محافظ الأنبار لـ الزوراء: الأجهزة الأمنية حررت المجمع السكني لناحية البغدادي بالكامل

محافظ الأنبار لـ الزوراء: الأجهزة الأمنية حررت المجمع السكني لناحية البغدادي بالكامل

محافظ الأنبار لـ الزوراء: الأجهزة الأمنية حررت المجمع السكني لناحية البغدادي بالكامل

الزوراء/ ليث جواد:
اعلنَ محافظ الانبار صهيب الراوي عن تحرير المجمع السكني لناحية البغدادي بالكامل من ارهابيي داعش. واوضح ان الاجهزة الامنية اقتحمت المجمع من ثلاثة محاور وتمكنت من قتل العشرات من داعش. فيما حمل مجلس المحافظة الحكومة مسؤولية ما يحصل في المحافظة لتأخرها في تسليح العشائر. واضاف ان هناك 5 افواج غير مجهزة بالسلاح في المحافظة. وقال الراوي في تصريح لـ(الزوراء) امس: ان الجيش والشرطة الاتحادية اقتحموا صباح امس السبت المجمع من ثلاثة محاور وتمكنوا من قتل العشرات من ارهابيي داعش فيما لاذ الاخرون بالفرار. موضحا ان العملية استغرقت 3 ساعات تقريبا قدم فيها ابطالنا اروع معاني الايثار والصمود. واضاف انه: تم ايصال المؤمن الغذائية الى العوائل التي كانت محاصرة من الارهابيين فيما تم نقل الجرحى من جراء القصف المستمر من داعش الى المستشفيات لتلقي العلاج. موضحا ان المحافظة تنتظر تقرير قيادة عمليات الانبار بشأن المجمع، اما ان يتم اخلاء المواطنين منه او توفير قوة امنية كافية لحمايته. ولفت الراوي الى: ان داعش قام باعدام منتسبي مركز شرطة البغدادي خلال الايام الماضية. بدوره حمل عضو المجلس محمود احمد خلف الحكومة المركزية مسؤولية ما يحصل حاليا في المحافظة لكونها عاجزة عن تسليح ابناء العشائر. وقال خلف في تصريح لـ “الزوراء” امس: ان هنالك 5 افواج في المحافظة مدربة ومستعدة للقتال ولكنها غير مجهزة بالسلاح من قبل الحكومة مما دفع بعضهم الى استخدام سلاحه الشخصي من اجل المشاركة بعمليات التحرير التي تجري في المحافظة. واضاف: ان الحكومة هي المسؤولة عن كل ما يحصل الآن في المحافظة لانها تاخرت كثيرا في تسليح ابناء العشائر في الانبار، مما ادى الى سقوط العديد من مناطق المحافظة بيد ارهابيي داعش في الايام الماضية. مشيرا الى: ان مناطق القائم وهيت وعنه بيد داعش في حين تشهد مناطق الرمادي واجزاء من الحبانية والخالدية استقرارا امنيا نسبيا.

About alzawraapaper

مدير الموقع