مدحت المحمود: محاكمات النشر والاعلان حسمت بنسبة 96 % لصالح الاعلام والصحفيين

مدحت المحمود: محاكمات النشر والاعلان حسمت بنسبة 96 % لصالح الاعلام والصحفيين

مدحت المحمود: محاكمات النشر والاعلان حسمت بنسبة 96 % لصالح الاعلام والصحفيين

بغداد/نينا:
اعلنَ رئيس السلطة القضائية مدحت المحمود الافراج عن اكثر من 150 الف متهم، من اصل 165311 متهما، خلال العام الماضي 2014. وقال المحمود في مؤتمر صحفي موسع حضره رؤساء محاكم التحقيق المركزية، والتمييز، والجنائية المركزية، والادعاء العام والاشرف العدلي، وجميع المحاكم الاتحادية في جميع المحافظات عدا اقليم كردستان، ونقيب الصحفيين العراقيين، ورؤساء عدد من القنوات الفضائية، والصحف، وعدد كبير من الاعلاميين والصحفيين والمثقفين: “ان العدد الكلي للموقوفين لعام 2014 بلغ /165311/ موقوفا، اخلي سبيل /150158/ منهم، وبقي /15153/ متهما في السجون، نعمل على الانتهاء من ملفاتهم باسرع وقت ممكن”.وفي ما يخص قضية جريمة سبايكر اعلن المحمود انه: “تم القاء القبض على /7/ من منفذي جريمة سبايكر، بينهم اثنان تم القاء القبض عليهما مؤخرا في سامراء وديالى”، موضحا “ان القضاء اصدر اوامر قبض بحق /180/ متهما بجريمة قاعدة سبايكر، وتم صدور امر بمصادرة اموالهم المنقولة وغير المنقولة ومنعهم من السفر”.ولفت الى “ان عدد المفقودين في جريمة سبايكر بلغ /1400/ شخص، بحسب قضايا ادعاء الحق الشخصي”، مبينا “ان عدد الجثامين التي عثر عليها من شهداء قاعدة سبايكر بلغ /17/ جثمانا”.وحول قضية المخبر السري، اكد المحمود صدور احكام بحق /164/ مخبرا سريا في بغداد فقط. وفي معرض اجابته على سؤال للوكالة الوطنية العراقية للأنباء/نينا/ حول صحة الانباء المتداولة عن وجود صفقة سياسية بين السلطتين القضائية والتنفيذية لاطلاق سراح عن عدد من السياسيين المحكومين بالاعدام، قال المحمود: “ان اية صفقة لم تعقد بين السلطتين القضائية والتنفيذية للافراج عن بعض المحكومين او المتهمين من السياسيين كاحمد العلواني او رافع العيساوي”، مؤكدا: “ان القضاء العراقي غير مسيس”. واوضح رئيس السلطة القضائية مدحت المحمود “ان قرار اعدام النائب السابق احمد العلواني بحاجة الى تصديق من قبل محكمة التمييز ليكون نافذا”. ودعا المحمود، وزير المالية الاسبق رافع العيساوي الى المثول امام القضاء لاثبات براءته، كما فعل محافظة البنك المركزي الاسبق سنان الشبيبي، ووزير الاتصالات الاسبق محمد علاوي. وبين: “ان محاكم السلطة الاتحادية حسمت ما بين 78 % الى 99 % من القضايا المرفوعة امامها في جميع المحافظات، وبلغ عدد الدعاوى المنظورة امامها خلال عام 2014، مليون و 170388 دعوى، وهذا الرقم يدعو للفخر”. واشار الى “ ان محاكم الزواج والطلاق حمست خلال 2014، 409135 قضية، فيما حسمت محاكم التمييز 24305 دعاوى خاصة بالارهاب في بغداد”. وتابع انه: “تمت ترقية 125 قاضيا الى صنوف متقدمة في المحاكم، فيما تم اصدار عقوبات انضباطية بحق 24 قاضيا، كما تم ابعاد 3 قضاة من عملهم نهائيا لاسباب مختلفة”. ولفت المحمود الى تشكيل محاكم مختصة، خلال عام 2014، منها محاكم حقوق الانسان، والتجارية وعقود المقاولات وجوازات السفر والنزاهة، مؤكدا “ان محاكمات النشر والاعلان حسمت بنسبة 96 % لصالح الاعلام والصحفيين”. وعن حالات الاختطاف في بغداد، قال رئيس محكمة التحقيق المركزية القاضي ماجد الاعرجي، انه “تم القاء القبض على 223 متهما بقضايا اختطاف، اعترف 213 منهم بجرائمهم، فيما تم تحرير 29 مختطفا”، لافتا الى “ان القضاء اصدر اوامر قبض بحق /55/ متهما بقضايا اختطاف”.

About alzawraapaper

مدير الموقع