معصوم والجبوري يبحثان ملف الموازنة والمصالحة الوطنية والتشريعات الدستورية المهمة

معصوم والجبوري يبحثان ملف الموازنة والمصالحة الوطنية والتشريعات الدستورية المهمة

معصوم والجبوري يبحثان ملف الموازنة والمصالحة الوطنية والتشريعات الدستورية المهمة

بغداد/نينا:
بحثَ الرئيس فؤاد معصوم مع رئيس مجلس النواب سليم الجبوري امس ابرز تطورات المشهد العراقي ومستجدات الاوضاع السياسية والامنية والاقتصادية وخطوات السلطة التشريعية لاقرار مشروع قانون موازنة العام الحالي. وذكر المكتب الاعلامي لرئيس مجلس النواب في بيان امس ان معصوم والجبوري شددا على اهمية تضافر الجهود بين السلطات الثلاث من اجل مواجهة الازمة المالية التي تواجه البلاد من جراء تراجع اسعار النفط في السوق الدولية والاسراع في اقرار الموازنة على النحو الذي يحقق مصلحة الوطن والمواطن. وافاد ان المناقشات تناولت مشروع المصالحة الوطنية والجهود المبذولة من قبل رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب في هذا المضمار وضرورة الاسراع في انجازه وتوحيد الجهود لمواجهة كافة التحديات التي تعترض مسيرة العملية السياسية. واتفقت رؤى الجانبين على ضرورة التعاون بين رئاستي الجمهورية ومجلس النواب لتسهيل اقرار التشريعات والقوانين لاسيما تلك المتعلقة بالدستور والمصالح العليا للبلد.
وفي سياق آخر وجه رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، بتعميم طلب نيابي باعتماد وسائل الإعلام العراقية خلال تغطيتها الاخبارية مصطلح شهيد بدلاً من قتيل. وقال مكتب الجبوري في بيان: إن “رئيس مجلس النواب وجه بتعميم الطلب الذي تقدم به مجموعة من أعضاء المجلس باعتماد مصطلح شهيد أو استشهاد بدلاً من قتيل أو مقتل في وسائل الإعلام خلال تغطيتها الاخبارية”.
وأضاف أن “ذلك يأتي لتعزيز الروح الوطنية وتكريم من يضحون بأرواحهم ودمائهم من أبناء الشعب العراقي للدفاع عن العراق وحماية أرضه وعرضه”.
ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائياً، إذ تتواصل العمليات العسكرية الأمنية لطرد تنظيم “داعش” من المناطق التي ينتشر فيها بمحافظات نينوى وصلاح الدين وديالى وكركوك، بينما تستمر العمليات في الأنبار لمواجهة التنظيم، كما ينفذ التحالف الدولي ضربات جوية تستهدف مواقع التنظيم في مناطق متفرقة من تلك المحافظات توقع قتلى وجرحى في صفوفه.

About alzawraapaper

مدير الموقع