مسؤولة أوربية تزور بغداد نهاية الشهر للتفاوض بإعادة لاجئين «قسراً»

مسؤولة أوربية تزور بغداد نهاية الشهر للتفاوض بإعادة لاجئين «قسراً»

مسؤولة أوربية تزور بغداد نهاية الشهر للتفاوض بإعادة لاجئين «قسراً»

بغداد / متابعة الزوراء:
كشفت لجنة العلاقات الخارجية النيابية، عن زيارة قريبة لمسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني، الى العاصمة بغداد لبحث ملف إعادة اللاجئين العراقيين المرفوضة طلباتهم في دول الاتحاد.
وقال رئيس اللجنة، عبد الباري زيباري في بيان له الاربعاء، ان «معلومات وصلت الينا بأن هناك توجه بين دول الاتحاد الاوروبي للبدء بإجراء مفاوضات بين دول الاعضاء مع الحكومة العراقية والتي من المتوقع ان تبدأ قبيل نهاية الشهر الجاري بزيارة وزيرة الخارجية الأوروبية فيديريكا موغيريني في 22 من هذا الشهر الى بغداد لمناقشة إرجاع العراقيين طالبي اللجوء الى أوروبا ممن رُفضت طلباتهم».
ودعا «الحكومة الاتحادية الى عدم قبول أي مفاوضات يسعى الاتحاد الاوروبي لفتحها مع العراق بشان اعادة العراقيين طالبي اللجوء الى اوروبا ممن رُفضت طلباتهم».
وأشار الى ان «اللجنة ستعمل على فتح قنوات حوار مع البرلمان الاوروبي لتفعيل دورها بهذا الإتجاه وايقاف أي إجراءات قسرية تجاه العراقيين في دولهم لحين ايجاد حلول بديلة».
وأوضح زيباري، انه «في الوقت الذي نرحب فيه بعودة جميع العراقيين المقيمين في الخارج لوطنهم الأم العراق وان يكونوا دعامة إعمار البلد وتطوره في مرحلة هو بأمس الحاجة فيها لجهود جميع العراقيين للمساهمة في بناءه، فاننا نشدد على اهمية ان يكون هذا الرجوع بملأ ارادتهم ورغبتهم دون اي ضغوط او اجبار».
وأكد «اننا ومن منطلق المسؤولية الوطنية والاخلاقية والانسانية نطالب الحكومة العراقية بعدم القبول بأي مفاوضات فيها ارجاع قسري او شبه قسري للعراقيين أينما كانوا».
وتابع زيباري، ان «لجنة العلاقات الخارجية ستفتح باب الحوار مع البرلمان الاوروبي وحثهم لتفعيل دورهم على دول الاتحاد لايقاف هذه الخطوة والعمل بشكل مشترك بغية ايجاد بدائل ايجابية لمصلحة الطرفيين، وتصب بمصلحة العراقيين المتواجدين في دولهم».

About alzawraapaper

مدير الموقع