مكافحة الإرهاب: تحرير جامع النوري سيتم قريبا بعد تدمير خطوط «داعش» .. قائد الشرطة الاتحادية لـ “ألزوراء” : القوات الأمنية تقترب من تحرير المنارة الحدباء

مكافحة الإرهاب: تحرير جامع النوري سيتم قريبا بعد تدمير خطوط «داعش» .. قائد الشرطة الاتحادية لـ "ألزوراء" : القوات الأمنية تقترب من تحرير المنارة الحدباء

مكافحة الإرهاب: تحرير جامع النوري سيتم قريبا بعد تدمير خطوط «داعش» .. قائد الشرطة الاتحادية لـ “ألزوراء” : القوات الأمنية تقترب من تحرير المنارة الحدباء

الزوراء/ دريد سلمان:
أكد قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، أن قواته شرعت بالتقدم في محور جنوب غرب المدينة القديمة، وفيما لفت القائد في جهاز مكافحة الإرهاب عبد الوهاب الساعدي أن جامع النوري الكبير الذي في الساحل الأيمن للموصل سيتم تحريره قريباً بعد تدمير خطوط صد «داعش»، اوضح أن القوات الأمنية باتت على بعد نحو 300 م من المنارة الحدباء. وقال جودت في حديث لـ «الزوراء»: ان قطعات الشرطة الاتحادية وفرقة الرد السريع شرعت بالتقدم في محور جنوب غرب المدينة القديمة، مؤكدا أن قواته اندفعت باتجاه اهدافها المرسومة في مناطق قضيب البان وطريق الفاروق.وتابع جودت: أن قطعات الشرطة الاتحادية توغلت 150 م في منطقة قضيب البان خلال عملية التفاف من الجناح الغربي للمدينة القديمة واقتربت 300م عن منارة الحدباء، مؤكدا أن قوات الاتحادية قتلت العشرات من الدواعش ودمرت 26 الية ودراجة مفخخة وسيطرت على 5 منافذ للامدادات خلال هجومها المباغت من الجناح الغربي.ومن جانبه قال القائد في جهاز مكافحة الإرهاب عبد الوهاب الساعدي: إن قدرة الدفاعات وخطوط صد تنظيم داعش الإجرامي تم تدميرها بشكل نهائي قرب الجامع الكبير، لافتا إلى أن تحرير الجامع من سيطرة التنظيم الإجرامي سيتم قريبا جدا.وأضاف الساعدي: أن داعش لم يتمكن من مواجهة القطعات العسكرية بسبب قتل وهروب أغلب قادته، مبينا أن القصف الذي يشنه التنظيم انتقاما من السكان المدنيين يأتي بسبب هزائمه المتكررة، مبينا أن القوات الأمنية تتقدم في باقي المناطق بشكل سريع لأن اغلب عناصر داعش انسحبوا من مواقعهم وقناصة القوات الأمنية انتشروا على أسطح المباني لضرب أهداف التنظيم.اما قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري، قال: إن المعلومات المتوفرة لدينا تفيد بوجود المئات من المحتجزين لدى داعش الإجرامي من أطفال ونساء قرب الجامع الكبير الذي يتخذه التنظيم مقرا له فضلا عن إعدامه الكثير من الشباب بسبب عدم التعاون معه.وأضاف الجبوري: أن داعش الإجرامي مازال مستمرا بقصف الأحياء السكنية في مناطق القتال ما أدى إلى استشهاد العشرات من السكان المحاصرين، مشيرا إلى أن القوات العراقية المشتركة مستمرة في تقدمها بمناطق الساحل الأيمن من الموصل.

About alzawraapaper

مدير الموقع