مجموعة الدول الصناعية الكبرى السبع تختتم أعمالها .. القادة الـ 7 يعلنون دعم العراق والتعبئة لتوفير أكثر من 3.6 مليار دولار لمساعدته ماليا

مجموعة الدول الصناعية الكبرى السبع تختتم أعمالها .. القادة الـ 7 يعلنون دعم العراق والتعبئة لتوفير أكثر  من 3.6 مليار دولار لمساعدته ماليا

مجموعة الدول الصناعية الكبرى السبع تختتم أعمالها .. القادة الـ 7 يعلنون دعم العراق والتعبئة لتوفير أكثر من 3.6 مليار دولار لمساعدته ماليا

اليابان/ وكالات:
اعرب قادة الدول الصناعية الكبرى السبع، امس الجمعة، عن دعمهم للعراق، للتغلب على التحديات المالية والإرهاب، مؤكدين العمل والتعبئة لتوفير أكثر من 3.6 مليار دولار لمساعدته ماليا.
وقال زعماء مجموعة الـ 7 في بيان مشترك صدر امس بعد القمة التي عقدت ليومين في مدينة شيما باليابان، أنهم ملتزمون بوحدة العراق وسلامة أراضيه، ودعمه والمنطقة الكردية في التغلب على التحديات المالية التي تواجهه.وقال زعماء مجموعة ال 7 في إعلان “نحن نلتزم بدعمنا المستمر للوحدة، والسيادة والسلامة الإقليمية للعراق والشعب العراقي، فضلا عن تأييد جهود الحكومة العراقية للتعجيل بالإصلاحات السياسية والاقتصادية، وتعزيز المصالحة الوطنية”.
وبين رؤساء الدول أنهم يشيدون “بالجهود التي تبذلها القوات العراقية في كفاحها ضد داعش”، ودعوا المجتمع الدولي إلى دعم الحكومة العراقية لتحقيق الاستقرار في المناطق التي تم تحريرها من داعش”.واكد البيان الالتزام بالتعجيل بتقديم الدعم لجهود العراق الرامية في مواجهة التحدي المالي، وتعزيز اقتصاده من خلال الإصلاحات، بالتنسيق مع صندوق النقد الدولي والمؤسسات المالية الدولية الأخرى”.
وتابع البيان “في هذا السياق فان مجموعة الـ 7 ستقوم بالتعبئة لتوفير أكثر من 3.6 مليار دولار في إطار المساعدة الثنائية وأشكال الدعم المالي الأخرى استكمالا للدعم المقدم من المؤسسات المالية الدولية”. وكان أحد المواضيع الرئيسة في مؤتمر قمة مجموعة ال 7 هو خطر التطرف والهجمات الإرهابية حول العالم، خاصة في الأماكن العامة الرخوة، حيث دعا القادة الى “بذل جهود جماعية ومنسقة لمكافحة هذا الخطر العاجل في تهديد الأمن العالمي، والتأكيد من جديد على أن من الضروري للمجتمع الدولي بذل مزيد الجهود الجماعية والمنسقة الملحة لمكافحة هذا التهديد الأمني العالمي”.كما اشاد البيان بجهود مكافحة الإرهاب المكثفة التي تم إجراؤها بالفعل عالمياً وإقليميا، على الصعيد الثنائي وعلى الصعيد المحلي”. وأضاف قادة العالم “نواصل العمل معا لمنع تدفق المقاتلين الأجانب الإرهابيين والمواد ذات الصلة بالإرهاب والمعدات. وقالوا إننا “نعيد تأكيد التزامنا بمكافحة تمويل الإرهاب”.

About alzawraapaper

مدير الموقع