مدارس بغداد العسكرية في العهد العثماني الأخير

طارق حرب

طارق حرب

يعتبر والي بغداد العثماني مدحت باشا الذي تولى بغداد من سنة 1869 الى سنة 1872 أول والٍ يتولى تأسيس مدرسة عسكرية في بغداد باسم المدرسة الرشيدية العسكرية التي كانت تقبل الطلاب الذين تخرجوا من المدارس الاولية وكانت مدة الدراسة فيها أربع سنوات اضافة الى صف تمهيدي عرف باسم الاحتياط وكانت الدراسة فيها نهاراً وقد تميزت بأنها تدرس طلابها اللغات الاخرى من تركية وفرنسية بالاضافة الى اللغة العربية كما كانت تدرس فيها المعلومات العامة وكان مكانها مجاور بناية القشلة حيث تسمى الآن المركز الثقافي البغدادي وكذلك تم تأسيس مدرسة في مدينة السليمانية تسمى الرشيدية أيضاً وتقبل بنفس الشروط وبنفس الدروس ومدة الدراسة وفي سنة 1878 م تأسست الاعدادية العسكرية في بغداد زمن الوالي عبد الرحمن باشا الذي بدأ في مشروعها منذ توليه منصب والي بغداد الذي بدأت ولايته سنة 1875م وكانت مدة الدراسة فيها ثلاث ستوات ومكانها في نفس بناية المركز الثقافي البغدادي الحالي وتقبل هذه المدرسة خريجي المدرسة الرشيدية العسكريه سواء من خريجي مدرسة بغداد الرشيدية أو مدرسة السليمانية الرشيدية وتدرس في هذه الاعدادية العسكرية الرياضيات والفلك والعلوم الاجتماعية والدين واللغة الفرنسية والتركية وكانت ادارة هذه المدرسة عسكرية وجميع المدرسين فيها من الضباط العسكريين باستثناء مدرس الدين وبعد فترة من اشغالها تلك البناية مع المدرسة الرشيدية التي انتقلت الى بناية الاعدادية المركزية السابقة وكانت أول دورة تخرجت من الاعدادية العسكرية سنة 1881م تضم ثلاثة عشر طالبا فقط الذين أرسلوا الى الأستانة لاكمال دراستهم في المدرسة الحربية العثمانية وكان يوماً مشهودا في بغداد حيث جرى توديعهم رسمياً وشعبياً من طلاب المدرسة الاعدادية العسكرية التي تخرجوا منها والاقارب والاهالي وفي سنة 1889 زاد عدد خريجي هذه المدرسة الى ستة وسبعين طالبا. في سنة 1909 تم تعيين البغدادي محمود شوكت باشا حفيد طالب الكهيه والياً على بغداد وهو برتبة مشير وصدر قانون الخدمة العسكرية الجديد الذي يفرض الخدمة العسكرية على كل عثماني مسلماً أو غير مسلم بعد أن كانت الخدمة لا تشمل غير المسلمين وفي أواخر حكم السلطان عبد الحميد تأسست مدرسة حربية في بغداد وأشغلت الطابق الأسفل من بناية الاعدادية العسكرية وتخرجت الدورة الاولى سنة 1908م ثم تقرر نقل طلاب الصفين الاول والثاني الى المدرسة الحربية لاكمال دراستهم فيها وبعد ذلك وقبل الحرب العالمية الاولى التي بدأت سنة 1914 م تقرر تأسيس مدرسة تعليم الضباط في بغداد باسم ( تعليمكاه) وكانت مدة الدراسة فيها ثلاثة أشهر لأجل تزويد الضباط بأحدث المعلومات العسكرية وقد تولى ادارة هذه المدرسة السيد رشيد الخوجة عندما كان ضابطا برتبة رائد ركن (قول أغاسي أركان حزب) وهو الذي رسم خارطة بغداد المشهورة التي رسمها في تلك الفترة وقبل أن يصبح أميناً للعاصمة ووزيراً ورئيساً للوزراء وتأسست في بغداد أيضاً مدرسة لضباط الدرك أو ما يسمى (الچندرمة) ومدرسة أخرى لتهيئة ضباط شرطة. أما مدرسة (كوچك ضابطان مكتبي) مدرسة اعداد ضباط الصف فقد تم تأسيسها زمن الوالي ناظم باشا سنة 1910 حيث جلب معه 24 ضابطا و32 ضابط صف برتبة رئيس عرفاء من المتخرجين في مدرسة ضباط الصف في الأستانة بادارة ممن أكمل دراسته العالية في المانيا وأنيط به تأسيس مدرسة لاعداد ضباط الصف في بغداد واتخذت من بناية الرشيدية الملكية والمدنية في الكرخ مقراً وعرفت باسم (كوچك ضابطان مكتبي) ومع مدير المدرسة تم اختيار عدد من الضباط البغداديين للعمل في هذه المدرسة منهم نوري باشا السعيد وجعفر العسكري وعلي جودت اللذين أستوزرا كرؤساء وزارات بعد ذلك وبعد فترة سافر جعفر العسكري للدراسة في المانيا والتحق نوري باشا بكلية الاركان في الاستانة واستمر علي جودت يدرس في هذه المدرسة وبعد نقل مدير المدرسة علي نجيب عين البغدادي المقدم شاكر الخوجة امرا للمدرسة وعين الضابط عبد الحميد الشالجي مساعداً والملازم ناظم مدرباً فيها. والمدرسة العالية التي يذهب اليها من يكمل الدراسة الاولية في مدارس بغداد العسكرية هي المدرسة الحربية في اسطنبول التي كانت تقبل خريجي الاعداديات العسكرية العثمانية بما فيها المدرستان البغداديتان وتقبل هذه المدرسة أقل من ألف طالب من جميع الولايات العثمانية بما فيها ولاية بغداد وهي مدرسة داخلية مدة الدراسة فيها ثلاث سنوات وتدرس فيها العلوم العسكرية من قبل ضباط الركن..

About alzawraapaper

مدير الموقع