مجلس صلاح الدين لـ الزوراء : قوات خاصة من رئاسة الوزراء تقوم باعتقال منفذي اعمال السلب والنهب في المحافظة

مجلس صلاح الدين لـ الزوراء : قوات خاصة من رئاسة الوزراء تقوم باعتقال منفذي اعمال السلب والنهب في المحافظة

مجلس صلاح الدين لـ الزوراء : قوات خاصة من رئاسة الوزراء تقوم باعتقال منفذي اعمال السلب والنهب في المحافظة

الزوراء/ ليث جواد:
اكدَ مجلس محافظة صلاح الدين ان المحافظة بحاجة الى 10 ايام لكي تكون مستعدة لاستقبال العوائل النازحة بعد تطهير المدينة من العبوات الناسفة. موضحا “ان قوة خاصة من رئاسة الوزراء هي من تقوم بعمليات اعتقال الاشخاص الذين قاموا باعمال السلب والنهب في المحافظة”. وقال عضو المجلس خزعل حامد في تصريح لـ(الزوراء)امس: ان الأجهزة الأمنية والجهد الهندسي في المحافظة يقوم حاليا بمعالجة العبوات الناسفة في مدينة تكريت وتفكيك المنازل المفخخة التي فخخها داعش قبل دخول القوات الأمنية اليها. واضاف ان عملية عودة الأهالي الى المحافظة يجب ان تسبقها إزالة جميع مظاهر السلاح من المدينة وكذلك إعادة تأهيل شبكات المياه والكهرباء والصرف الصحي التي حاليا شبه معطلة بالكامل من جراء العمليات العسكرية التي شهدتها المحافظة. موضحا ان الأجهزة الأمنية وأبناء الحشد من أهالي المحافظة استلموا الملف الأمني من الحشد الشعبي بشكل رسمي والمفروض ان تبدأ قطعات الحشد الانسحاب من المحافظة.مضيفا ان قوات تابعة لرئاسة الوزراء تقوم بعمليات اعتقال الاشخاص الذين ارتكبوا عمليات نهب وسلب في المحافظة لذلك ليس لدينا اية معلومات عن هويات المعتقلين. من جانبه ذكر المتحدث باسم الجناح العسكري لمنظمة بدر كريم النوري في تصريح لـ(الزوراء)امس: ان الحشد مازال متواجداً في تكريت وهو من يمسك زمام الملف الأمني في المحافظة الى جانب الشرطة الاتحادية وأبناء العشائر.مشيرا الى انه: لغاية الآن لم تنسحب اي من فصائل الحشد الشعبي من محافظة تكريت لكون الوضع الأمني في المحافظة ما يزال مضطرباً وامس الاول تعرضت مناطق تلال حمرين وبيجي الى هجوم من مجرمي داعش ادى الى استشهاد نحو 20 من مقاتلي بدر من أهالي الناصرية.لافتا الى ان الجهد الهندسي يقوم حاليا برفع وتفكيك العبوات الناسفة التي زرعها مجرمو داعش في مدينة تكريت قبل اقتحام المدينة وهي باعداد كبيرة جدا وخلال الايام المقبلة وسوف يتم تطهير المدينة بالكامل.

About alzawraapaper

مدير الموقع