منظمة الصحة العالمية: 80 ألفا و980 إصابة بفيروس “كورونا” في 33 دولة

بكين/ متابعة الزوراء:
رغم ارتفاع حصيلة ضحايا المصابين بفيروس “كورونا” في الصين، إلا أن عدد الوفيات اليومي شهد تراجعا في اليومين الأخيرين مقارنة بالأيام السابقة، حيث تم تسجيل 52 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة، فيما أعلنت منظمة الصحة العالمية تسجيل 80980 إصابة بفيروس كورونا الجديد في 33 دولة حول العالم.
وقالت السلطات الصينية، امس الأربعاء، إن حصيلة الوفيات الكلية بفيروس “كورونا” داخل البلاد ارتفعت خلال الـ24 ساعة الأخيرة إلى 2715 شخصا، فيما بلغ عدد المصابين 78ألفا و64 حالة.
وأعلنت لجنة الصحة الوطنية بالصين، أنه وفقا للبيانات الأخيرة لـ31 إقليما، تم تأكيد وفاة 52 حالة جديدة بفيروس “كورونا”، ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 2715 شخصا، والإصابات الجديدة المؤكدة إلى 78 ألفا و64 حالة، وشفاء 29 ألفا و745 شخصا بعد معالجتهم”.
وصرحت اللجنة، في تحديثها اليومي للإحصاءات المتعلقة بتفشي الوباء، أن عدد المصابين الجدد بالفيروس خلال الساعات الـ24 الماضية بلغ 406 أشخاص، غالبيتهم (401) يقطنون في مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد.
في غضون ذلك، أعلنت منظمة الصحة العالمية تسجيل 80980 إصابة بفيروس كورونا الجديد في 33 دولة حول العالم،
وقال مدير المكتب الإقليم الأوروبي التابع لمنظمة الصحة العالمية، هانز كليوغي: “اسمحوا لي أن أقدم لكم أحدث البيانات بشأن الوضع حتى امس. سجلنا 80980 حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد في 33 دولة حول العالم”.وأضاف أن “المرض أصاب 13 دولة أوروبية، و96.5 في المئة من الإصابات مسجلة في الصين”.
من جانبه، حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، من أن استخدام عبارة “وباء عالمي” دون مبالاة لوصف فيروس “كورونا” المستجد قد يساهم في زيادة المخاوف غير المبررة. مضيفا أن استخدام عبارة “وباء عالمي” قد يوحي بأن السلطات الصحية عاجزة عن احتواء الفيروس، “وهذا أمر غير صحيح”.ولفت غيبريسوس إلى أن الزيادة المفاجئة في حالات الإصابة بفيروس “كورونا” في إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية “مقلقة للغاية”.
وكانت السلطات الصينية قد أبلغت، في 31 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، منظمة الصحة العالمية عن تفشي الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس (كورونا المستجد) في مدينة ووهان، الواقعة في الجزء الأوسط من البلاد، ومنذ ذلك الحين انتقل الفيروس للعديد من الدول، فيما وصنفت المنظمة الفيروس، على أنه “وباء”، وأعلنت “حالة طوارئ صحية ذات بعد دولي.

About alzawraapaper

مدير الموقع