عبد الجليل.
مسلسل (الأماني الضالة) إخراج : حسن حسني.
مسلسل (المسافر) إخراج : فلاح زكي.
مسلسل (مضت مع الريح) إخراج : خيرية المنصور.
مسلسل (أجنحة الثعالب) إخراج : كارلو هارتيون.
تمثيلية (إعادة نظر) إخراج : كارلو هايتيون.
مسلسل (خطوط ساخنة) إخراج : خيرية المنصور.
مسلسل (قضية عبد الله) إخراج : فيصل الياسري.
مسلسل (ذئاب الليل) بجزأيه الأول والثاني.
مسلسل الكرتون سنان أدى شخصية الذئب زعبور.
وداعا ايها الحب مسلسل 1997
طاقم العمل عبير فريد خالد علي الاء شكر عبد الجبار كاظم هند طالب وعواطف السلمان .
وفاته رحمه الله
توفي الفنان الراحل عبد الجبار كاظم في 21 أبريل 1996، وهي نفس السنة التي اخرج فيها عمله الأخير المسرحي (يا حافر البير). سقط فوق باحة المسرح .. وحُمل وسط نعش معطر بعبق خشبته.
فنانون وصحفيون يتحدثون لـ«لزوراء» عن الراحل
الفنان المنتج سمير ذنون قاسم
من ذكرياتي مع الفنان الراحل .. الفنان المرحوم جبار كان ملتزما حتى بعد التصوير وكان يتردد مع الفنان نزار السامرائي للشركة في حينها لعلاقتهم القوية مع المخرج فلاح زكي قبل وفاته بيوم كنت أتكلم معه على ان يحضر الى شركة جيكور التي كنّا نديرها مع الفنان والمخرج فلاح زكي الذي كان مديرا مفوضا للشركة وانا كنت منتجا منفذا وكنا نتهيأ الى مسلسل جديد وبعدها انتجنا المسلسل بعد ان غيرنا اسم المسلسل لكن للأسف لكثرة الاعمال لم يحضرني اسم العمل وكانت الصدمة اني انتظر جبار كاظم بنفس يوم وفاته الى ان جاءني المخرج فلاح زكي وقلت اني انتظر ابو مهران ورأيت علامات التعجب عليه حين ابلغني انه وصل إبان الكوت لغرض دفنه وكان صاعقة حلت علينا . رحمة الله على روحه .
الكاتب الصحفي قحطان جواد
من ذكرياتي عن الفنان الراحل عبدالجبار كاظم انه كان فنانا مهما في الدراما العراقية سواء في المسرح والتلفزيون والسينما والإذاعة. وكان شعلة من النشاط الفني، لا يهدأ ولا يمل. شكل للفترة ثنائيا مع الفنانة ليلى محمد في اكثر من عمل فني في التلفزيون والسينما. واذكر أنني عشت بقربه لعشرة أيام في مسلسل المسافر لكاظم الساهر في قرية وانة بالموصل.وكان يمثل عبد الجبار شخصية طاغية متنفذة في المنطقة. وقد أجرى مكياجا غريبا ظهر به يشبه شخصية جاك نكيلسون الممثل العالمي. واذكر تماما كتبت عنه في مجلة الف باء، حيث كنت اعمل انذاك، قلت عنه جاك نيكلسون في غابات الموصل. لان هناك من يعتقد بوجود هذا الممثل العالمي في الموصل في حين كان هو عبدالجبار المتقمص باقتدار لنيكلسون. واتذكر كيف كان يهدا الجميع حين تحصل اية مشكلة بين فريق العمل. مثلا ما حصل بين الراحلين عزالدين طابو ومساعد المخرج جاسم الذهبي ووصلت الحالة الى الشجار والضرب بينهما لكن عبدالجبار اطفأ فتيل الانفجار بينهما. كما اتذكر كيف قضينا ساعات طويلة في السيارة التي اقلتنا من بغداد الى الموصل. وكيف كانت نكاته الجميلة تثير فينا الضحك المتواصل. وكان الفنان مقداد عبدالرضا يغني بين فترة واخرى ليمتعنا بصوته الجميل. عبدالجبار كاظم فنان راق ومبدع حقيقي ورحيله كان صدمة كبيرة لكل محبيه.
المخرج الفنان عزام صالح
من ذكرياتي مع الفنان عبد الجبار كاظم رحمه الله عندما قدم الى بغداد لم يذهب شمالا او جنوبا فقد وضع قدميه على السلم الصح وفاج في بحر الوسط الفني رغم تصدر أسماء وأسماء كبيرة لها التميز والبروز وصاحبة تاريخ كبير ولكنه ذلك الذي جاء من مدينة الكوت أصبح نجما للمسرح ونجما في السينما ونجما في التلفزيون وكذلك المسرح بدون ان يتخذ وساطة من هنا او هناك فكانت له البطولة في مقامات ابي الورد من إخراج إبراهيم جلال وفي كلكامش عندما وقف امام الراحل العملاق طعمه التميمي بدور انكيدو من اخراج سامي عبد الحميد واخرى في السينما مع جعفر علي في فلم المنعطف وتوالت المسرحيات والافلام والمسلسلات الجميلة التي كانت البطولة فيها لا تخلو من عبد الجبار كاظم وتالق واخرج العديد من المسرحيات وحاز على الماجستير في المسرح ولكن رحمه الله كان له حظور متميز وبصمة كبيرة في تاريخ الفن العراقي .

About alzawraapaper

مدير الموقع