مسعود وجبار يعتزلان العمل الإداري … اتحاد الكرة يقدم استقالته ومنصب الرئيس الجديد بين حمود ومحمود

بغداد / متابعة الزوراء
قدم اتحاد الكرة استقالة جماعية مكفولة من قبل رئيس لجنة الشباب والرياضة النيابية، عباس عليوي، مقابل غلق جميع القضايا المرفوعة.
وذكر الاتحاد، في بيان موجه للجماهير العراقية: انتم الاهم وانتم الاعلى وزنا وتأثيرا وانتم من يوجه لهم الخطاب بكل تفاصيله لتكونوا على بينة واطلاعا مما جرى ويجري، حيث آل اتحادكم العراقي على نفسه بنكران ذات كبير وتفضيل المصلحة الوطنية العامة على اية مصالح شخصية لتجنيب كرتنا العراقية من اية مطبات او عراقيل قادمة تجعل هذه الكرة الجميلة التي طالما وحدت شعبنا خلف منتخباته الوطنية بمثابة كرة خلاف تكبر وتتفاقم الى كراهية بعيدة عن معاني الرياضة السامية واهدافها في الحب والمودة والسلام.
واضاف: بحضور نيابي يمثل سلطة الشعب التشريعية، وبحضور حكومي يمثل السلطة التنفيذية، قدم اتحادنا مايمكن ان يقدمه لحل جذري للخلاف الحاصل والمؤثر على كرتنا العراقية التي ينتظرها استحقاق كبير في تصفيات كأس العالم بالموافقة على تقديم استقالة جماعية لمكتبه التنفيذي، مقابل ان يتم سحب وغلق كل القضايا المرفوعة في المحاكم العراقية واغلاق هذا الملف نهائيا، والسعي لإخراج الامين العام الدكتور صباح رضا والاستاذ ستار زوير من السجن بعفو رئاسي بعد التنازل عنهم، وكذلك التنازل عن قضية وليد طبرة، وتكون هذه الاستقالة بعهدة وضمان رئيس لجنة الرياضة والشباب النيابية ووزير الشباب والرياضة، وارسالها الى الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا واستحصال موافقته عليها، ومن ثم غلق وسحب القضية المتعلقة برئيس الاتحاد ونائبه حتى تنتهي كل هذه الملفات بشكل نهائي، وترك تحديد الامور القادمة بعمل الاتحاد العراقي لكرة القدم على وفق الآلية التي يقررها الفيفا، ويتم احترامها بشكل كامل من قبل جميع الاطراف .
ونتمنى مخلصين ان يتم احترام هذا الاتفاق بشكل كامل، وعدم الاخلال به من الطرف الاخر، حيث ان الكرة الآن في ملعبه، وهذا ما سعينا له بكل احترام للجماهير العراقية في المقام الاول، ولتأكيد نكران ذاتنا بأننا لسنا اصحاب مطامع او تمسك بالمناصب، بل نحترم جماهيرنا ونحترم هيئتنا العامة، ونعدها هي المرتكز والاساس لوصول اي شخص الى المكتب التنفيذي عبر الانتخابات الديمقراطية.
وقرر رئيس الاتحاد والنائب الثاني السابقان، عبد الخالق مسعود وعلي جبار، اعتزالهما العمل الاداري وعدم الترشح لأي منصب في التشكيلة الجديدة لاتحاد الكرة.
ومن جهته، رأى النائب الثاني لرئيس اتحاد الكرة، علي جبار، أن الاتحاد الدولي بكرة القدم غير معني باستقالة الاتحاد العراقي باللعبة، وسيوافق عليها فور وصولها إليه.
وقال جبار إن “البعض يتحدث بما مفاده ان الاتحاد الدولي قد يرفض الاستقالة الجماعية للاتحاد العراقي باللعبة او قد يتحقق عنها، وهذا الرأي غير صحيح، إذ ان فيفا، غير معنية بالأمر الشخصي”. مبينا: “لنفترض إن عضوا رغب بالاستقالة لظرف صحي، فهل ممكن ان يعترض الدولي على ذلك”.
وأضاف “امام ذلك فإن الاتحاد الدولي سيوافق على الاستقالة الجماعية ويطلب تشكيل هيأة مؤقتة تعد لانتخابات جديدة ولمكتب تنفيذي يباشر عمله لأربع سنوات جديدة”.
وكشف، غانم عريبي، لاعب المنتخب العراقي السابق بكرة القدم، المعارض لسياسة اتحاد الكرة “المستقيل”، عن أخطر مراحل الكرة العراقية بتشكيل هيأة مؤقتة تدير الكرة بدلاً عن الاتحاد المستقيل.
وقال عريبي إن “الهيأة المؤقتة يتوجب عليها رسم سياسة جديدة للكرة العراقية، ويقع على عاتقها سن اللوائح الخاصة بعمل الاتحاد الجديد، وتوسيع الهيأة العامة وصياغة اللوائح الخاصة بالانتخابات والاعداد لها”.
وأضاف “لذا يتوجب على الاختيار الذي يقع على رئيس الهيأة المؤقتة ان يكون بمواصفات خاصة، وهي ادارية، ويكون ملما بقوانين الكرة، ومن داخل العائلة الكروية حتى يتمكن من عمل ثورة في الكرة العراقية قبل الدخول في معارك الانتخابات”.
وأشار الى أن “المشكلة التي تعاني منها الكرة العراقية هي بتنظيم عملها، وليس بشخوصها القياديين”.
ورشح عدد من أعضاء الهيئة العامة للاتحاد العراقي لكرة القدم، النجم الدولي السابق، يونس محمود، لمنصب رئيس الاتحاد.
وقال مصدر في الاتحاد إن “عددا من اعضاء الهيئة العامة، قرروا ترشيح النجم الدولي السابق يونس محمود”.
وأوضح أن “محمود رفض المنصب، لكن هناك مباحثات مع اللاعب الدولي السابق من اجل إقناعه بتولي المنصب”, مبيناً ان “اسم محمود سيطرح رسمياً في اجتماع الهيئة العامة المقبل”.
وكان النجم الدولي السابق، يونس محمود، قد علق على استقالة الاتحاد العراقي لكرة القدم.
وكان اتحاد الكرة قد أعلن استقالته الجماعية مقابل تنازل النجم الدولي السابق عدنان درجال، عن جميع القضايا في المحاكم العراقية ومحكمة النزاعات الرياضية الدولية “كاس”.
ونشر محمود تغريدة على “تويتر” قائلاً: “الهدف الأول تحقق بعد عام ونصف تقريبا لرسم خارطة طريق جديدة في كرة القدم العراقية”.
ومن المقرر أن تجتمع الهيئة العامة للاتحاد في الـ25 من كانون الثاني الحالي من أجل اعتماد هيئة إدارية مؤقتة تمهيداً لإجراء انتخابات جديدة.
يذكر أن اتحاد الكرة، قرر تقديم استقالة جماعية مقابل التنازل عن جميع القضايا التي رفعها درجال ضد الاتحاد.
وألمح رئيس اتحاد كرة القدم الاسبق، ناجح حمود، الى عودته مجدداً الى رئاسة الاتحاد، بعد الاستقالة الجماعية لاتحاد الكرة مقابل تنازل الكابتن عدنان درجال على كل الدعاوى القضائية التي رفعها ضدهم.
وقال، حمود، في منشور على صفحته في فيسبوك “حينما قالوا (القائد ترجل عنوة عنه)، فما كان علينا الى الرد بما يناسبهم، وردنا يضاهي فعلنا ما هي كانت (كبوة جواد او استراحة مقاتل)”.
واضاف “سنعود للحياة من تحت التراب ونبدأ حياة جديدة مليئة بالحب والوئام ونحيا بأمن وأمان ونزرع أرضاً أكلتها نيران الفتنة ونبني مستقبلا واعدا للأبناء بعيداً عن الخراب والدمار حتى إن كان قدرنا أن نستشهد من جديد فنحن لها وسنضرب بيد من حديد، فإن كان لا بد من الموت فلا بد أن تموت بطلاً”.
ومن جانبه، ابدى النجم الدولي السابق، سعد قيس، رأيه باستقالة الاتحاد العراقي لكرة القدم.
ونشر قيس تغريدة على “تويتر”، قائلاً: “شئتم أم أبيتم فقد عاد الحق لأهله، مبارك درجال ولكل عراقي غيور وشريف وقف مع الحق ضد الباطل، واليوم البداية الحقيقية لعودة الكرة العراقية لمسارها الصحيح، بعيدا عن المستطرقين، وتحت قيادة ابنائها المخلصين”.
وأضاف “شكرا لمن حفظ كرامته وانسحب ليترك المجال لمن هم أجدر لقيادة الكرة العراقية”.

About alzawraapaper

مدير الموقع