القوى الكبرى مستعدة لتسليح حكومة الوفاق الوطني الليبية في مواجهة « داعش»

مع تقدم “داعش” في مناطق سيطرة حكومة الوفاق الوطني .. اجتماع دولي في فيينا لبحث الوضع في ليبيا يتناول بشكل رئيس الملف الأمني

مع تقدم “داعش” في مناطق سيطرة حكومة الوفاق الوطني .. اجتماع دولي في فيينا لبحث الوضع في ليبيا يتناول بشكل رئيس الملف الأمني

فيينا / أ ف ب:
أعلنت القوى الكبرى امس الإثنين ، أنها تؤيد رفع حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، مؤكدة استعدادها لتسليم أسلحة إلى حكومة الوفاق الوطني من أجل مساعدتها في مواجهة التهديد المتنامي لتنظيم « داعش» .وأفاد بيان في ختام اجتماع وزاري دولي في فيينا، بأن «حكومة الوفاق الوطني عبرت عن عزمها على تقديم طلب إعفاء من حظر الأسلحة إلى لجنة الأمم المتحدة للعقوبات حول ليبيا لشراء الأسلحة الفتاكة اللازمة والمعدات لمواجهة الجماعات الإرهابية التي تحددها الأمم المتحدة ومكافحة تنظيم داعش في جميع أنحاء البلاد. وسندعم هذه الجهود بالكامل».وترأس المؤتمر وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الإيطالي باولو جنتيلوني الذي تواجه بلاده تدفق أعداد كبيرة من المهاجرين من ليبيا يعبرون المياه الخطرة للوصول إلى أوروبا.وغرقت ليبيا في الفوضى بعد الإطاحة بمعمر القذافي أثر تدخل عسكري من «حلف شمال الأطلسي» (ناتو) في العام 2011، حيث تتنارع الميليشيات المسلحة السيطرة على البلد الغني بالنفط. واستغل «داعش» المتطرف حال الفوضى لترسيخ وجوده في ليبيا حيث سيطر العام الماضي على مدينة سرت وحولها إلى معسكر لتدريب المسلحين.

About alzawraapaper

مدير الموقع