محادثات أستانة: وقف إطلاق النار يتصدر المناقشات بين طرفي الصراع

محادثات أستانة: وقف إطلاق النار يتصدر المناقشات بين طرفي الصراع

محادثات أستانة: وقف إطلاق النار يتصدر المناقشات بين طرفي الصراع

كازاخستان/BBC:
انطلقت امس محادثات أستانة بمشاركة مفاوضين من الحكومة السورية والمعارضة .وبدأت جهود جديدة لحل الصراع الذي نشب قبل نحو ست سنوات في سوريا في كازاخستان.وهذه هي المرة الأولى التي تعقد فيها محادثات بين الحكومة السورية وممثلي المعارضة بترتيب من روسيا، وتركيا، وإيران، وليس الأمم المتحدة.وهي أيضا المرة الأولى التي يقود فيها ممثلون من جماعات مسلحة وفد المعارضة السورية.وانتقد بشار الجعفري رئيس الوفد الحكومي السوري المشارك في محادثات استانة بشأن السلام في سوريا كلمة ممثل المعارضة ووصفها بأنها «مستفزة».وقال الجعفري إن محمد علوش، ممثل جماعة «جيش الإسلام» المعارضة، تصرف بطريقة «فيها إسفاف وتطاول تخرج عن نطاق الدبلوماسية» في كلمته بالجلسة الافتتاحية للمحادثات التي ترعاها روسيا وتركيا وإيران.واضاف الجعفري :إن كلمته «كانت إيجابية وتدعو للتفاؤل».من جانبه اتهم محمد علوش الجيش السوري وحلفاءه بخرق وقف إطلاق النار في سوريا الذي توصلت إليه روسيا وتركيا في 30 كانون الأول.وأضاف علوش أن «خيار المعارضة المفضل هو خيار السلم والحل السياسي في سوريا، ولكنه ليس خيارنا الوحيد لأننا نقاتل من أجل حقوق».وقال في كلمته «أتينا إلى هنا لتثبيت وقف إطلاق النار كمرحلة أولى لهذه العملية ولنذهب إلى الخطوات التالية إذا لم يتحقق ذلك واقعا على الأرض».وقد أودت الحرب في سوريا بحياة أكثر من 300.000 شخص، وأدت إلى نزوح 11 مليون شخص عن منازلهم.وبدأت الجلسة الأولى للمحادثات صباح امس الاثنين في أحد فنادق استانة. وجلس أفراد وفدي الحكومة والمعارضة على جانبي طاولة الاجتماعات وانضم إليهم ممثلون عن روسيا وإيران، اللتين تدعمان الرئيس السوري بشار الأسد، وتركيا التي تدعم المعارضة.وجرت الجلسة الأولى للمحادثات بعيدا عن أعين وسائل الإعلام بعد كلمة وزير خارجية كازاخستان خيرت عبد الرحمانوف.

About alzawraapaper

مدير الموقع