من أجل إنجاز المشاريع الاستثمارية ودعم الموازنة واستيعاب البطالة … الاستثمار النيابية: دعم الإصلاح الاقتصادي مرهون بتفعيل المبادرة الزراعية والصناعية

بغداد/ الزوراء:
أكدت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية أن دعم الإصلاح الاقتصادي والتنمية مرهون بتفعيل المبادرة الزراعية والصناعية.
وقال عضو اللجنة، النائب علي سعدون اللامي، في تصريح صحفي: إن”رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مدعو إلى إصلاح المنظومة الاقتصادية ودعم التنمية في البلد من خلال دعم القطاعين الزراعي والصناعي”، لافتاً إلى أن”هذا الدعم يكون عن طريق تفعيل المبادرة الزراعية والصناعية”.
وأضاف اللامي أن “تفعيل المبادرة الزراعية والصناعية يتم من خلال رصد مبالغ من البنك المركزي وتسهيل إجراءات دفع السلف والقروض إلى المستثمرين في القطاعين الصناعي والزراعي لإنجاز المشاريع الاستثمارية والمساهمة في سد النقص الحاصل في الموازنة، وكذلك استيعاب البطالة”.
مبيناً أن”هذا الإجراء يحتاج الى اتخاذ عدة خطوات، أهمها غلق الحدود لدعم المنتوج المحلي الزراعي والصناعي”.
وتابع أن”هناك معامل ومصانع كثيرة يجب إعادة النظر بها لدعم المستثمرين، وبدلا من استيراد المنتوجات بمئات المليارات من الدولارات، يكون العراق مُصنعاً لها، ولا تذهب أية عملة إلى الخارج”، مؤكداً أن”ذهاب العملة إلى الخارج يُكثر البطالة داخل البلاد “.
وأشار اللامي إلى أن”لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، وخلال اجتماعها الأخير مع رئيس الوزراء، قدمت توصيات مهمة في ما يخص دعم وحركة عجلة الاقتصاد والتنمية الاقتصادية في البلد، وتنظيم حركة المستثمر، وإعادة جلب رؤوس الأموال إلى العراق”، منوهاً بأن ”رئيس الوزراء أكد أنه سيناقش الموضوع مع المستشارين للدراسة وسيأخذ بهذه التوصيات”.
وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، قد بحث، في وقت سابق، مع لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، ورقة الإصلاحات المرتقبة لمواجهة التحديات التي تواجه البلد، التي أعدّها مجلس الوزراء، وتضمنت الإصلاحات الاقتصادية والمالية والإدارية والخطط والاستراتيجيات لمواجهة التحديات التي يواجهها البلد.

About alzawraapaper

مدير الموقع