محكمة هولندية تغرّم تركيّا هدّد صحفيا معارضا

أمستردام/ وكالات:
قررت محكمة هولندية تغريم مواطن تركي مقيم على أراضيها وموال لحكومة حزب العدالة والتنمية، بسبب تهديده صحفيّا معارضا.
وأصدرت المحكمة قرارًا بتغريم المواطن التركي مبلغ 1000 يورو بالإضافة إلى أتعاب المحاماة في القضية، بسبب إهانته وتهديده للصحفي بصري دوغان، لتعاطفه مع حركة “خدمة” التي تعتبرها السلطات التركية إرهابية.
وأوضحت النيابة العامة في أمستردام أن قرار المحكمة أصبح نهائيا وقد تم إخطار الأطراف المعنية به، على أن يتم تطبيقه على وقائع الإهانة والتهديد المشابهة، وفق ما ذكرت صحيفة زمان التركية المعارضة.
وعبر الصحفي دوغان عن سعادته بقرار المحكمة، قائلًا “صدور قرار نهائي بمعاقبة الشخص الذي يهددني تطور إيجابي. لن يكون من الممكن بعد الآن إهانة وتهديد الآخرين من خلال الاختباء وراء حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي”.
وأضاف “أتمنى أن يدرك أننا نعيش في دولة قانون وديمقراطية في هولندا. أنا أثق تمامًا أن محكمة الجنايات في أمستردام ستصدر قرارًا مشابهًا في 14 دعوى قضائية رفعتها ضد متهمين بتهديدي. ما أجمل أن نعيش في دولة ديمقراطية. ما أجمل أن تكون دولة قانون”.
وتابع الصحفي “سأقوم بنشر قرار المحكمة للرأي العام ليكون عبرة للجميع. لقد تجلت العدالة. وقد أصدرت محكمة أمستردام حكمًا بإدانة الموالي للرئيس رجب طيب أردوغان. ستظل تهمة الإهانة والتهديد مسجلة في سجله مدى الحياة. النيابة العامة أرسلت لي خطابًا حول دفعه تعويضًا. ولكن، هل هذا يكفي أمام الكثير من الإهانة؟”.

About alzawraapaper

مدير الموقع