مرحبا بكم في بغداد

احمد الجنديل

احمد الجنديل

الكلمة موقف يغرس جذوره في الأرض ليخرج بعد حين شجرة وارفة الظل متدفقة في العطاء باسقة في شموخها ، والصورة موقف يؤشر دائما الى الاحداث بشجاعة وواقعية ليؤكد مصداقيتها ، والقلم خلق لينير الدرب ويعزز الوضوح ويمنح حقيقة أن للتاريخ لسان لا يعرف الالتواء والخلل ، وهكذا اجتمع القلم مع العدسة ليلعبا دورا مضيئا وهاما في نقل الحقائق وترسيخ حالات الانتصار ، وكان للصحافة موقفا بارزا في تحقيق النصر في المسيرة الكبرى للشعب ، وقد تجلى هذا الدور الريادي من خلال المعارك التي حققت الانتصارات الكبيرة على فلول داعش الاجرامية .
لقد لعب الصحفيون في العراق دورا لا يقل عن دور المقاتل الشجاع وهو يرسم خارطة الانتصار ببندقيته وشجاعته وتضحياته مما جعله مفخرة أمام انظار الجميع ، كما ان الجهود الكبيرة التي قدمها صحافيو العراق جعلت منهم الانموذج الذي يقتدى بهم في عموم المنطقة والعالم .
كان الصحفيون يقفون في الخطوط الأمامية لجبهات القتال يدافعون بعدساتهم وأقلامهم لينقلوا لنا بأمانة حقيقة ما يدور في جبهات القتال ، ولهذا أغلقوا الابواب أمام كل حالات التعتيم الاعلامي والتضليل الدعائي لكي تصل لنا الحقائق متوجة بالصدق والانتصارات مشرقة بالوضوح ، ونظرا لما قدمه الصحفيون في كل ميادين العمل وساهموا في تعميق مفهوم الانتصارات الكبيرة أصبحوا اليوم مثار اعجاب وتقدير العالم الأمر الذي دفع بنقابة الصحافيين العراقيين مشكورة بإقامة المؤتمر الاعلامي الدولي ، وهو فاتحة لنجاح كبير اذ ان تاريخ الصحافة في العراق يشهد ولأول مرة مؤتمرا يحضر فيه قادة الصحافة والاعلام العربي والدولي تحت سماء بغداد الخالدة .
ان هذا المؤتمر يمنحنا الفخر بأن الصحافة في العراق قد حققت الكثير مما جعل الانظار تتجه اليها من خلال الدور الفاعل الذي قدمته من اجل الحياة .
ان كل منصف في هذا العالم بدأ يعرف معنى الصحافة الايجابية ودورها في البناء والتقدم ، وبدأ الجميع يدرك ان الحرف الأول الذي انبثق من خاصرة أجدادنا العظام لا زال يلتحم بحرف اليوم وان مسيرة الحرف لن تتوقف ، وان لهذا الشعب رحم ولود بكل صور الفداء والتضحية وشرف الكلمة وطهر الموقف .
تحية لنقيب الصحفيين العراقيين رئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي وتحية لنقابة الصحفيين العراقيين وهي تيمم شطرها نحو المزيد من الانتصارات المتلاحقة ، وتحية لكل صحفي عراقي أثمرت جهوده شلالات من النجاحات ، وتحية لقادة الصحافة والاعلام وهم سيجتمعون في بغداد ليدشنوا الصفحة الاولى لانتصارات جديدة على طريق بناء الحياة الحرة الكريمة ، وعلى طريق تعزيز دور العراق في احلال السلام في هذا العالم .
الى اللقاء .

About alzawraapaper

مدير الموقع