من ذاكرة الإذاعة والتلفزيون: الإعلامي والصحفي والنقاش على الذهب حامد رويد لـ “الزوراء” :صممت (سبعة نماذج ) من علم العراق الجديد، و تم اختيار أحد تصاميمي

من ذاكرة الإذاعة والتلفزيون: الإعلامي والصحفي والنقاش على الذهب حامد رويد لـ "الزوراء" :صممت  (سبعة نماذج ) من علم العراق الجديد، و تم اختيار أحد تصاميمي

من ذاكرة الإذاعة والتلفزيون: الإعلامي والصحفي والنقاش على الذهب حامد رويد لـ “الزوراء” :صممت (سبعة نماذج ) من علم العراق الجديد، و تم اختيار أحد تصاميمي

حوار – جمال الشرقي

مهنة الصياغة من المهن التراثية التي اشتهرت بها الطائفة المندائية في العراق عموما فهي مهنة توارثها الأبناء عن الآباء والأجداد منذ ستينيات القرن الماضي , فاذا ما دخلت شارع النهر في بغداد سترى الكثير من محلات الصاغة يصوغون الذهب والفضة بأشكال جميلة ومتعددة.
وقد عرف الانسان منذ ازمان عديدة بحبة للجمال ولبس الحلي، والحلي لا تقتصر قيمتها على الناحية الجمالية والتزينية، إنما هي فن له جمالياته وتجلياته تعكس طبيعة المجتمع ومكانته الحضارية والثقافية، يمتد تاريخ الحلي والزينة عبر التاريخ إلى العصر الحجري، فقد اهتم الانسان منذ ذلك الزمن، باناقته وزينته الشخصية، فالرغبة فطرية لديه منذ فجر الوجود، حتى في مراحل نشوئه، عبر وسائل وأدوات عدة، فزين جسده بالوشم، ثم الحلي المختلفة، كانت الحلي تصنع من الجلد أو أغصان النباتات أو الريش أو الأصداف أو عظام الحيوانات او الخرز او اسنان الحيوانات المفترسة التي كان يصطادها، وقشر بيض النعام، هذه المواد كان يحولها الى سلاسل اشبه بالعقود او اساور وذلك لوفرة هذه المواد وسهولة حفرها ونظمها.

 

حامد عبد الرزاق رويد – مواليد – ميسان – 1965 اعلامي عضو مجلس إدارة باتحاد الإذاعيين و التلفزيونيين العراقيين / 2012 .
عضو مؤسس برابطة النخب الثقافية / 2012
عضو اللجنة التحضيرية العليا المشرفة على المهرجان السنوي لتجميع لقاء الأشقاء للفنون و الحرف الشعبية/2012 .
مسؤول المركز الثقافي للقاضي الدكتور ( وائل عبد اللطيف – وزير العدل الأسبق) / 2014 .
مدير المركز الثقافي لإتحاد الإذاعيين و التلفزيونيين/ 2015 امتهن فن النقش على الذهب والفضة منذ نعومة اظفاره , توارثها عن اهله كونه مندائي واهله اكثرهم يعملون في هذه المهنة العريقة ولهذا افتتح لنفسه معرضا كبيرا ضم أعمالا كثيرة للنقش إضافة الى أعماله الكثيرة في فن النحت والنقش والرسم .
جريدة الزوراء رحبت بالفنان حامد رويد واجرت معه الحوار التالي :-
– اهلا وسهلا اخ حامد ضيف جريدتنا ونحن ضيوفك في هذا الكلري الجميل .
– اهلا وسهلا بكم وشكرنا الجزيل لجريدتكم الغراء .
– بدأ نود ان تعرف نفسك للقراء يا حامد ؟
– اسمي حامد عبد الرزاق رويد فنان تشكيلي ونقاش واعلامي .
– حدثنا عن عملك الاعلامي اولا ؟
– عملي كفنان ونقاش كمدير لجلسات اتحاد الإذاعيين والتلفزيونيين إضافة الى كوني كاتب فقد نشرت العديد من المقالات عن فن النقش على الذهب والفضة والفن التشكيلي في العراق كما قدمت وأعددت عددا من البرامج التلفزيونية وأجريت معي العديد من الحوارات في قناة الحضارة وقناة الشرقية والقناة العربية .
– حدثنا عن الشهادات التي تحملها ؟
– بكالوريوس هندسة نفط و مناجم/ جامعة بغداد / 1988 .
– بكالوريوس فنون جميلة – نحت / جامعة بغداد / 2004 .
– حاصل على درع الإبداع من محافظة بغداد.
– حاصل على الكثير من الشهادات التقديرية و كتب الشكر في المجال الفني و الثقافي و التراثي و الإعلامي من داخل العراق و خارجه .
– لا شك ان لحامد ارتباطات مجتمعية ومشاركات في منظمات مهنية حدثنا عنها ؟
انا عضو نقابة المهندسين العراقيين/1988 . عضو نقابة الفنانين العراقيين/ 2000. عضو جمعية التشكيليين العراقيين/ 2000
رئيس تحرير جريدة العراق /2004 . رئيس جمعية إحياء التراث العراقي / 2005 . رئيس اللجنة التحضيرية العليا المشرفة على المهرجان السنوي لإحياء التراث الرافديني / 2009 . عضو هيئة تحرير لمركز دراسات الأمة العراقية / ميزوبوتاميا- جنيف /2008
المشرف العام لجريدة القلم الحر/ 2010. عضو مؤسس لجمعية إحياء تراث بغداد بالتعاون مع المركز الثقافي الألماني/ بغداد/ 2010 . عضو إتحاد الصحفيين العراقيين / 2010. عضو هيئة إدارية لرابطة المجالس الثقافية البغدادية / 2011 رئيس مركز ميزوبوتاميا للفن الرافيديني / 2006 مدير مفوض لشركة ميزوبوتاميا للإنتاج و التوزيع الفني /2006
– نود ان تعرف نفسك للقاريء كفنان؟
– انا أحد أفراد عائلة فنية عريقة بفن الصياغة و النقش و التطعيم بالمينا معروفة بالعراق باسم ( عائلة آل رويد) و الكثير من أعمالها اليوم معروضة بالمتاحف العراقية.
تركت بصمة واضحة بفن النقش اليدوي على الذهب و الفضة و الحديد حتى سمي هذا النقش ( بالنقش الحامدي ) بين مهتمي و اختصاصيي و محبي و رواد هذا الفن .
عملت أنا و عائلتي مئات القطع الفنية النادرة للملوك و الرؤساء و الأمراء و الشخصيات المهمة داخل العراق و خارجه و لهذا دخل اسمي و اسم عائلتي بموسوعة أعلام العراق، و حصلت على الكثير من الشهادات التقديرية و كتب الشكر من داخل العراق و خارجه بهذا المجال, من بينها و أهمها الشهادة الصادرة من الشركة العالمية ( Holand & Holand) الاوسع شهرة والمختصة بتصنيع و نقش بنادق الصيد يدويا .
أمارس مهنة نادرة جدا بالعراق و المنطقة هي النقش و النحت و التطعيم على المسدسات و بنادق الصيد و قطع الكريستال النادرة … واعتبر أول عراقي يدخل هاتين المهنتين للعراق بشكل احترافي و مهني دقيق ،بشهادة المختصين والمهتمين بهذا المجال
– حدثنا عن مجلس الر ويد باعتبارك عميدا لهذا المجلس وما هي النشاطات التي شهدها المجلس ؟
– مجلس الر ويد الثقافي هو احد المجالس البغدادية وال رويد عرفوا منذ ازمان بعيدة بالنقش على الذهب والفضة , من جدهم المؤسس الراحل عبد الرزاق رويد في ارسا قواعد واسس النقش في العراق كما ساهم بتطويره ورفده باجمال ما تجود به انامله الجميلة ومجلس الر ويد هو أول مجلس ثقافي مندائي رسمي تم افتتاحه على يد أحد أبناء الطائفة هو (المهندس حامد عبد الرزاق رويد) وبذلك التحق هذا المجلس بقافلة المجالس الثقافية المنتشرة في بغداد.
ونطمح أن يصبح هذا المجلس بيت للثقافة الراقية والهادفة ومركز جَذب لكل مثقفي ونخب الطائفة التي يرغبون بالانضمام اليه حضوراً أو محاضرين او مشاركين. وبهذا كان هذا المجلس حلقة وصل بين الثقافة المندائية والثقافة العراقية عموماً.
– حدثنا عن اهم نشاطاتك الثقافية والفنية؟
-اعداد وتقديم برنامج ثقافي وثائقي تاريخي بعنوان (هنا بدا التاريخ) لقناة الحضارة.
– إعداد و تقديم برنامج ثقافي وثائقي تأريخي بعنوان ( صفحات من التأريخ) لإذاعة الرشيد .
– تم اختياري عضوً بلجنة تحكيم اختيار علم العراق الجديد بعد 2003 , علما إني قد صممت ( سبعة نماذج ) من علم العراق الجديد , و تم اختيار احد تصاميمي من بين ( ستة تصاميم) .
– راسلت مؤسسة جنيس للأرقام القياسية بخصوص احد أعمالي الفنية الفريدة و النادرة بنقشها اليدوي , علما إن رقم عضوية المشاركة هو 296720 .
-صححت بعض الأخطاء التاريخية الواردة بكتاب التاريخ المنهجي للصف الأول المتوسط ( المختص بحضارة العراق ) .
– ألفت كتابا يختص بفن النقش اليدوي بعنوان ( أسرار نقش الصابئة) قيد الطبع .
ألفت مخطوطة بعنوان (محاضرات رافيدينية من أروقة المجالس الثقافية).
تم اختياري من بين نخبة من المبدعين العراقيين من قبل مؤسسة (TDEX) العالمية المتخصصة بالمواهب الشخصية بكافة المجالات الإبداعية.
غطت أعمالي الثقافية و الفنية الكثير من الوكالات العالمية و الفضائيات و القنوات الدولية و المحلية منها:
رويتر، BBC ،UN ،MBC، العربية، الجزيرة، الشرقية، السومرية، البغدادية , العراقية , أسيا….وغيرها الكثير.
-حدثنا عن عملك كمدير لجلسات الاتحاد العام للاذاعيين والتلفزيونيين؟
– تم اختياري كمدير للمركز الثقافي في الاتحاد وكمدير للجلسات وخلال الفترة قمت بادارة عدد كبير من الندوات والاستضافات كما عملت على ابرزاز الاشخاص المستضافين وتسليط الضوء على سيرة حياتهم وما قدموه من اعمال كما شاركت بدعوة عدد كبير من الاذاعيين الرواد والتلفزيونيين والشخصيات التي عملت في مجال الاعلام والسينما والمسرح واكثرها مسجلة وموثقة لدى الاتحاد .
– ماذا يمثل النقش على الذهب او الفضة وكيف تعلمته ؟
– لابد لكل مبدع او فنان اصول وقواعد اساسية اعتمدها في حياته اما الدراسة او البيئة , ممارستي للنقش جات من خلال العائلة لان والدي المرحوم عبد الرزاق رويد كان من اساطين النقش في العراق ولهذا توارثنا المهنة كعائلة اذا كان جدي واعمامي يمارسون المهنة والعائلة كلها تدعى عائلة الر ويد والعائلة كلها فنانون يجيدون النقش والصياغة وللعلم هناك ترابط كبير بين النقش والصياغة اضافة الى التطعيم بالمينا وفي مرافقتي وعملي مع والدي ومتابعاتي اليومية صرت شيئا فشيئا اجيد النقش والصياغة وقد طورت نفسي لاكون فنانا تشكيليا ايضا وقد حاولت ايضا أن اطور الكثير من القطع القديمة واضيف لها جمالا جديدا اخر.
– وماذا عن النقش في الاسلحة والقطع الحربية هل مارستها؟.
– نعم مارست النقش على قطع الاسلحة وهذا النوع يعد من النقش الصعب جدا لانها اولا من الحديد وامامك هذا المسدس تجد عليه النقش بتصميم دقيق جدا وعالي الدقة وهذه القطع اعتبرها قمة عملي واليك ان ترى كيف استخدمت الكتابة السومرية والخط الكوفي وكل انواع الخط والرموز الرافدينية دقيقة ومتقنة وهذه الاعمال بالامكان ان تدخل كتاب كنوز الارقام القياسية وان دخلت ستكون مفخرة للعراق .
– مالذي تحتاجه هذه المهنة وهذا اللون من الفن ؟
– تحتاج ممارسة هذا النوع من الفن للدقة والكثير من الوقت، وبالتالي فليس مُستغربا أن ينال فنه تقديرا كبيرا خاصة من أثرياء الدول العربية.
– مثل اي شي نقشت عليه ؟
– كل شي فضي او ذهبي او معدني او حديد وتشمل نقوشي رسوما وزخارف على بنادق ومسدسات وغيرها من الأسلحة.
اضافة لهذا فقد زاوجت بين النقش والنحت. وقد نقشت عدة قطع كانت جميلة جدا خصوصا تلك التي تحتوي على الرموز الرافدينية لأنها تتطلب دقة عالية وأبرز مهارتي فيها. عندما أشتغل بالنحت أبرز مهارات النقش لأنني متمكن من أدواتي بالنقش فأوظف النقش لخدمة النحت وأوظف النحت لخدمة النقش”.
– هل تجلب لك الناس قطعا وتطلب منك النقش عليها؟.
– تأتيني الكثير من البنادق التي أعتز بها لأنني أبدعت في نقشها وبينت عبرها مهارتي في النحت والتصميم. واستخدمت خامات وتصاميم متعددة فكانت قطعا فريدة جدا. وتستغرق عملية نحت ونقش بعض القطع أياما لتكتمل، لكن بعضها الآخر يستغرق شهورا وربما سنوات. ومن بين تلك القطع مسدس استغرقت عملية نقشه ونحته من الداخل والخارج ست سنوات. ويمثل ذلك عائقا كبيرا أمام نقاشين آخرين.
– عملك هذا كيف تقيمه بين الفنون الاخرى؟.
– انا أؤمن ان واجبي يلزمني بأن استغل موهبتي في الترويج لفن النقش التقليدي في العراق الذي تتوارثه عائلتي جيلا بعد جيل.
– اي نوع من الحضارة اكثر اهتماما لديك؟.
– أنا مهتم بحضارة العراق بل رسالتي أن أثقف العالم وأنشر حضارة العراق العظيمة التي يجب إحياؤها فعلا. أشعر أن لدي رسالة الآن تستوجب مني توثيق ونشر حضارة العراق عن طريق هذه الهواية التي أفتخر بها. وبهذا اكون متحمسا لحضارة ما بين النهرين التي تعكسها نقوش في كل أعمالي تقريبا، حيث استخدمت العديد من الرموز الآشورية البابلية إضافة إلى رموز إسلامية وأبيات من الشعر العربي القديم.
– اخيرا ماذا يتمنى حامد رويد؟.
– أن ينتعش فن النقش والنحت عبر تعريف الأجيال الجديدة على قطع فنية مميزة يتم إبداعها بدقة وتركيز.
– هل بقي شيء تود ذكره من نشاطات ومساهمات اخرى؟.
– اود ان اذكر انني كاتب و باحث و محاضر بتاريخ و حضارة العراق القديم . قمت إدارة الجلسات للمراكز و المنتديات و المجالس الثقافية و الفنية و الإعلامية. مؤسس و مساهم و مشارك بالعديد من منظمات المجتمع المدني الفنية و الثقافية و الاجتماعية و الإعلامية، وناشط بمجال حقوق الإنسان و حوار الأديان و الثقافات. إقامة العديد من المعارض التشكيلية أو المشاركة فيها. المشاركة بالعديد من المهرجانات و المؤتمرات و الفعاليات الثقافية و الفنية و إعلامية و الاجتماعية.
واخيرا اتمنى لك ولجريدتكم النجاح المستمر مثلما انتم عليه الان.

About alzawraapaper

مدير الموقع