مقتل 14 عنصرا من فلول “داعش“ في القائم … انفجار قنبلة قرب مقر للجبهة التركمانية وسط كركوك

مقتل 14 عنصرا من فلول “داعش“ في القائم ... انفجار قنبلة قرب مقر للجبهة التركمانية وسط كركوك

مقتل 14 عنصرا من فلول “داعش“ في القائم … انفجار قنبلة قرب مقر للجبهة التركمانية وسط كركوك

بغداد/الزوراء:
افاد مصدر محلي في كركوك،امس الأربعاء، بانفجار قنبلة قرب مقر الجبهة التركمانية دون حدوث أضرار وسط المحافظة.وقال المصدر ، إن «مجموعة مجهولة هاجمت بقنبلة، احد المقرات الفرعية التابعة للجبهة التركمانية الواقعة في حي طريق بغداد وسط كركوك»، موضحا أن «القنبلة انفجرت قرب المقر ولم تسفر عن أضرار». وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن «قوة أمنية طوقت موقع الهجوم وفتحت تحقيقا بالحادث».يذكر أن محافظة كركوك تشهد بين حين وآخر هجمات تستهدف مقرات تابعة لأحزاب سياسية.كما نفت قيادة شرطة كركوك،امس الأربعاء، وجود سوق لبيع الأسلحة في المحافظة، فيما أكدت قيامها باعتقال الذين يحوزون أسلحة بصورة غير قانونية عن طريق حملات دهم وتفتيش في مناطق متفرقة من المحافظة.وقال المتحدث باسم قيادة شرطة كركوك العقيد افروسياو كامل ويس ، إن «قيادة شرطة كركوك بجميع صنوفها والأجهزة الأمنية تعمل على منع ظاهرة انتشار السلاح في كركوك، لأنها ظاهرة غير حضارية وتعرض من يملكها لطائلة القانون»، مؤكدا «عدم وجود أي سوق لبيع الأسلحة في كركوك». وأضاف ويس، أن «إجراءات شرطة كركوك مستمرة بمنع أي ظاهرة لحمل السلاح ونفذت العديد من عمليات الدهم والتفتيش وصادرت كميات غير قانونية وغير مرخصة من الأسلحة واعتقلت من يملكها»، مؤكدا أن «تعليمات وزارة الداخلية العراقية وقيادة شرطة كركوك واضحة بهذا المجال، وتنص على اعتقال أي شخص يحمل السلاح بصورة غير مرخصة أو غير قانونية».من جهته قال الناشط في مجال حقوق الإنسان في كركوك أحمد علي ، إن «ظاهرة حمل السلاح أو المتاجرة به غير حضارية لأنها ترسخ العنف في المجتمع»، مبينا أن «السلاح يستخدم في الأفراح والأحزان وعند المناسبات وعند فوز المنتخب أو عند حدوث مشكلة بين الأقارب». وكانت وسائل إعلام تحدثت عن زيادة إقبال السكان في كركوك على شراء الأسلحة وارتفاع أسعارها.وفي محافظة الانبار اعلن معاون مدير أفواج طوارئ شرطة الأنبار العقيد الركن عامر المشهداني،امس الأربعاء، عن تفجير 320 عبوة ناسفة جنوب الرمادي.وقال المشهداني ، إن «الجهد الهندسي من الجيش بالفرقة الثامنة وبمساندة طوارئ شرطة الأنبار تمكنت من تفجير 320 عبوة ناسفة من مخلفات داعش جنوب مدينة الرمادي».وأضاف المشهداني، أن «تفجير تلك المخلفات جرى تحت السيطرة دون وقوع أي خسائر مادية او بشرية بصفوف القوات الأمنية او المدنيين كونها خارج مركز المدينة».يذكر أن القوات الأمنية تواصل تطهير بعض احياء الرمادي من المخلفات الحربية، فيما تنفجر بعض تلك المخلفات في مناطق أخرى من الأنبار على المدنيين وتوقع خسائر بينهم.الى ذلك افاد مصدر عسكري بالفرقة السابعة في الجيش بالأنبار،امس الأربعاء، بأن 14 عنصرا من فلول «داعش» الارهابي قتلوا بقصف جوي استهدف معملا للتفخيخ في القائم غربي المحافظة.وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ، إن «طائرات السوخوي العراقية قصفت معملا لتفخيخ العجلات في ناحية العبيدي التابعة لقضاء القائم (350كم غرب الرمادي)».وأضاف المصدر ، أن «القصف اسفر عن تدمير المعمل وقتل 14 عنصرا من فلول «داعش» فيه».يذكر أن الضربات الجوية للطيران العراقي والتحالف الدولي بدات تزداد في الآونة الأخيرة غربي الانبار وذلك تمهيدا لعمليات عسكرية تستعد لها القوات الأمنية والعشائر لتحرير ما تبقى من الأراضي المحتلة من قبل «داعش» في المحافظة.

About alzawraapaper

مدير الموقع